إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معنى اللعن ودليل جوازه ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معنى اللعن ودليل جوازه ...

    معنى اللعن ودليل جوازه



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا أبو القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.
    لدي عدد من الأسئلة أرجو الإجابة عليها بشكل موجز :
    1- ماهو معنى اللعن ؟
    2- متى يجوز اللعن ؟
    3- ماهو الدليل على جوازه من القرآن الكريم ؟
    4- ماهو دليل جوازه من سنة الرسول والمعصومين عليهم السلام ؟
    هل يوجد دليل عقلي على جوازه ؟

    وشكراً.




    الجواب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إن معنى اللعن هو : الدعاء على شخص أو اشخاص أن يبعدهم الله تعالى ويطردهم عن رحمته.

    وهو جائز وثابت في الشريعة الاسلامية . والدليل على جوازه من القرآن الكريم آيات كثيرة , منها :

    (1) قوله تعالى: (( إنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافرينَ وَأَعَدَّ لَهمْ سَعيرًا )) (الاحزاب: 64).

    (2) قوله تعالى: (( إنَّ الَّذينَ يؤْذونَ اللَّهَ وَرَسولَه لَعَنَهم اللَّه في الدّنْيَا وَالْآخرَة وَأَعَدَّ لَهمْ عَذَابًا مّهينًا )) (الاحزاب:57).

    (3) قوله تعالى: ((...أَلاَ لَعْنَة اللّه عَلَى الظَّالمينَ )) (هود:18).

    (4) قوله تعالى: ((...لَّعْنَة اللّه عَلَى الْكَاذبينَ )) (آل عمران:61).


    (5) قوله تعالى: ((...أولَـئكَ يَلعَنهم اللّه وَيَلْعَنهم اللَّاعنونَ )) (البقرة:159).
    (6)قوله تعالی: ((?َيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْماً ?َفَرُوا بَعْدَ إيمانِهِمْ وَ شَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَ جاءَهُمُ الْبَيِّناتُ وَ اللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمينَ
    86
    أُولئِ?َ جَزاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَ الْمَلائِ?َةِ وَ النَّاسِ أَجْمَعينَ87))(ال عمران86و87)



    ومن السنة الشريفة روايات كثيرة، منها:

    (1) قوله (ص): (( لعنة الله على الراشي والمرتشي )) (مجمع الفائدة 12/49).

    (2) قوله (ص): (( من أحدث في المدينة حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله )) (كتاب الأربعين للقمي الشيرازي 583).

    (3) قوله (ص): (( إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه , فمن لم يفعل فعليه لعنة الله )) (الفصول المهمة في أصول الأئمة 1/522).

    (4) قوله (ص): (( جهزوا جيش أسامة , لعن الله من تخلف عنه )) (الملل والنحل 1/23).


    بالاضافة إلى هذا الدليل النقلي فقد قام الدليل على العقلي على جواز اللعن. فالعقل يحكم بصحة وجواز دعاء المظلوم على الظالم ـ بإبعاده عن رحمة الله ـ والغاصب والخائن والقاتل والكاذب وغيرهم. خصوصاً لمن يظلم آل البيت (عليهم السلام) ويغصب حقهم ويقتل شيعتهم ويخون في أمانة رسول الله (ص).

    ودمتم في رعاية الله
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 11-08-2013, 10:25 AM. سبب آخر: حذف الروابط..
    sigpic







  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    إضافة لتعريفكم أعلاه فقد ورد تعريف اللّعن في الراغب :
    اللعن: الطرد والإبعاد على سبيل السخط، وذلك من الله تعالى في الآخرة عقوبة، وفي الدنيا انقطاع من قبول رحمته وتوفيقه، ومن الإنسان دعاء على غيره.

    وكما تفضّلتم فانّ هناك الكثير من الآيات القرآنية التي ورد فيها اللّعن، ولمزيد من الفائدة ندرج بعض الآيات القرآنية التي ورد فيها اللّعن..
    قال تعالى ((فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ))النساء : 47..
    ((وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ))ص : 78..
    ((لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ))المائدة : 78..
    ((فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ))البقرة : 89..
    ((فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ))الأعراف : 44..
    ((هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ))هود : 18..
    ((خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ))التوبة : 68..
    ((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ))البقرة: 161..
    ((رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا))الأحزاب : 68]
    ((إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ))البقرة: 159..

    وغيرها كثير..
    فاذا كان القرآن يتناول اللّعن بهذه الصورة الواضحة، فلماذا يؤخذ علينا عندما نتناوله ونُهاجم..

    الأخ القدير أبو مصطفى..
    بارك الله بكم وأبعد عنكم كلّ مكروه وأدخلكم في رحمته الواسعة...







    تعليق


    • #3
      بارك الله بكم
      (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

      تعليق


      • #4
        سلام علی?م اش?ر تواجد?م ال?ریم
        ومع الش?ر الخاص الی استادی العزیز المفید للاضافه ال?امله
        جزیتم خیرا فی صحیفة اعمال?م ان شاء الله
        وش?را"

        sigpic






        تعليق


        • #5
          السلام عليكم موفق بحق آل محمد
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X