إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مَفهومُ المُثقَّفِ وأنساقُ الوعي قُرآنيّا

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مَفهومُ المُثقَّفِ وأنساقُ الوعي قُرآنيّا

    مَفهومُ المُثقَّفِ وأنساقُ الوعي قُرآنيّا



    ==================



    مُسْتَطَرٌ الثقافةِ في القرآن :السَطرُ الثالث

    ====================


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله المعصومين




    بما أنَّ القرآن الكريم قد عرضَ مفهوم الثقافة نظريا وبصورة عامة وبيَّنَ تكونها وصيرورتها
    وفن إكتسابها من الجذور الصحيحة وإنشعاباتها المُنتجة


    فلابدَّ من إستظهار مفهوم المُثَقَّف أو المُثقِّف في وزانه ومعياره القويم.


    والمُثقَّف بصيغة إسم المفعول أو المُثقِّف بصيغة إسم الفاعل



    كلاهما وصفان ضروريان يجب توافرهما في شخصية الإنسان السوي .


    ذلك كون مفهوم المُثَقَف يستبطن في كنهه ذاتي الإستواء والتعديل للأشياء في التعاطي معها


    حتى أنَّ العرب قد أطلقتْ وصف المُثقِّف بصيغة إسم الفاعل على الشخص الذي يقوم بتقويم المعوج من الأشياء .


    يقال ثَقَّفْتُ القناةَ إذا أقَمْتَ عِوَجَها.


    قال:


    نَظَرَ المثقِّفِ في كُعوب قناتِهِ حَتَّى يقيم ثِقافُهُ منآدَها
    :مقاييس اللغة :أبن فارس: مادة ثقف:


    وأما وصف المُثقَّف بصيغة إسم المفعول فهو النتيجة والمُعطى المتوقع ممن يتثقف ويتلبس بوصف ومفهوم الثقافة تلبساً فعليّا وشأنيا .




    والقرآن الكريم قد عرضَ لبيان مفهوم المُثقّف من جهة المصداق



    خاصة وهو قد بيّن جذر الثقافة وتوافرها على أس الوعي والتفكر والفهم والمعرفة والإدراك
    والعلم بدليل وببرهان .


    فالمُثقَّفُ في وزان القرآن الكريم هو ذلك الإنسان المؤمن الذي تشتمل شخصيته على جملة من أنساق


    وأنماط الوعي الحي والفاعل والمثمر


    سواء أكان على مستوى نمط الذات أو نمط المجتمع أو نمط التعالق بين الإنسان والحياة والكون والوجود العام .






    وممكن تبويب أنساق الوعي الحي عند الإنسان المُثقَّف بما يلي .


    :1:


    نسقٌ الوعي الأفاقي

    وهذا النسقُ قد أشارَ إليه القرآن ضمناً في تحديده لمصاديق الثقافة الصالحة والمُثمرة


    وهو نسقٌ يُعنى بالتفكر بآفاقيّة ذهنية تصورية في مفهوم الكون والخلق وأثره وترابطه مع الإنسان .


    والإيمان بأغراضه ونظامه الأحسن والأصلح .


    قال تعالى


    {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }آل عمران191






    ونسقُ الوعي الأفاقي هونسقٌ يُسهم بقدر كبير في إنتاج اليقين الذاتي والموضوعي


    المطلوب توافره عند الإنسان المسلم والمؤمن في تعاطيه مع أصول دينه الحقه .




    بإعتبار أنَّ الإنسان المؤمن يجب عليه عقلا أن يُحصِّلَ اليقين والعلم بالأصول الدينية الرئيسة في العقيدة الإسلامية



    ببذل الجهد الفكري والذهني من أجل أن يكون متيقناً بأصل وجود الخالق ولو من خلال التفكر بخلقه وأثره وصنعه .


    كما توفرَّ عليه نسق الوعي الآفاقي مضموناً في منطوق الآية الشريفة المتقدّمة الذكر .






    :2:


    نسقُ الوعي الإستعباري أو التدبُّري


    وهو نسقٌ يُعنى بالتدبر والإعتبار بمعطيات الوقايع التأريخية


    للخروج منها بخلاصات ونتائج مُسلّمة ومقبولة تصب في صلاح وصالح الإنسان في واقعه.




    قال تعالى


    { فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }الأعراف176




    { فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ }الحشر2




    {لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }يوسف111




    {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلاً مِّنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ }النور34




    {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24








    :3:


    نسقُ الوعي النفسي


    وهو نسقٌ قد عرضَ إليه القرآن الكريم حكايةً وتأسيساً


    قال تعالى


    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53




    والمعنى سنضعهم في الواقع المحسوس والمُدرَك ليروا وبوعي حقيقة ويقينيّة الوجود الكوني والنفسي وبحقانيَّة .


