إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لــــمـحـه جـــــــــــــــــــــمـيــلـــة ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محمد الكاظمي
    رد
    وعليكم السلام

    الله يسلمكم ويوفقكم
    اسئل الله ان يحفضكم من كل مكروه
    سهاد دائمة الابداع

    تحياتي لكم

    اترك تعليق:


  • محمد الكاظمي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    قال الراغب في معنى التفويض:
    أي أرده إليه، وأصله من قولهم: مالهم فوضى بينهم..
    وهذا المعنى قريب من التوكل والتسليم لله سبحانه وتعالى، حيثّ انّها كلها تشير الى ردّ الأمر اليه تعالى، وفي حقيقة الأمر انّ العبد عليه أن يسعى ويجدّ في سعيه فهذا هو الذي عليه أما الباقي فهو على الله تعالى وبأمره..

    وقد جاء في تفسير الميزان ((والتوكل على الله وتفويض الأمور إليه والتبري من الحول والقوة واستنزال الهدى من الله يرجع بعضها إلى بعض وينشأ الجميع من أصل واحد، وهو أن للأمور استنادا إلى الإرادة الإلهية الغالبة غير المغلوبة والقدرة القاهرة غير المتناهية))..

    وقد ورد عن الامام الصادق عليه السلام انّه قال: ((عجبت لمن مكر به كيف لا يفزع إلى قوله: "وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد" فإني سمعت الله تعالى يقول بعقبها: "فوقاه الله سيئات ما مكروا"))..

    على انّ التفويض يعتبر ركن من أركان الايمان كما عبّر عنه الامام علي بن أبي طالب عليه السلام حيث قال: ((الإيمان له أربعة أركان: التوكل على الله، وتفويض الأمر إلى الله عزّوجلّ والرضى بقضاء الله، والتسليم لأمر))..


    الأخ القدير محمد الكاظمي..
    جزاك الله خير جزاء المحسنين على جميل هذه اللمحة، راجين منك الزيادة من هذه اللمحات الايمانية القرآنية...









    وعليكم السلام ورحمة الله استاذي القدير

    ((عجبت لمن مكر به كيف لا يفزع إلى قوله: "وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد" فإني سمعت الله تعالى يقول بعقبها: "فوقاه الله سيئات ما مكروا")).

    حقيقة تأثرت كثيرا بهذا الحديث وعلمت كم انا غافلا ...

    عاشت اياديكم لاضافتكم الموفقة
    لاحرمنا الله من فيض عطائكم وجميل كلامكم سيدي الفاضل

    كل الاحترام والتقدير ... محمد



    اترك تعليق:


  • سهاد
    رد


    الحمد لله في كل وقت وحين
    في السراء والضراء في المحن والعطايا
    ولنا في القصص القرآني العظة والعبرة
    محمد الكاظمي
    جزاك الله خير الجزاء
    نقل طيب جعله الله في ميزان حسناتك

    اترك تعليق:


  • المفيد
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    قال الراغب في معنى التفويض:
    أي أرده إليه، وأصله من قولهم: مالهم فوضى بينهم..
    وهذا المعنى قريب من التوكل والتسليم لله سبحانه وتعالى، حيثّ انّها كلها تشير الى ردّ الأمر اليه تعالى، وفي حقيقة الأمر انّ العبد عليه أن يسعى ويجدّ في سعيه فهذا هو الذي عليه أما الباقي فهو على الله تعالى وبأمره..

    وقد جاء في تفسير الميزان ((والتوكل على الله وتفويض الأمور إليه والتبري من الحول والقوة واستنزال الهدى من الله يرجع بعضها إلى بعض وينشأ الجميع من أصل واحد، وهو أن للأمور استنادا إلى الإرادة الإلهية الغالبة غير المغلوبة والقدرة القاهرة غير المتناهية))..

