إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دليل القرآن القطعي في استحباب تلاوة مقاتل الأنبياء والأوصياء والصديقين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دليل القرآن القطعي في استحباب تلاوة مقاتل الأنبياء والأوصياء والصديقين

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    قال الله تعالى : (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{27} لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ{28} إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ{29} فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ{30} فَبَعَثَ اللّهُ غُرَاباً يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ{31} مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ{32} إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)..

    قلت أنا الهاد : واتل صيغة أمر، تفيد الطلب، أقل مراتبه الاستحباب، كما أنّ العبرة بعموم اللفظ لا خصوص المورد ؛ للقطع بأنّ مولاي الحسين مثلاً سيّد شباب أهل الجنّة ، فهو أولى وأشرف وأقدس من ابن آدم هابيل عليهم السلام جميعاً..؛ هذا وهناك آيات غاية في الكثرة ظاهرة في استحباب تلاوة ما دون ذلك من المصائب الحالّة على الأنبياء والأوصياء عليهم السلام ..؛ فتلاوة المَقاتل أولى وأولى وأولى ..

    ومّما يدلّ على عموم اللفظ قول الله تعالى (إنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) ووو... .

    سؤال: ما العلة التي من أجلها يستحب تلاوة المقتل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    علتان : الأولى فقهيّة .

    حاصلها: معرفة حكم الله تعالى فيمن قتل الأنبياء والأوصياء ..؛ قال تعالى : (
    إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
    وقال سبحانه : (
    فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) وغير ذلك مما لا يحصى


    العلة الثانية : عقائديّة

    حاصلها : البرائة ممّن حارب الله ورسوله والمؤمنين من أهل العذاب الأليم ، وموالاة الأنبياء والأوصياء الشهداء وأهل النعيم..؛ ضرورة أنّ طريق هداية الخلق متوقف على هذين الأمرين؛ لهذا يرعد الوهابية من تلاوة مقتل سيد الشهداء ..، قال تعالى كما هو أعلاه : (فبشرهم بعذاب أليم)



    إشكال : لماذا يسلط الشيعة الضوء على مقتل سيدنا الحسين دون بقية المعصومين عليهم السلام ؟!!!.


    جوابه : استناناً بالنبي محمد روحي فداه ؛ فلقد تواتر، من طرق أهل السنة قبل الشيعة، أنّه صلى الله عليه وآله ، بشر وأنذر وبكى على الحسين وكربلاء قبل كربلاء بخمسين سنة، لحظة ولادة الحسين صلوات ربي عليه ..




    يقول الوهابية : تلك أمة خلت لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ؟!!!!!!!
    قلنا: كذبكم القرآن فيما أكثر من تلاوته المقاتل والمصائب الحالة على الأنبياء والأوصياء والصديقين، بل قد أمر الله تعالى نبيه أن يتلو المقاتل : (
    واتل عليهم نبأ ابني آدم ...)

    للفائدة..
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 09-07-2013, 11:33 PM. سبب آخر: حذف روابط

  • #2
    وفقك ربي ياأروع أستاذ كماقال المشرف المفيد
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
      وفقك ربي ياأروع أستاذ كماقال المشرف المفيد

      الفاضلة الطاهرة ، من نسل عبيدك احسبني يا حسين باركها الله تعالى ..
      أسأل الله تعالى أن تحشري مع زينب بحق زينب عليها السلام ..


      الإدارة المحترمة : أرجو تصحيح قوله تعالى : (
      نبأ ابني آدم ) في قولي الخاطىء أسفل المشاركة أعلاه: (نبأ ابن آدم)
      ..
      ..
      التعديل الأخير تم بواسطة الهاد; الساعة 09-07-2013, 09:54 PM.

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام علكيم ورحمة الله وبركاته..



        بداية نودّ أن نوضّح لكم أستاذي القدير بأننا قد تشرفنا بوضع حرف مكان حرف في مشاركتكم النورانية منفّذين أمركم الذي أسرنا ونسأله تعالى أن يشركنا في أعمالكم لأنه من أحب عمل قوم أشرك في عملهم..

