إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

منهم الذين يحبهم الله ومنهم لايحبهم الله في القران الكريم ؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • منهم الذين يحبهم الله ومنهم لايحبهم الله في القران الكريم ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم

    منهم الذين يحبهم ولايحبهم الله في القران الكريم ؟

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    الذين يحبهم الله في القران الكريم :

    المحسنين : في قوله تعالى : (( إنَ الله يُحبُ المُحسنينَ )) البقرة /195.
    التوابين والمتطهرين : في قوله تعالى (( إنَ الله يُحبُ التّوابِينَ وَيُحبُ المُتَطهرِينَ))البقرة222.
    المتقين : في قوله تعالى ((فَإنَ الله يُحبٌ المُتَقِينَ )) آل عمران /76.
    الصابرين : في قوله تعالى ((وَالله يُحبُ الصّابِرِينَ ))آل عمران /146.
    المتوكلين : في قوله تعالى ((إنَ اللهَ يُحبٌ المُتوَكّلِينَ ))آل عمران /159.
    المقسطين : في قوله تعالى ((إنَ اللهَ يُحبٌ المُقْسطينَ )) المائدة /43.
    المطهرين : في قوله تعالى (( إنٌ اللهَ يُحبُ المُطّهّرينً )) التوبة /108.
    المقاتلون في سبيل الله : في قوله تعالى (( إنً اللهَ يُحبُ الّذِينَ يُقَاتِلُونَ في سَبيلِهِ صَفاً كِأنَهمْ بُنيانٌ
    مَرْصُوصٌ )) الصف /64.

    الذين لايحبهم الله في القران الكريم :

    المعتدين : في قوله تعالى ((إنً اللهً لايُحبٌ الْمُعتَدِينَ )) البقرة /190.
    المختالين : في قوله تعالى (( إنً اللهَ لايُحبٌ مَنْ كَانَ مُخْتالاً فَخُوراً )) النساء /36.
    الآثمين : في قوله تعالى ((وَاللُه لايُحبٌ كُلً كفًارٍ أَ ثَيمٍ )) البقرة /276.
    الظالمين : في قوله تعالى ((وَاللُه لايُحبُ الظّالِمينَ )) آل عمران /57 .
    الخوانين : في قوله تعالى (( إنَ اللهَ لا يُحبُ مَنْ كَانَ خَواناً أثِيماً )) النساء 107.
    المفسدين : في قوله تعالى (( وَاللهُ لايُحبُ الْمُفْسدِينَ )) المائدة /64.
    المسرفين : في قوله تعالى ((إنًهُ لايُحبُ الْمُسْرِفينَ )) الانعام /141.
    الخائنين : في قوله تعالى (( إنَ اللهَ لايُحبُ الْخَائِنينَ )) الانفال /58 .
    الفرحين : في قوله تعالى (( إنًهُ لايُحبُ الْفَرِحِينَ )) القصص /76 .
    الكافرين : في قوله تعالى (( إنًهُ لايُحبُ الكَافِرِينَ )) الروم /45 .
    الجاهرين بالسوء : في قوله تعالى (( لايُحبُ الله الْجَهْرَ بِالسٌوءِ مِنْ الْقَولِ إلاّ منْ ظُلِمَ )) النساء /148 .

    أحبائي أبتعدوا عن مايبغض الله وتقربوا الى مايحبه الله تفلحوا في الدنيا والاخرة .

    أسألكم الدعاء

  • #2


    د.حســــــــــــــين

    شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع
    واصل تالقك معنا في المنتدى
    بارك الله فيك

    تعليق


    • #3
      أحسنت ربي يعطيك العافية

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم ..
        جناب الدكتور حسين ، ذي النظرة الثاقبة ، والرؤية النوريّة ، والبصيرة الطاهرة ..
        جعلك الله وتعالى وإينا ممن يحبّ بحق محمد وآل محمد ..

        حقيقة موضوع رائع ، ولو أذنت نفتح موضوعاً مستقلاً ، كيما لا نعكر صفو هذا الموضوع القدسي الرائع ، نطلب فيه مشاركة الجميع ، نتساءل فيه : ما معنى أن الله تعالى يحب ويبغض ؟!!!!!!!

        إذ لا يخفى على حظرتكم أنّ كلاً من الحب والبغض إنفعال ، والله تعالى منزه عن الإنفعال قطعاً ..، فكيف الأمر ؟!!

        وإن شئت يبقى التساؤل هنا من دون حاجة لموضوع مستقل ، والأمر لكم دكتور ؛ إذ الغرض تحصيل الفائدة للجميع ..

        حشرك الله تعالى مع من أحب ، محمد وآل محمد

        تعليق


        • #5
          جناب الست سهاد المحترمة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          طبت على مرورك الكريم ووفقك الله لكل خير ودمت بحفظ الرحمن .

          تعليق


          • #6
            شاعرنا الوفي كريم بمرورك ياعزيزي دمت بحفظ الله .