    وقد ورد عن الامام الصادق عليه السلام انّه قال: ((عجبت لمن مكر به كيف لا يفزع إلى قوله: "وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد" فإني سمعت الله تعالى يقول بعقبها: "فوقاه الله سيئات ما مكروا"))..

    على انّ التفويض يعتبر ركن من أركان الايمان كما عبّر عنه الامام علي بن أبي طالب عليه السلام حيث قال: ((الإيمان له أربعة أركان: التوكل على الله، وتفويض الأمر إلى الله عزّوجلّ والرضى بقضاء الله، والتسليم لأمر))..


    الأخ القدير محمد الكاظمي..
    جزاك الله خير جزاء المحسنين على جميل هذه اللمحة، راجين منك الزيادة من هذه اللمحات الايمانية القرآنية...






    اترك تعليق:


  • محمد الكاظمي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة أبو منتظر مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    فعلا اخي الكريم لمحة جميلة جدا
    فالتفويض لله تبارك وتعالى هو التسليم التام له
    ومن علم ان الله تبارك وتعالى اعلم بحاله من نفسه فلايخافن من شئ
    اذ ان امره بيد من لاينساه وفي نفس الوقت لايكلفه اكثر من طاقته فهو الرؤوف الحليم بعباده
    وخاصة اذا كان هذا التفويض مستندا الى موالاة محمد وآل محمد لانهم الكهف الحصين وسفينة النجاة من كل الاهوال


    كنت هنااااااااااااااااااااااااااااا

    شكرا لمرورك المبارك اخي الفاضل
    سلمكم الله من كل مكروه
    اسئل الله ان يوفقكم لما فيه الصلاح

    اترك تعليق:


  • أبو منتظر
    رد
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    فعلا اخي الكريم لمحة جميلة جدا
    فالتفويض لله تبارك وتعالى هو التسليم التام له
    ومن علم ان الله تبارك وتعالى اعلم بحاله من نفسه فلايخافن من شئ
    اذ ان امره بيد من لاينساه وفي نفس الوقت لايكلفه اكثر من طاقته فهو الرؤوف الحليم بعباده
    وخاصة اذا كان هذا التفويض مستندا الى موالاة محمد وآل محمد لانهم الكهف الحصين وسفينة النجاة من كل الاهوال


    كنت هنااااااااااااااااااااااااااااا

    اترك تعليق:


  • محمد الكاظمي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
    بحق محمدوآل محمدأنل كاتب هذا الموضوع الشفاعة

    اسئل الله بحق محمد واله

    ان يرزقكم شفاعة محمد واله

    وان يوفقكم لما تحبون

    اترك تعليق:


  • بحق محمدوآل محمدأنل كاتب هذا الموضوع الشفاعة

    اترك تعليق:


  • لــــمـحـه جـــــــــــــــــــــمـيــلـــة ...

    لما قال يعقوب : ( وأخاف أن يأكله الذئب ) ،،، اختفى يوسف ، وأصيب هو بالعمى ..

    وحين قال : ( وأفوض أمري إلى الله ) ،،، عاد له يوسف و بصره !

    اللهم اني فوضت امري إليك ♡

    وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد ...
    فوقاه الله سيئات مامكروا وحاق بال فرعون سوء العذاب




    حقيقة افوض امري الى الله

    ربي لاتحكم علينا بعدلك فانك خير العادلين

    ربي احكم علينا بكرمك فانك اكرم الاكرمين


    ربي ان فرعون قال انا ربكم الاعلى وارسلت اليه موسى وامرت ان يقول له قولا لينا ...

    ربي وانا اقول سبحان ربي الاعلى ...

    فهلى سوف تظغط علي قبري و تشدد من سؤال منكر ونكير لي ... وانا قد توليت محمد وعلي وفاطمه والحسن والحسين وعلي ومحمد وجعفر وموسى وعلي ومحمد وعلي والحسن والقائم ... هم سادتي وقادتي وانا خادمهم




    اعتذر ان اطلت

    والسلام عليكم
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X