إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لكل شي حلية--

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لكل شي حلية--

    السلام عليكم ما ورد بلفظ تحسين الصوت :

    وقد عرفت من كلام السيد ماجد البحراني الخبير بمصطلح الفن ، ان تحسين الصوت لا يكون الا بالترجيع فيه ترجيعا يوجب لذة في سماعه ووجدا وشوقا الى الاستماع له المعبر عنه في مصطلح أهل اللغة بالإطراب لأنه خفة تعتري النفس من شدة الوجد فرحا أو هما .
    قال رسول الله ( صلى الله عليه واله ) : ( لكل شي حلية وحلية القران الصوت الحسن ) .

    وقال : ( ان من أجمل الجمال الشعر الحسن ونغمة الصوت الحسن ) ( 2 ) .
    وقال : ( ان حسن الصوت زينة للقران ) ( 3 ) .
    والمراد تمجيد حسن الصوت ، ليس الحسن الطبيعي الخاص بعديد من الناس ، بل المراد هو تحسين الصوت بالإجادة فيه وأدائه على أوتار نغمية توجب حسن الصوت في كيفية أدائه ، الموجب لحسن الاستماع إليه والرغبة فيه .
    ومن ثم جاء التصريح بذلك في روايات اخر : قال ( صلى الله عليه واله ) : ( حسنوا القران بأصواتكم فان الصوت الحسن يزيد القران حسنا ثم قراء : ( يزيد في الخلق ما يشاء ) ( فاطر 3 / 1 ) .
    وقال : ( زينوا القران بأصواتكم ) .
    وقال الإمام الصادق ( عليه السلام ) ـ في تفسير قوله تعالى : ( ورتل القران ترتيلا ) ( المزمل 73 /4 ) .
    ( هو ان تتمكث فيه وتحسن به صوتك ) ( 4 ) .
    ب ـ ما ورد بلفظ الترجيع صريحاً :
    قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) : ( ورجع بالقران صوتك فان الله عزوجل يحب الصوت الحسن يرجع فيه ترجيعا ) ( 5 ) .
    والترجيع : إدارة الصوت في الحلق بحيث يوجب قلقلة لطيفة في الصوت توجب حسن أدائه وحسن الاستماع إليه .


    قال ابن الأثير : الترجيع ، تقارب ضروب الحركات في الصوت قال : وفي صفة قراءته ( صلى الله عليه واله ) يوم الفتح : ( انه كان يرجع ) وهو ترديد في القراءة ، ومنه ترجيع الأذان .
    وقد أسلفنا كلام السيد ماجد في وصف الموسيقى : انه الصوت المعروض للمناسبات العددية في كيفية الوفاق والاختلاف في مناسبات اللحون قال : ان تحقق هذه المناسبات إنما يمكن بالتراجيع ، فان كان الصوت على استقامة من غير ترجيع يكون واحدا، فإذا رجع فيه يصير متعددا وبذلك تحصل النغمات الصوتية ، فإذا كانت متناسبة تكون حسنة ، وان كانت متنافرة كانت قبيحة ، وأما إذا لم تكن مشتملة على المناسبات أو المنافرات لم يتصف الصوت لا بالحسن ولا بالقبح قال : والمقصود التنبيه على ان حسن الصوت إنما يتحقق بمناسبات عددية فيه وهي موقوفة على تحقق التراجيع فان الصوت المستقيم من غير ترجيع لا يتصف بشي من الحسن والقبح ، لان مدارهما على المناسبة والمنافرة العدديتين ( 6 ) .
    إذن فحسن الصوت المندوب إليه قراءة القران موقوف على ترجيع الصوت على المعنى المصطلح لدى أرباب الفن فتنبه .

