إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قراءة انطباعية / كتاب الرجوع الى الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قراءة انطباعية / كتاب الرجوع الى الله


    قراءة انطباعية.. كتاب الرجوع الى الله

    الكتابة في العوالم الأخروية تعد سعيا لتقديم محفزات روحية وثابة للمتلقي وهي قادرة على خلق روادع عقلية توآزر الانسان لتشذيب علائق الطفولة والعادات الموروثة، ومفهوم الابداع يعني تجسيد تلك العوالم لخدمة الانسان و يستمد مكوناته من ينابيع المدون الموروث، وفي كتاب ( الر جوع الى الله ) المعد من سلسلة اذاعية تقدمها اذاعة الكفيل ـ صوت المرأة المسلمة في العتبة العباسية المقدسة ـ اعداد الكاتبة ( هدى الوتار ) وقدعرضت مواد البحث في اثنى عشر حلقة اذاعية مكونة اثنى عشر فصلا ، توجه خطابها الى ينابيع روحية تبحث في العالم النوراني ، في الموت والسبيل المعرفي فيما بعده وعن الروح وحساب القبر ونفخة الصور ويوم القيامة الموعود ومثل هذه المواضيع في عالم الثقافة النبيلة لاتحسب هروبا من الواقع الحياتي الى العوالم الغيبية وانما هي بحث عن الغيب الذي يشكل واقعا مؤجلا.



    علي حسين الخباز

    البحث عن هيمنة روحية واعية تنهل من معين الصبر والتصابر المؤمن ، فترى الكاتبة المعدة ان الصبر على المخاوف وعلى الالم هي طرق علاجية تقصي الشهوة وتبعد المعاصي عن الانسان ، ويعني ادراك ماهية الذنب الذي يصبح مع الوعي نوعا من اشرس انواع الالم ، وهذا الفهم بعينه سيتحول الى محصن شعوري يبعد الانسان عن الاسباب المهيجة لانفعالاته السلبية ، وهناك نوابض حياتية تنمي هذا المحصن وهذه النوابض تتمثل في يقظة الانسان نفسه في بصيرته التي لاتنتج الا بالمواظبة على التذكر والتذاكر و على حضور مجالس الذكر ليعرف من خلا ل هذه المجالس المضامين التي لابد ان يتخلص منها مثل طول الامل والاتكالية والتياه الفكري ، وهذا يقرب معنى احتياجنا للوعي الصبور والفكر المتدبر يستحضر الموت والحساب كي لايغفل التوبة والبحث عن العمق المعنوي لهذا الكتاب ياخذنا باتجاه البحث عن تحقيق ذكر الموت في القلب ، والذي يخضع لمرتكزات المعايشة مع المشاهدة الاخروية كزيارة القبور وتشييع الجنائز والمشاركة في المآتم واستحضار الحكمة التي تجتث طول الامل في الانسان وتضعه امام الصيغ الفطنة المزيلة للجهل وحب الدنيا ، وجعل الموت نصب العين ، فاستشهدت الكاتبة بسؤال مأخوذ من عبر التاريخ .. قال رجل لأبي ذر ( رض) ما بالنا نكره الموت ؟ فقال (لأنكم عمرتم الدنيا وخربتم الاخرة ).

    صور بليغة رسمت اهداف السعي الجاد ليدلنا على مواضيع النضج الفني وفيه الكثير من اشعاع التوهجات الروحية بمعنى ان تقرب مفهوم الموت الى الحياة وتبعده عن مفهوم العدمية وهذا الامر يحتاج الى الايمان لنصل ذروة التسليم والتصديق التي تسعى جميع الكتابات الصادرة من العتبة العباسية المقدسة الى ترسيخها لتوضيح صور تلك الاهوال والاحوال التي في عوالم الموت وما بعده من نفخة الصور وبعث الحياة والمحشر ومثل هذا الرسوخ الايماني يميز الشموخ الانساني عن سواه لكونه قادرا على استيعاب الواقع ، وكتاب (الرجوع الى الله) عبارة عن مجموعة من اشتغالات فكرية قدمتها كاتبتها ضمن رؤى واعية تحاول ان تساهم في تدارك الانسان لهفواته والتفكير الجاد في قضية الرجوع الى الله سبحانه تعالى.

  • #2
    وفق ربي العاملين على أذاعة الكفيل وحفظك ربي من كل مكروه ياأستاذعلي حسين الخبازالكريم
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X