إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا يُبتدأ بالحمد دون الشكر

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا يُبتدأ بالحمد دون الشكر

    المسألة:

    لماذا ابتدأت مثل سورة الفاتحة بقوله ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ﴾ وليس بالشكر لله تعالى؟، ولماذا يبتدأ المعصومون (ع) في خطبهم بالحمد دون الشكر؟



    الجواب:


    لعل منشأ ذلك هو انَّ الحمد أعم من الشكر من جهة انَّ الحمد يشمل الثناء على المحمود بما هو واجد له من صفات وخصال ويشمل الثناء عليه بما أسداه من برٍّ وإحسان.



    وأما الشكر فهو لا يُطلق إلا لغرض الثناء على المشكور بما أسداه إلى الشاكر من برٍّ وإحسان، فيقال: أشكر فلاناً على إحسانه لي وعلى ما أسداه إليَّ من جميل، ولا يقال أشكر فلاناً على علمه وشجاعته أو أشكره على جماله وحسن صورته.



    أما الحمد فيقع على الأمرين، فكما يصح الحمد في مورد التعبير عن الامتنان والمكافئة على المعروف بالثناء كذلك يصح الحمد في غير مورد التعبير عن الامتنان فيكون ثناءً ابتدائياً نظراً للإعجاب والرضا بصفات المحمود، فيقع الحمد مثلاً على شجاعة زيدٍ وحكمته وإن لم يكن قد أسدى إليك معروفاً.



    ولذلك ورد في القرآن الكريم ﴿وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا﴾(1) وفي مورد آخر ﴿الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ﴾(2)، وفي سورة سبأ ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ﴾(3) وفي سورة فاطر ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ﴾(4).



    فهذه الآيات أُطلق فيها الحمد وأُريد منه الثناء على وحدانية الله تعالى وقدرته وسعة ملكه، فهو ثناء على بعض صفات الله تعالى، ولهذا لا يصح استعمال لفظ الشكر في موارد هذه الآيات.



    واستعمل القرآن لفظ الحمد في مورد الشكر والتعبير عن الامتنان والمكافئة على الإحسان مثل قوله تعالى: ﴿الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ﴾(5) وقوله تعالى: ﴿فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ﴾(6) وقوله تعالى: ﴿وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ﴾(7) فهذه الآيات استُعمل فيها الحمد للتعبير عن الشكر والامتنان، وذلك ما يُؤكد انَّ الحمد يشمل الموردين ولهذا كان أعم من الشكر وهو ظاهراً منشأ اختيار التعبير بالحمد دون الشكر لانَّ الحمد لله تعالى شكر له على إحسانه وثناءٌ على جميل صفاته العليا وأسمائه الحسنى.



    ولعل هذا هو معنى ما ورد عن الرسول الكريم (ص): "الحمد رأس الشكر، فمن لم يحمد الله لم يشكره"، أي انَّ مَن لم يُثنِ على صفات الله تعالى وكماله لم يؤدِ حق شكره جلَّ وعلا.

    1- الإسراء/111.

    2- الأنعام/1.

    3- سبأ/1.

    4- فاطر/1.

    5- الأعراف/43.

    6- المؤمنون/28.

    7- النمل/15.

    للامانة منقول...

    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 25-07-2013, 11:20 AM.

  • #2
    اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد
    أحسنتم أخي الموالي ع الطرح القيم والمجهود الرائع
    بآرك الله فيكم والله يعطيكم ألف عآفية
    جعله الله في ميزان حسنآتكم
    بنتظآر جديدكم القآدم
    دمتم بسعآدة
    " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

    تعليق


    • #3
      الأستاذ الفاضل البارع سامر الزيادي دام شرفه ..
      الحق ، ما كنت أظن أنّ أحداً يلج هذا المدخل ، ويخوض لجج هذا الأمر ، إلا إذا كان بارعاً ..
      فهذا مما اختلف فيه العلماء ؛ علماء اللغة والتفسير والبلاغة والحكمة ، حتى النخاع ، حتى صارت عندهم فيه أقوال وآراء..

      لكن المليح في الأمر أنّ الأستاذ الفاضل سامر الزيادي ، خاض لججه فجاءنا بزبدته ..، من بعد تعب وعناء ، في البحث والاستقصاء ، على عادة العلماء ..

      ولعلي -إذا سمحت أستاذي الغالي- أعاود مرة أخرى فأوجز ما تفضلت به مما هو في نفسه تام ، طلباً للثواب والفائدة ..

      أحسنتم بحق

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أسماء يوسف مشاهدة المشاركة
        اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد
        أحسنتم أخي الموالي ع الطرح القيم والمجهود الرائع
        بآرك الله فيكم والله يعطيكم ألف عآفية
        جعله الله في ميزان حسنآتكم
        بنتظآر جديدكم القآدم
        دمتم بسعآدة
        اختي الكريمة شكرا جزيلا على مروركم العطر
        اسال من الله ان يوفقكم لكل خير . ونسألكم الدعاء



        المشاركة الأصلية بواسطة الهاد مشاهدة المشاركة
        الأستاذ الفاضل البارع سامر الزيادي دام شرفه ..
        الحق ، ما كنت أظن أنّ أحداً يلج هذا المدخل ، ويخوض لجج هذا الأمر ، إلا إذا كان بارعاً ..
        فهذا مما اختلف فيه العلماء ؛ علماء اللغة والتفسير والبلاغة والحكمة ، حتى النخاع ، حتى صارت عندهم فيه أقوال وآراء..

        لكن المليح في الأمر أنّ الأستاذ الفاضل سامر الزيادي ، خاض لججه فجاءنا بزبدته ..، من بعد تعب وعناء ، في البحث والاستقصاء ، على عادة العلماء ..

        ولعلي -إذا سمحت أستاذي الغالي- أعاود مرة أخرى فأوجز ما تفضلت به مما هو في نفسه تام ، طلباً للثواب والفائدة ..

        أحسنتم بحق

        استاذي الفاضل لي الشرف الكبير ان اجد كلماتك النيرة في صفحتي المتواضعة
        في الحقيقة انا اقل من ما ذكرت .
        اسئل من الله ان يوفقكم لكل خير وان يرزقنا شفاعة القران الكريم . ونسألكم الدعاء

        خادمكم الصغير

        تعليق


        • #5
          الأستاذ الفاضل الطاهر ، سامر الزيادي دام فيضه ..

          أعتذر يا مولاي، لم أعلم -والله- أن الموضوع منقول ..

          لكن مع ذلك، فاقتناصك لهذا المنقول بين كل النقول، مع ما يطوي من ملابسات، وإشكالات عويصات ، يعني الكثير الكثير ..
          زادك الله علماً على علمك أيها الفاضل
          ولعلي عن قريب أفتح موضوعاً يبين الفرق بين الحمد والشكر والمدح، يشرفني توجدك الشريف وإبداء رأيك المنيف ، طلباً للثواب وعموم الفائدة ..

          كثر الله تعالى مثلك بحق محمد وآل محمد
          بوركت يا مولاي ..

          تعليق


          • #6
            نقل موفق يا أستاذسامرالزيادي الكريم
            sigpic
            إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
            ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
            ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
            لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

            تعليق

            يعمل...
            X