    وهذا النسقُ الواعي في نمطه النفسي يُركّز على ضبط وتسديد وتقويم حَراك وشعور النفس بذاتها وبما يحوطها من وجود أعم وأكبر.


    قال تعالى


    {أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ بِلِقَاء رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ }الروم8






    وليكون هذا النسقٌ الواعي الُمرتكِز في صقع النفس


    مُؤسسِّاً للمرونة ودفع الحراجة والإستنكاف في متابعة المعصوم:عليه السلام:


    ومُنتِجاً لثقافة التسليم اليقيني


    قال تعالى


    {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً }النساء65






    والقرآن الكريم قد نقدَ إنعدام هذا النسق في شخصيّة الإنسان .




    إشارةً منه سبحانه إلى ضرورة توافره في بنيويّة النفس الإنسانية


    قال تعالى


    {أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغاً }النساء63




    :4:


    نسقُ الوعي الأخلاقي والسلوكي


    وهذا النسقُ قد أخذ مساحة كبيرة في نصوص القرآن الكريم


    سواء على مستوى ذات الإنسان المُثقّف أو على مستوى مجتمعه الذي يعيش فيه


    ليربي الإنسان على حس الأخلاق والوجدان العام في شتى المناشط والفعاليات الشخصية والمجتمعية




    وفي سورة لقمان عرضٌ حقوقي وقيمي قيِّم فعلاً لماهيَّة هذا النسقُ الأخلاقي التوعوي


    ومن أهم لبنات هذا النسق هي لبنة الشعور بوجود الله تعالى وتوحيده الخالص






    قوله تعالى تعالى


    {وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }لقمان13






    وثمة لبنة قيميَّة رائعة أخرى وهي بر الوالدين وحفظ كرامتهما وحقوقهما




    قال تعالى


    {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }لقمان14




    ومن أهم لبنات هذا النسق في بعده الإجتماعي أيضاً




    هو قوله تعالى


    {وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ }لقمان18




    {وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ }لقمان19






    ويتوافر هذا النسقُ الأخلاقي أيضاً على ثقافة الإستئذان في كل شيء


    والتي يجب الإهتمام بها حفظاً لحق الآخر وحرمته


    ولتحديد الأشياء بحدود معينة لايمكن تعديها إلاَّ بإذن خاص .






    قال تعالى


    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَق }الأحزاب53




    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النور27




    {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النور59




    بمعنى وإذا بلغ الأطفال منكم سن الاحتلام والتكليف بالأحكام الشرعية


    فعليهم أن يستأذنوا إذا أرادوا الدخول في كل الأوقات كما يستأذن الكبار


    وكما يبيِّن الله آداب الاستئذان يبيِّن الله تعالى لكم آياته والله عليم بما يصلح عباده، حكيم في تشريعه.






    :5:


    نسقُ الوعي الإستشرافي أوالإرتقابي
    أو (الوعي المصيري )




    وهو ثمة وعيٍ يستشرفُ الأشياءَ في أبعادها المتعددة ومنها بعد المَآل والمصير وبعد الزمن


    للنظر إليها والتبصر فيها طلباً للإحاطة والشمولية


    وظفراً بالمعطيات والتوقعات نتيج هذا الإستشراف




    ذلك كون الإنسان هو موجود مادي وروحي ولكل من مكوناته مآلٌ محدد ومعلوم




    فلابد له من الوقوف على نهايات ما تحدد به كي يعِ مصيره ومُستقبله






    بمعنى أنَّ الإنسان لابد له من نسقٍ خاص من أنساق الوعي يضعه في صورة يرتسم فيها مصيره


    المُرتقب والمُتوقع الوقوع حتماً


    كما هو الحال في مآل الموت وحتميته أو مآل القيامة والحساب والآخرة قطعاً.




    والقرآن الكريم قد حفّز هذا النسق من الوعي مراراً في نصوصه الشريفة




    قال تعالى


    {إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }لقمان34




    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }الحشر18




    {وَيَا قَوْمِ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ سَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَمَنْ هُوَ كَاذِبٌ وَارْتَقِبُواْ إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ }هود93




    { وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ }البقرة223




    {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }البقرة110








    والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته


    مرتضى علي الحلي :النجف الأشرف :





  • #2
    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سلمت يمناكم ع الموضوع الجميل
    جزاكم الله خير جزاء المحسنين وجعله في موازين الصالحات لكم
    ورزقكم الجنَّة
    دمتم ودامَ عطائِكم الجميل
    بحفظ الله ورعايته
    تقديري واحترامي مع أعطر تحيااتي وأطيب
    أمنياتي
    " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

    تعليق


    • #3
      تقديري لكم أختي الكريمة وشكرا لكم وتقبل اللهُ تعالى صيامكم

      تعليق

      يعمل...
      X