إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(( إيهما أشد كيد المرأة أم كيد الشيطان ))

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( إيهما أشد كيد المرأة أم كيد الشيطان ))


    بسم الله الرخمن الرحيم

    ((إيهما أشد كيد المرأة أم كيد الشيطان ))


    الكيد : كما عرفه الرازي : هو السعي في فساد الحال على جهة الاحتيال عليه . فيقال (( كاد كيده )) إذا سعى في أيقاع الضرر على جهة الحيلة عليه .
    كثير من السذج يقولون أن كيد المرأة أشد من كيد الشيطان ، وأحدهم يذهب بعيداً ويقول أن القران الكريم يقول
    (( إنَّ كَيَدكُنَّ عَظيمٌ )) يوسف/28 . ويقول الساذج أن القران الكريم يقول ((إنَّ كيد الشيطان كان ضعيفاً )) النساء/76 . لوسمعت أخواتي هذا مني لغضبوا عليّ والله هذا ليس بقولي ، بل قول الذين لايكنون للمرأة أي أحترام ولايعرفون أي دراية في تفسير القران ،وسوف نثبت بطلانهم من الاساس ، لأن من أبسط قواعد تفسير القران أن لاتؤخذ الآيات منفصلة عن سياقها فقالوا ينظر الى سياقها وسباقها ولحاقها أي الآيات التي قبلها وبعدها والجو العام الذي تشير اليه الآية .

    إن كيد الشيطان ورد في مقابل قدرة الله سبحانه تعالى وكل شيء أمام الله ضعيف جداً وصغير ولا نسبة له ، قال تعالى
    ((الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا ﴿76﴾ النساء .

    أما كيد المرأة ذُكرَ أمام كيد الرجال في قصة يوسف (ع)
    .(( فَلَمَّا رَأَىٰ قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ ﴿28﴾ يُوسُفُ .
    أما لماذا كيد بعض النساء أدهى من كيد الرجال يجيب بعض الباحثين عن ذلك : إن المرأة في الجملة أضعف من الرجل ومن عجزها عن الوصول الى غايتها عن طريق القوة توصل اليها عن طريق الكيد والحيلة .
    وخلاصة موضوعي أنه لاأساس من صحة قول بعض الساذجين (( إن كيد المرأة أعظم من كيد الشيطان )) بل الشيطان شيطاناً هو الذي يلعب بالرجال والنساء ((وقدمت الرجال على النساء لكي أوكد لا أساس لصحة القول أعلاه)) وخصوصاً للذين يديرون ظهورهم للهدى ودين الحق
    والامتثال لأوامر الرحمن .......

    أسألكم الدعاء

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    انّ الله سبحانه وتعالى خلق الرجل والمرأة من نفس واحدة ((وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ))الأنعام: 98، وهذه النفس قد أعطاها الله سبحانه وتعالى الاختيار بأن تكون بمصاف الأخيار أو الأشرار ((وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا))الشمس: 7، 8، وقد جعل تعالى الميزان بين الجنسين هو التقوى ((إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ))الحجرات: 13..
    نعم أتهمت المرأة بالكيد أكثر من الرجل كون طبيعة الرجل هو الانجذاب والميل للمرأة بحيث لو أرادت المرأة أن تؤسر الرجل فتثير فيه هذه الطبيعة (بجمالها أو بكلامها أو بنظراتها..)، وبطبيعة الرجل إذا لم يتحصّن بحصن الايمان والتقوى انزلق باحدى هذه المزالق التي تعدّه المرأة له..
    لذلك كانت المرأة أكثر كيداً من الرجل..
    وإلاّ فانّ التاريخ يظهر بأنّ ما للرجال من كيد تهتزّ منه الجبال..
    هذه مقدمة بسيطة لمعرفة الفرق بين كيد المرأة والرجل..


    أما القول بأنّ كيد الشيطان كان ضعيفاً فهو ما يقابل قوة الله سبحانه وتعالى، فمهما تبلغ قوة اللعين فلا تقاس بقوة وقدرة الله سبحانه وتعالى وهذا واضح من قوله تعالى ((إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ))الأعراف: 183..
    ولكن كيد اللعين متين بالنسبة لمن يتولّونه ((إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ))الحجر : 42..

