إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من اعاد للمرأة شخصيتها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من اعاد للمرأة شخصيتها



    ان الجو الفكري الذي كان سائداً في عصر الجاهلية حول المرأة التي شهدت معاناة قاسية على مدى التاريخ حيث كانوا اشد وطأة على المرأة و اعظم لثلم شخصيتها حتى بلغ بهم الامر ان جعلوها سلعة تباع و تشترى ............لم يورثوها الرجال و يعدون ولادتها عارا وووو............لكن انتظر لقد جاء من يضع النقاط على الحروف من هذا التفكير الجاهلي المقيت لتثور ثائرته من اجل استعادة المرأة شخصيتها المفقودة
    انه الاسلام نعم الاسلام الذي حمل راية القيم الإلهية و الانسانية الذي شرع القوانين و منها تكفل للمرأة حقوقها فسح المجال امامها لتمارس دورها في كافة الميادين و ان تتمتع بمكانتها الاجتماعية المرموقة ...،و جعلها تشترك مع اخيها الرجل القيم الانسانية التي حصرتها الآية 35 من سورة الاحزاب " إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً "و بهذا يكون الاسلام قد كشف عن تكافئ المرأة و الرجل في سيرهما الى الله و اعطاها حقها في جميع مراحل حياتها بهذا تكون المرأة مدينه بالفضل الى الاسلام الذي اعاد لها عزتها و كرامتها و حررها من مخالب عتاة التاريخ و مردته شريطة ان تطبق تعاليم الدين الحنيف القيم.
    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب



  • #2
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً )) (النساء:1).
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      بارك الله بك
      (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
        يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً )) (النساء:1).
        احسنتم كثيرا
        الهي كفى بي عزاً
        ان اكون لك عبداً
        و كفى بي فخرا ً
        ان تكون لي رباً
        انت كما احب فاجعلني كما تحب


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مهندسة كهرباء مشاهدة المشاركة
          بارك الله بك
          البركة بوجودكِ غاليتي
          دمت بخير
          الهي كفى بي عزاً
          ان اكون لك عبداً
          و كفى بي فخرا ً
          ان تكون لي رباً
          انت كما احب فاجعلني كما تحب


          تعليق


          • #6
            أحسنتي
            ان الدين اﻻسﻻم اوجد لها مكانة وكرمها واعزها وحافظ عليها والى يومنا هذا

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X