            تعليق


            • #7
              جناب الاستاذ القدير الهاد المحترم
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              من دواعي سروري تصفحكم مواضيعنا وأشكرك على الاطراء الرائع فلك مني الشكر والعرفان أستاذي القدير أني من المطلعين على مواضيعك الرصينة والدسمة علميا بمعنى الكلمة وهذا نابع من الثقافة القرانية التي تحملونها أخي العزيز أما بالنسبة الى سؤالكم ومقترحكم حول موضوع مستقل أن شاء الله أفكر به مستقبلاً وسوف أقتصر بجوابي هذا أن الله ليس كمثله شيء وكلما ندخل في مواضيع ذات الله سبحانه وتعالى أخشى السقوط في الهاوية بأستخدامي للكلمات البالية التي لاتناسب معشوقي وحبيبي الله سبحانه وتعالى. جناب الاستاذ الهاد المحترم أن الكمال لله وحده وهوالصمد ولم يكن له كفوءا أحد ونعمته وسبوغ آلائه وعطفه ورحمته خاص له فهو الواحد القهار الفرد الجبار وهو المختار بأن يختارمن يحب ولايحب ويجزي ويعاقب مقابل أعمالنا فهو العدل المطلق جل جلاله .
              أخي العزيز دمت بحفظ الرحمن وتقبل الله صيامكم ولاتنسونا من خالص الدعاء ولك مني كل التقدير

              تعليق


              • #8
                أحسنت جزاك الله خير الجزاء

                تعليق


                • #9
                  منهم الذين يحبهم الله ومنهم لايحبهم الله في القران الكريم ؟

                  مشكور اخي الكريم وبارك الله بجهودك

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الدكتور حسين مشاهدة المشاركة
                    جناب الاستاذ القدير الهاد المحترم
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    سوف أقتصر بجوابي هذا أن الله ليس كمثله شيء
                    وكلما ندخل في مواضيع ذات الله سبحانه وتعالى أخشى السقوط في الهاوية بأستخدامي للكلمات البالية التي لاتناسب معشوقي وحبيبي الله سبحانه وتعالى
                    جناب الدكتور الطاهر ، الخلوق الماهر ، هل هذا الذي ظللناه بالأحمر مطبوع أم مسموع ؛ فإنك سلمك الله تعالى على كلا التقديرين ، ما عدوت وصايا أهل البيت عليهم السلام ..
                    بوركت والله

                    تعليق


                    • #11
                      جناب الاستاذ الهاد المحترم
                      أن ما كتبته وعلقت عليه باللون الاحمر هو من تأليفي وقناعتي كما هي جميع كتاباتي أستاذي القدير أن كنت أصبت أو أخطئت هذا نابع من أحساسي بربي أخشى الغوص في هكذا مواضيع مقدرا شخصيتكم السامية وعلميتكم ولك مني كل التقدير والاحترام .

                      تعليق


                      • #12
                        طبت وطابت مداخلتكم أخي سعف النخيل المحترم ولكم منا كل التقدير والاحترام .

                        تعليق


                        • #13
                          أحسنت ياعلي ودمت بحفظ الرحمن

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة الدكتور حسين مشاهدة المشاركة
                            جناب الاستاذ الهاد المحترم
                            أن ما كتبته وعلقت عليه باللون الاحمر هو من تأليفي وقناعتي كما هي جميع كتاباتي أستاذي القدير أن كنت أصبت أو أخطئت هذا نابع من أحساسي بربي أخشى الغوص في هكذا مواضيع مقدرا شخصيتكم السامية وعلميتكم ولك مني كل التقدير والاحترام .
                            لا وربّ محمد لم تخطىء ..، هاك ما يشهد على نقاوة فطرتك ، وسلامة عقيدتك ، ونزاهة توحيدك ..

                            روى الكليني عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن أبي أيوب عن محمد بن مسلم قال قال أبو عبد الله (عليه السلام) : يا محمد إن الناس
                            لا يزال بهم المنطق حتى يتكلموا في الله فإذا سمعتم ذلك فقولوا لا إله إلا الله الواحد الذي ليس كمثله شي ء.

                            قلت : إسناده صحيح بإجماع . وقوله عليه السلام : (يتكلموا في الله) أي ذات الله سبحانه.

                            وروى الكليني عن عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد بن خالد عن محمد بن عبد الحميد عن العلاء بن رزين عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر (عليه السلام) قال
                            إياكم و التفكر في الله و لكن إذا أردتم أن تنظروا إلى عظمته فانظروا إلى عظيم خلقه.

                            قلت: إسناده صحيح بإجماع . وقوله عليه السلام : (
                            إياكم و التفكر في الله) أي ذات الله تعالى . ويستحب النظر في عظمة الله تعالى من خلال أفعاله (=خلقه) .


                            وأخرج الكليني عن محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن ابن أبي عمير عن عبد الرحمن بن الحجاج عن سليمان بن خالد قال قال أبو عبد الله (عليه السلام) إن الله عز و جل يقول و أن إلى ربك المنتهى فإذا انتهى الكلام إلى الله فأمسكوا .

                            قلت : إسناده صحيح بإجماع . وقوله : (
                            فإذا انتهى الكلام إلى الله) أي ذات الله سبحانه .

                            بوركتم يا مولاي، امض على هذا ، ففيه والله فوز ونجاة

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


                              أخي القدير وأستاذي الكبير الدكتور حسين المحترم..
                              يظهر من مداخلة الأخ العزيز والأستاذ الفاضل الهاد على موضوعكم بأنه يريد فتح موضوع مستقل بنفسه ويطلب الاذن منكم..
                              هذا ما فهمته من مداخلته..

                              فاذا كان الأمر كذلك فأنصح أن يكون مثل هذا الموضوع في قسم العقائد حيث هو المكان المناسب له، مع أنّ لي الشرف الكبير بأن تكتبون موضوعاً في هذا القسم المبارك، ولكن الأنسب كما قلت بخصوص هذا العنوان..

                              وفقكم الله تعالى لمراضيه وجنّبكم معاصيه سائلاً إياه أن يسكنكم فسيح الجنات في أعلى الدرجات...


                              تعليق

                              يعمل...
                              X