    والشيطان هو الذي يسوّل للنفس ويخدعها ((
    إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ))محمد: 25..

    لذلك جاء التحذير الشديد من قبل الله تعالى من هذا العدو اللعين
    ((إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا))فاطر: 6، فاللعين هو الذي يزين للنفس حب الشهوات فيوقعها بالمعاصي والذنوب ((قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ))القصص: 15..

    من هنا نعلم بخطورة الشيطان فهو الذي يحرّك النفس كيفما شاء سواء كان رجلاً أم إمرأة حتى صوّره الله تعالى بالوسواس الخنّاس
    ((مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ*الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ))الناس: 4، 5..

    لذلك فما كيد المرأة إلاّ باشارة وتسيير من الشيطان اللعين، مستغلاً طبيعتها الانثوية لتوقع الرجل في مصائدها، وبعبارة أخرى انّ مثل هذه المرأة هي في الحقيقة واقعة في كيد الشيطان وحبائله وخدعه وفتنه..


    الأخ الغالي والأستاذ الفذ الدكتور حسين أعزك الله
    دمت نبعاً صافياً طاهراً نتعلّم منك كلّ خير ونتخلّق باخلاقك الكريمة..
    وكلّما وضعت بين أيدينا موضوعاً صرنا أكثر عطشاً لغيره فنتلهف لنرتشف من هذا العلم الغزير..
    فلا حرمنا الله منك ومن فيض علومك..
    وما توفيقكم هذا إلاّ من الله سبحانه وتعالى سائلاً إياه أن يغدق عليكم الكثير الكثير من علومه الربّانية التي لا تنفد..




    تعليق


    • #3
      جناب الاستاذ الفاضل وأخي الغالي والعزيز على نفسي المفيد المحترم
      يامنبع الطيبة وعنوانها وصفائها يامن تسطرون بمداخلاتكم الكريمة من خزان معرفتكم الفيض الالهي والرباني لعلوم القران وتفسيره لمواضيعنا بذوقكم وأسلوبكم الرفيع يا أستاذي الغالي دمت لكل الخير يامن تتعلم الطيبة نفسها من طيبتكم حفظك الله ورعاك .

      تعليق


      • #4
        أللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
        موضوع أكثر من رائع وكلنا بحاجته
        الاخ القدير
        الدكتور حسين
        جزاكم المولى القدير خير الجزاء وأحسنه
        وجعل ماقدمتم لنا في موازين حسناتِكم
        رعاكم الله وحماكم من كل مكروه ووفقكم لمراضيه
        وجنبكم معاصيه
        دمتم برعاية الله وحفظه
        أرق وأعذب التحياات مع ألمُنى الطيبة
        " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

        تعليق


        • #5


          د.حسين

          اتحفتنا بموضوعك القيم
          وفقك الله لكل خير و جعله الله في ميزان اعمالك

          تعليق


          • #6
            جناب الاخت الطيبة بطيب أهل البيت (ع) أسماء المحترمة
            مروركم ودعائكم شرف لنا وشهادة نعتز بها لأنها نابعة من مؤمنة صادقة جليلة ، بوركت أختي الموالية حفظك ربي وحفظ عائلتك الكريمة بحفظه وبحفظ هلائكته المقربين وأسأل ان يحقق أمانيكم بما يرضي الله وأهل بيته الكرام ولكم منا فائق التقدير والاحترام

            تعليق


            • #7
              جناب الاخت الفاضلة الست سهاد المحترمة
              مروركم الكريم شرف لنا دمتم بحفظ الرحمن الرحيم وفقكم لمراضيه وجنبكم لمعاصيه .

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم موفق الدكتورحسين بمحمدوآل محمد
                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق


                • #9
                  عليكم سلام الله ورحمته ورضوانه بنيتنا من نسل عبيدك احسبني ياحسن المحترمة طبت وطاب مروركم الكريم دمتم بحفظ الرحمن الرحيم .