        وبخصوص موضوعكم المميّز..
        وددت أن أضع بعض البعض من الفائدة..
        فأقول من المتعارف من خلال الآيات القرآنية والسرد التاريخي بأنّ قابيل كان قد حسد أخيه هابيل وأبغضه وذلك لقربه من الله سبحانه وتعالى وهذا واضح من خلال تقريبهما للقربان الذي حاولا أن يتقرّبا به الى الله سبحانه وتعالى فتقبّله من هابيل ولم يتقبّله من قابيل، لأنّه تعالى يتقبّل من العامل لتقواه وخلوص نيته..
        ومن هنا أراد أن يقضي على الارادة الالهية من خلال قتل أخيه وكأنّه يغيّر من الوضع شيئاً ويخلو له الأمر..

        أريد من خلال هذه المقدمة البسيطة أن أصل الى حقيقة واحدة وهي انّ مسألة قتل الامام الحسين عليه السلام ومن قبله قتل أمير المؤمنين عليه السلام وما تلاه من القتل للعترة الطاهرة عليهم السلام هي نفس مسألة قابيل وهابيل..
        أي انّ الله سبحانه وتعالى قد إختار أمير المؤمنين وعترته الطاهرة عليهم السلام من بين الخلق أجمعين لتقواهم وخلوص نيتهم فحسدهم الناس وأظهروا البغض والحقد لهم فأرادوا أن يقضوا على هذا الانتخاب الالهي من خلال القضاء على أولياء الله ظناً منهم أن يخلو لهم الأمر ويستوي لهم السلطان..
        فكان إختيار المعصومين عليهم السلام بقبول القتل هو تماماً كاستسلام هابيل للقتل من قبل أخيه..
        على انّ الخطوة الأولى والبذرة الأولى للقتل قد وضعت بعد وفاة النبي صلّى الله عليه وآله مباشرة بعد إعتلاء الأول كرسي الخلافة وهو يعلم تمام العلم بأنّه دخيل عليه وليس بأهله..

        فاذا كانت مسألة قابيل وهابيل قد ذكرها القرآن الكريم على انّها من المصائب التي حلّت على الأنبياء وأولاد الأنبياء وأمرنا الله تعالى (واتل) ولو على نحو الاستحباب بأن نتداول ذكرها في المجالس ليتبيّن الحق من الباطل، فانّه (وكما أسلفتم) من الأولى أن نذكر مصائب من هو أشرف وأقدس وأعلى قدراً من هابيل، ولكن ما هي إلاّ تبع لتلك السلسلة الحاقدة المبغضة لأولياء الله وتابعيهم، فلا عجب ولا غريب أن يحاولوا أن يطمسوا تاريخهم الأسود بقولهم بعدم مشروعية تلك المجالس التي نقيمها على أولياء الله..
        واليوم وكما يشاهد العالم أجمع أصبح الحقد والبغض ظاهراً واضحاً جهاراً نهاراً من غير أن يخفوه أو أن يستحيوا منه..



        الأخ القدير الهاد..
        حفظكم الله ورعاكم برعايته وسدّد خطاكم على نهج محمد وآل محمد عليهم السلام...



        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          والحمدُ لله ربِّ العالمين وصلى الله عليى الحبيب المصطفى وعلى آله وسلم
          لامجال للتعليق!
          فما كتب رائع بكل معنى الكلمة،هاقد حصلنا على دليل قطعي يعزز مجالس ابا عبدالله عليه السلام،
          ويقولون نحنُ لا نتبع القرآن!
          ونحن من ضل سعينا!
          بارك الله فيكما وجزيتما خيرا كثيرا
          اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


          تعليق


          • #6
            الف رحمة ونورعلى والديك مشرفنا المفيدالقديرلتثبيت موضوع الأستاذالمحترم الهاد
            sigpic
            إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
            ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
            ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
            لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

            تعليق


            • #7
              هذا التقييم هدية مني لك استاذي الهاد المحترم
              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم
                ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
                السلام علكيم ورحمة الله وبركاته..

                وددت أن أضع بعض البعض من الفائدة..
                فأقول من المتعارف من خلال الآيات القرآنية والسرد التاريخي بأنّ قابيل كان قد حسد أخيه هابيل وأبغضه وذلك لقربه من الله سبحانه وتعالى وهذا واضح من خلال تقريبهما للقربان الذي حاولا أن يتقرّبا به الى الله سبحانه وتعالى فتقبّله من هابيل ولم يتقبّله من قابيل، لأنّه تعالى يتقبّل من العامل لتقواه وخلوص نيته..
                ومن هنا أراد أن يقضي على الارادة الالهية من خلال قتل أخيه وكأنّه يغيّر من الوضع شيئاً ويخلو له الأمر..

