إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القرآن الكريم كتاب الله التام الشامل الكامل لكل المسائل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القرآن الكريم كتاب الله التام الشامل الكامل لكل المسائل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم


    القرآن الكريم كتاب الله التام
    الشامل الكامل لكل المسائل

    ما هي اهداف القرآن ؟
    التغيير الاجتماعي : يقابل هذا المعنى في القرآن كلمة الهداية بمعناها الشمولي ، يقول تعالى : ( الر كتاب انزلناه اليك لتخرج الناس من الظلمات الى النور باذن ربهم الى صراط العزيز الحميد ) ابراهيم 1
    وعن امير المؤمنين عليه السلام : ( اعلموا ان هذا القرآن هو الناصح الذي لا يغش ، والهادي الذي لا يضل ، والمحدث الذي لا يكذب وما جالس هذا القرآن احد الا قام عنه بزيادة او نقصان زيادة في الهدى ونقصان في عمى ، واعلموا انه ليس على احد بعد القرآن من فاقة )

    القرآن والسلام
    تدعو آيات القرآن الناس كافة الى الدخول في السلم ، وان يعيش الجميع في امان وسلام ، يقول تعالى ( لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا نعهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ) الحديد 25



    القرآن واعتماد الحق دوما
    الحق هو القاعدة التي ينطلق منها القرآن لفهم الحقيقة ، حقيقة الرسالات وحقيقة القرآن في رسم المنهج الاسمى للانسان ، يقول تعالى : ( الحق من ربك فلا تكونن من الممترين ) الكهف 1 ، ويقول تعالى : ( انا انزانا اليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس ) النساء 105


    ولكن كيف عمل القرآن على موضوع الهداية ؟
    أ تبيان عجز الانسان عن الالمام بعلم الغيبالانسان مهما بلغ من العلم والمعرفة يبقى جاهلا بالنسبة الى علم الله واحاطته بالمطلق حيث قال تعالى للملائكة حين طلب منهم السجود لآدم واخبرهم بانه علمه الاسماء ، قال : ( الم اقل لكم اني اعلم غيب السماوات والارض واعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون ) البقرة 33 ، كما قال تعالى تبيانا لعجز الانسان عن معرفة الغيب : ( قل لا املك لنفسي نفعا ولا ضرا الا ما شاء الله ولو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء ) الاعراف 188 ب- تبيان مناهج الهداية في القرآن ومنها :- العلم - الاصلاح- تحرير النفس من العبودية الا لله - القيام بالتغيير في المحيط الذي يعيش فيه- الوصول الى رحمة الله : يقول تعالى : ( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين ) النحل 89 ، وقد وصفت الرحمة بالنعمة يقول تعالى : ( ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب ) آل عمران 8، فالرحمة هبة من الله للبشر وهي احدى اهداف القرآن . ونحن نتعرف على آثار الرحمة باحياء الارض بعد موتها اذا جاءها المطر ، يقول تعالى : ( فانظر الى آثار رحمة الله كيف يحيي الارض بعد موتها ) الروم 50 وتبدو آثار الرحمة على الانسان عندما يتعلق بربه والقرآن فتترك بصماتها على اخلاقياته وممارساته ونفسه .


    وجوه اعجاز القرآن
    1- الاعجاز البلاغي 2- اعجاز نسبته الى الله 3- اعجاز تألّقه مع مرور الزمن 4- اعجاز الكمال فيه 5- اعجاز بعده العالمي : ( وما هو الا ذكر للعالمين ) القلم 526- اعجاز الاحتواء على المنهج المتكامل والامثل للحياة : ( وان اعبدوني هذا صراط مستقيم ) يس 61


    القرآن والحكمة
    وردت كلمة الحكمة الى جانب لفظة الكتاب في بعض الآيات وكأنها صفة للكتاب قال تعالى : ( وانزل الله عليك الكتاب والحكمة ) النساء 113 فما هي الحكمة ؟ الحكمة هي المعرفة والتفقه في الدين وكل تعاليم القرآن. والقرآن يخاطب العقل والروح ويدعو الى التعقل ، يقول تعالى : ( ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون ) الانفال 22 والانسان هو احد الدواب التي تدب على الارض .


    القرآن والبركة
    جاءت صفة مبارك للقرآن في اربع آيات ومن هذه الآيات قوله تعالى : ( وهذا كتاب مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون ) الانعام 155 ، فما هي البركة ؟البركة تعني ثبوت الخير الآلهي في الشيء ، والمبارك ما فيه ذلك الخير. وتسمية القرآن بالمبارك يعني كثير الفائدة والنفع. والقرآن بما يحويه من قواعد ونظم ترقى بالانسان الى اعلى الدرجات جدير بالاتباع فينعكس على شخصية الانسان نفعا وعطاء فيصبح به الانسان مباركا ، يقول تعالى عن نبيه عيسى عليه السلام : ( وجعلني مباركا اينما كنت) مريم 31 .ويقول عيسى عن معنى ذلك أي : " جعلني نفاعا اين اتجهت " .


