إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استئناف العمل بمشروع تقوية أعمدة طارمة حرم أبي الفضل العباس عليه السلام والبدء بالمرح

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استئناف العمل بمشروع تقوية أعمدة طارمة حرم أبي الفضل العباس عليه السلام والبدء بالمرح




    استئناف العمل بمشروع تقوية أعمدة طارمة حرم أبي الفضل العباس عليه السلام والبدء بالمرحلة الأخيرة منه
    بعد توقف مؤقت بسبب تقاطعه مع بعض الأعمال الخاصة بمشروع
    تسقيف صحن أبي الفضل العباس (
    عليه السلام )
    استئناف العمل بمشروع تقوية أعمدة طارمة حرمة (
    سلام الله عليه )
    والبدء بمرحلة تركيب البلاطات الذهبية وهي المرحلة الأخيرة منه .
    رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة
    المهندس ضياء مجيد الصائغ بين لشبكة الكفيل "
    المراحل الأول من هذا المشروع شملت أعمال عده منها إزالة
    البلاطات الذهبية من كافة أعمدة الطارمة والبالغ عددها عشرة
    أعمدة أربعة منها بارتفاع 9م والستة الأخرى بارتفاع 6 م وتغليف
    الجدار الأصلي للعمود بمادة ألياف الكاربون (
    Carbon fiber )
    وهي مواد ذات تقنيات حديثة الاستخدام في العمليات الإنشائية
    لامتلاكها صلابة قوية ومقاومة عالية أمام المؤثرات الكيماوية والمناخية ".
    مضيفاً " العملية الأخرى هي وضع هيكل حديدي
    (
    Structure of the iron ) بنفس شكل عمود الطارمة وبسمك
    1سم و من الحديد عالي النقاوة (
    stainless steel )
    وبعد هاتين العمليتين تمت إضافة مواد تساعد على تقوية الهيكل
    عن طريق زيادة درجة التصاقه بالعمود الأصلي ليكون قطعة واحدة " .
    واوضح الصائغ " المرحلة الأخيرة من هذا المشروع والتي بوشر
    بها مؤخراً تتضمن عملية تغليف هذه الأعمدة
    بالبلاطات الذهبية وتركيبها عليها ،
    وبلغ عدد البلاطات الذهبية التي تم تركيبها على الأعمدة
    (
    216 طابوقة ذهبية للأعمدة ذات ارتفاع 9م و 136 طابوقة للأعمدة
    ذات الارتفاع 6م
    ) وبقيا سات تختلف حسب محيط كل عمود ،
    وهذه البلاطات هي عبارة عن قطع نحاسية تذهب بطريقة الطرق
    على جلد الغزال وهي من أنجح طرق التذهيب واستخدمت في
    تذهيب مآذن العتبة المقدسة وجميعها تصنع داخل ورش تذهيب
    العتبة العباسية المقدسة وقد اكتسبت فيها كوادرها خبره عالية
    بهذا المجال وأصبحت ذات ريادة في هذا المجال " .
    مبيناً " خلال الفترة المنصرمة تم أجراء العديد من الفحوصات
    (
    الأسس والأحمال وغيرها ) والتي بينت بأن قوة التحمل لهذه
    الأعمدة وبحسب الفحوصات والدراسات التي أجراها قسم
    المشاريع الهندسية بلغت أربعة أضعاف قوة تحملها السابقة " .
    ومن الجدير بالذكر أن هذا العمل جاء بعد أجراء عدة دراسات
    وفحوصات مختبيرية قام بها مجموعة من الخبراء والمختصين في
    هذا المجال أنتدبهم قسم المشاريع الهندسية في العتبة العباسية
    المقدسة لمعرفة مدى قابلية تحمل أعمدة الطارمة لثقل السقف الجديد الخاص بالصحن الشريف والتي بينت عدم جاهزيتها وقدرتها على
    تحمل هذه الأحمال الخاصة بمشروع التسقيف .









    يمكنك مشاهدة الموضوع الاصلي من
    اضغط هنا

















  • #2
    عليكم السلام موفقين جميعا بحق آل محمد
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      عليكم السلام/جزاكم الله خيرا
      (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X