                أريد من خلال هذه المقدمة البسيطة أن أصل الى حقيقة واحدة وهي انّ مسألة قتل الامام الحسين عليه السلام ومن قبله قتل أمير المؤمنين عليه السلام وما تلاه من القتل للعترة الطاهرة عليهم السلام هي نفس مسألة قابيل وهابيل..
                ..
                ..
                ..

                الأستاذ الكامل والشيخ الفاضل المفيد دام فضله ..
                زادك الله مولاي علماً ، أحسنت وأجدت وأفدت أنك طويت كل ما نريد قوله بسطرين ، أنالك الله تعالى نعمة الجنتين ، ورخاء الدارين..

                ولعلّ بعض المؤمنين يسأل عن قول الأستاذ المفيد أعلاه : إنّ مسألة مقتل سيد الشهداء هي
                نفس مقتل هابيل.. ، فكيف تكون نفسها؟!!!.
                قلنا : لحكم العقل القطعي أنّ الأمثال فيما يجوز وما لا يجوز واحد (
                =نفسه) ؛ فإذا جاز تلاوة مقتل هابيل جاز فيمن ماثله ، فكيف بسيد شباب أهل الجنّة الحسين عليه السلام ؟!!!
                يدل على ذلك وعلى ما مضى من الاستدلال ..


                دليل قرآني آخر على استحباب تلاوة مقاتل الصديقين وفضح مساوىء المجرمين والمفسدين!!!

                قال الله تعالى : (
                وَاتْلُ عَلَيْهِمْ
                نَبَأَ الَّذِي آتَيْناهُ آياتِنا فَانْسَلَخَ مِنْها فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطانُ فَكانَ مِنَ الْغاوِينَ (175)وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) الأعراف : 176

                قلت الاستدلال في موضعين تقريبنهما كالآتي ..
                الموضع الأوّل : قوله تعالى (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْناهُ آياتِنا فَانْسَلَخَ...) وهو نصّ ظاهر في استحباب تلاوة ما فيه فضيحة كلّ من انسلخ عن آيات الله تعالى من المجرمين والمفسدين ..، وإن أقل ما يقال في يزيد لعنه الله تعالى أنه استباح طيبة (المدينة) حرم رسول الله..

                الموضع الثاني : قوله تعالى (
                اقصص القصص...) فعل أمر أقل مراتبه الاستحباب ، ولا أقل من الرجحان ..
                بوركتم شيخنا المفيد بحقّ..
                وبوركت الأختان الفاضلتان : من نسل عبيد احسبني يا حسين ، و:رحيق الزكية ، حشرهما الله تعالى مع زينب بحق زينب عليها السلام
                التعديل الأخير تم بواسطة الهاد; الساعة 16-07-2013, 01:20 AM.

                تعليق


                • #9
                  الاخ المحترم
                  ** الهاد **
                  زاد الله في توفيقاتكم وجعلكم ممن يهتدى بهم ومن الناشرين لعلوم محمد واله الطاهرين صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين
                  ورزقكم الاجر الجزيل
                  تقبل الله طاعاتكم في هذا الشهر الفضيل وكل عام وانتم بخير وعافية
                  امانة لاتنسنا من فاضل دعواتك

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة بنت الفواطم مشاهدة المشاركة
                    الاخ المحترم
                    ** الهاد **
                    زاد الله في توفيقاتكم وجعلكم ممن يهتدى بهم ومن الناشرين لعلوم محمد واله الطاهرين صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين
                    ورزقكم الاجر الجزيل
                    تقبل الله طاعاتكم في هذا الشهر الفضيل وكل عام وانتم بخير وعافية
                    امانة لاتنسنا من فاضل دعواتك
                    الفاضلة الطاهرة ، الأخت المكرمة ، بنت الفواطم ، حشرها الله تعالى مع امهاتها الفواطم، صلوات الله عليهنّ ما انقضى ليل وجاء نهار ..

                    أسأل الله تعالى لك ومن أحببت جنة عليين ومرافقة النبيين ، والأوصياء والصديقين ، سيما المظلومة فاطمة سيدة نساء العالمين ..، هذا يوم الدين ..

                    أما الدنيا فأسأل الله تعالى لك ، ولكل أعضاء هذا المنتدى المبارك ، التوفيق لرضا ربّ العالمين ، وعمل الصالحين ، واستنزال سكينة المؤمنين ، وأن يرد الله تعالى عنكم أعين الحاسدين ، وكيد المفسدين ، وخبث الشياطين ..

                    اللهم استجب بحق محمد وآل محمد ..

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X