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                    كثيرا ما نسمع من البعض تكرار هذا المقطع من الايه 26 من سورة يوسف " إنَّ كَيَدكُنَّ عَظيمٌ
                    " معرضين فيه بالنساء و انهن ذوات مكر و خديعة و حيلة و اصحاب كيد عظيم و يستشهدون بهذا الكلام على انه كلام الله تعالى في حقهن.
                    و كأن الله عز و جل خلق المرأة ذات كيد عظيم و بالتالي لا مناص للخروج عن هذه الصفة التكوينية و الطبيعية فيها .
                    فلا تجد المرأة من بد للفرار من هذا الحكم الذي يدعى كونه الهياً في حقها.
                    و لكن هذا خطا و اشتباه حيث ان هذه الجملة ذكرها الله سبحانه و تعالى على نحو الحكاية على لسان عزيز مصر بعد ان افتضح امر زوجته " زليخا " باعتبار انها هي التي راودت يوسف عن نفسه
                    قال تعالى " فلما راى قميصه قُدَّ من دبر قال انه من كيدكن ان كيدكن عظيم "
                    فلماراى " عزيز مصر " ان زوجته هي التي راودت يوسف و اتبعته و قدت قميصه من الخلف حكم بأن هذا الفعل (المراودة) من كيدها و عمم الحكم للنساء " انه من كيدكن ان كيدكن عظيم "
                    فاللازم الالتفات جيدا الى كلام الله سبحاته و تعالى و اخذه كاملا دون من دون اجتزاء حتى لا نقع في مشكلة الكذب على الله سبحانه و تعالى او ان ننسب له من القول ما لم يصدر منه

                    الاستاذ الفاضل د حسين
                    اعتذر عن الاطاله و لكنه موضوع قيم و يجب الخوض فيه لانه تعدي ليس على فئة دون الاخرى بل انه التعدي على الحق على الله تعالى
                    احسنتم كثيرا و وفقكم لكل خير
                    تقبل مروررررررررررري

                    الهي كفى بي عزاً
                    ان اكون لك عبداً
                    و كفى بي فخرا ً
                    ان تكون لي رباً
                    انت كما احب فاجعلني كما تحب


                    تعليق


                    • #11
                      جناب الاخت الافاضلة نور العترة الطيبة المحترمة
                      ما تطرقتي له يا أختي في مدا خلتك الكريمة ، كان موضوعي رد عليه لأيقاف الاقاويل الباطلة بحق المرأة وقدكتيته بالتفصيل وبالآيات ولكم مني كل التقديروالاحترام .

                      تعليق


                      • #12
                        الأخ الاستاذ الدكتور حسين
                        حفظك المولى ورعاك
                        أقول :
                        لقد
                        أساء الناس فهم الآيات القرآنية وأخطأوا في الاستدلال بها ,

                        دون أن يفهوا الايه فهماً صحيحاً كما وردت ضمن سياقها القرآني .
                        بل انطبع في عقول البعض على أن هذه لآية القرآنية وصف الله فيها كيد النساء بالعظيم فصار أحدنا لا يرى أعظم من كيد النساء ولا يجد أسهل ولا أبرع من هذا الوصف على كل ما يرونه سيئا من بعض النساء ...
                        ليست هذه صفة عامة للنساء , ولم تنزل هذة الآية في النساء بشكل عام ,

                        إن كيدهن عظيم.
                        إن المعنى العام للكيد في اللغة هوالصنع والتدبير، وتعميم المعنى السلبي الخاص للكيد على النساء خطأ شائع، إذ أن الكيد ليس حكرا على جنس من دون جنس، وليس الكيد كيد كله .
                        يقول الله تعالى :
                        (إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً , وَأَكِيدُ كَيْداً) (سورة الطارق:15-16)
                        نعم إذا كانت المرأة مثل هند فهي تعلم الشيطان الشيطنة
                        وإذا كانت مثل الزهراء عليها السلام فهي تعلم الملائكة الطهر والكرامة وووو....











                        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                        تعليق


                        • #13
                          جناب الاستاذ الفاضل الرضا المحترم
                          كلامكم صادق أمين وجميل بأسلوباً متميزاً ورفيع وأعطى لموضوعنا رونقاً بديع أحسنت أستاذي البارع البادع دمت بحفظ الرحمن ولك منا كل التقدير والاحترام .

                          تعليق

                          يعمل...
                          X