    اسس الدعوة القرآنية
    القرآن نور وبرهان وهدى وبشرى وتبصرة وذكرى وفرقان فما هي الاسس التي ارتكز عليها في دعوته ؟1- التوحيد : عن امير المؤمنين عليه السلام : " اول الدين معرفته (أي الله ) وكمال التصديق به توحيده ، وكمال توحيده الاخلاص له . يقول تعالى : ( فالهكم اله واحد ، فله اسلموا ) الحج 22 ، ( والهنا والهكم واحد ونحن له مسلمون ) العنكبوت 462- التفكر : وهي عملية تقينا من الغفلة وتعرفنا الحقيقة ، يقول تعالى : ( كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون في الدنيا والآخرة ) البقرة 219/2203- العمل : بني الكون على الحركة ، ولعل اكثرها حركة هو الانسان ، يقول تعالى : ( من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ) النحل 97 ويطرح القرآن معادلة العمل الصالح وهو يؤدي الى التقدم السليم يقول تعالى : ( واما من آمن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى ) الكهف 88



    القرآن ووحدة الامة
    ان عدم معرفة معالم برنامج الاسلام في كيفية الحكم وادارة شؤون الناس تطرح ازمة الثقة في تحقيق حلم وحدة الامة الاسلامية لقد جعل الدين الايمان مقياسا للتعامل مع الناس ، وجعل التوحيد نقطة الالتقاء بين المؤمنين وعدم اعتبار الحواجز المادية والمصطنعة مثل الحدود والاقليم والوطن والقوم تقف حائلا بين المؤمنين بعضهم البعض. يقول تعالى : ( ان هذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فاعبدون ) الانبياء 92وقد اعتبر الله تعالى ان صفة خير امة هي امة الاسلام كونها تؤمن بالله ، قال تعالى : ( كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) آل عمران 110ويؤكد القرآن على الالتزام بعناصر القوة في المجتمع للحفاظ على تماسكه ، فيلغي العصبيات الجاهلية ويجعل المقياس هو الايمان وتكافؤ الفرص للجميع من دون تفرقة بين اصناف المسلمين.

    القرآن والتاريخ
    استقراء تاريخ الامم مسألة يؤكد عليها القرآن لكي يثبت ان الارتباط بالله هو سبب بقاء الامم وتخليها عنه هو سبب فنائها ، فيقول تعالى : ( قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الارض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين ) آل عمران 137-138كذلك يتحدث القرآن عن تجارب البشر ، ووضع حلا للمجتمع السليم وهو حالة التوازن بين القيم الروحية والمادية كما في قوله تعالى( يا ايها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا ) المؤمنون 51
    المرجع : القرآن نهج وحضارة / تأليف الشيخ الستراوي ، مؤسسة الاعلمي للمطبوعات.

    الكاتبة سلام الحاج

    التعديل الأخير تم بواسطة سلام الحاج; الساعة 28-07-2013, 09:05 PM.
    سلام الحاج
    كاتبة واعلامية من جنوب لبنان

  • #2
    طرح متميز
    جعلكم الله من المتفقهين في القران
    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب


    تعليق


    • #3



      الأديبه الرائعه ســــلام الحاج
      لقد تمعنت كثيرا بقراءة ما كتبت فاحييّ نفسك الاصيله
      لنقلك لمثل هذه المواضيع
      دمت لنا يارررررررررررررائعه

      تعليق


      • #4
        جناب الاستاذة الفاضلة سلام الحاج المحترمة
        بوركت على جهاد الكلمة القرانية في جهاد الحياة الشاملة للانسان موفقة على الصياغة الرائعة دمت بخطى الرحمن ولك منا كل التقدير والاحترام .

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم ..

          ومما يدل على شموليّة القرآن الكريم ، وعموميّة حلوله ، وإطلاقيّة تأثيره ، استيعاباً وإلماماً واستغراقاً ، تصريحه عظمه الله تعالى حينما صدح قائلاً : (
          وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [النحل : 64]

          لكم أيتها الأستاذة الفاضلة يراعة ، تكشف عن موهبة رائعة ، بارعة في الدخول ، كفوؤة في الخروج ، سليمة التفقير ، مليحة التسطير ، خليّة الزوائد ، محكمة الفرائد ..

          كثر الله تعالى فينا مثلك أيتها الأخت الطاهرة

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

            المؤمنة ]¦[‗ـ−Ξ
            سلام الحاج Ξ−ـ‗]¦[

            عطر ربي أنفاسكِ مع أنفاسنا

            بذكر الرحمن وآياته المباركة

            محروسين بالمعوذات وطه وياسين

            ودمتم في الصفاء والنقاء

            دعواتي الصادقة وتحياتي العطرة

            " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X