    ج ـ ما ورد بلفظ التغني بالقرآن :
    قال رسول الله ( صلى الله عليه واله ) : ( ان القران نزل بالحزن فإذا قرأتموه فابكوا ، فان لم تبكوا فتباكوا وتغنوا به ، فمن لم يتغن بالقران فليس منا ) .
    وفي حديث اخر : ( ليس منا من لم يتغن بالقران ) .
    لكن فسره الصدوق ـ وتبعه جماعة بالاستغناء وهذا المعنى أخذه عن بعض السلف ،هو سفيان بن عيينة ـ كما قال الأزهري قال : معناه : ( من لم يستغن ولم يذهب به الى معنى الصوت ( 7 ) .
    لكنهم لم يستشهدوا لذلك من كلام العرب سوى قول الأعشى :
    وكنت أمر زمنا بالعراق*** عفيف المناخ طويل التغن .
    غـير ان التغني في البيت جاء بمعنى الإقامة بالمكان ، كما استشهد به السيد المرتضى علم الهدى في الامالي ، استشهد بهذا البيت لمعنى الإقامة بالمكان ، قال :المعنى ، بطول المقام أشبه منه بالاستغناء ، لان المقام يوصف بالطول ولا يوصف الاستغناء بذلك ، فكان الأعشى أراد : أنني كنت ملازما لوطني ، مقيما بين أهلي ، لا أسافر للانتجاع والطلب ، ويجري قوله مجرى قول حسان ابن ثابت الأنصاري :
    أولاد جفنة حول قبر أبيهم *** قبر ابن مارية الكريم المفضل .
    أراد : إنهم ملوك لا ينتجعون ولا يفارقون محالهم وأوطانهم ( 8 ) .
    قلت : الاعتبار في تفسير العبائر هو الظهور المتعارف ، اما الحمل على المعاني الغريبة فهو بحاجة الى قرائن واضحة وإلاّ كان تأويلا غير مستند .
    وهذه العبارة ـ الصادرة عن مهبط الوحي مسبوقة بدلائل تؤيد الحمل على المعنى المتعارف لان قوله : ( ان القران نزل بالحزن فإذا قرأتموه فابكوا ) يدلنا على ان معنى التغني قراءته على الألحان المشجية .
    ذكر السيد المرتضى عن بعضهم احتجاجا يؤيد ذلك قال : أراد : من لم يحسن صوته بالقران ولم يرجع فيه واحتج بحديث عبد الرحمن بن السائب ، قال : أتيت سعدا وقد كف بصره فسلمت عليه فقال : من أنت ؟ فأخبرته فقال : مرحبا يا ابن أخي ، بلغني انك حسن الصوت بالقران ، وقد سمعت رسول الله ( صلى الله عليه واله ) يقول : ( ان هذا القران نزل بالحزن ، فإذا قرأتموه فابكوا ، فان لم تبكوا فتباكوا، فمن لم يتغن بالقران فليس منا ) .
    فقوله : ( فابكوا وتباكوا ) دليل على ان التغني هنا التحنين والترجيع ( 9 ) .
    قال محمد بن ادريس الشافعي : معنى الحديث تحسين القراءة وترقيقها ، ويشهد له الحديث الاخر : ( زينوا القران بأصواتكم )وكل من رفع صوته ووالاه فصوته عند العرب غناء ( 10 ) .
    قلت : ويتأيد ذلك بملاحظة السبب الموجب لصدور مثل هذا الدستور من النبي الأكرم ( صلى الله عليه واله ) .
    قال ابن الإعرابي ( 11 ) : كانت العرب تتغنى بالركباني ( 12 ) إذا ركبت وإذا جلست في الأفنية وعلى أكثر أحوالها فلما نزل القران أحب النبي ( صلى الله عليه واله ) ان تكون هجيراهم ( 13) بالقران مكان التغني بالركباني ( 14 ) .
    وقال الزمخشري : كانت هجيرى العرب التغني بالركباني ـ وهو نشيد بالمد والتمطيط إذا ركبوا الإبل ، وإذا تبطحوا على الأرض ، وإذا قعدوا في أفنيتهم ، وفي عامة أحوالهم فأحب الرسول ( صلى الله عليه واله ) ان تكون قراءة القران هجيراهم فقال ذلك يعني : ليس منا من لم يضع القران موضع الركباني في اللهج به والطرب عليه ( 15 ) .
    قال الفيروز ابادي ـ في القاموس : غناه الشعر وتغنى به تغنية : تغنى به .
    قال الشاعر :
    تغن بالشعر اما كنت قائله *** ان الغناء بهذا الشعر مضمار ( 16 ) .
    قال الزبيدي ـ شارح القاموس : وعليه حمل قوله ( صلى الله عليه واله ) : ( ما أذن الله لشي كإذنه لنبي يتغنى بالقران يجهر به ) .
    قال ابن الأثير : في هذا الحديث جاء تفسير التغني بالجهر به ( 17 ) والجهر هنا يراد به رفع الصوت ومده ، حسبما يأتي انه المراد بتحسين الصوت وترقيقه .
    وهكذا دأب الأئمة من أهل البيت ( عليهم السلام ) على ترتيل القران ورفع الصوت به وتجويده حيث أحسن الأصوات :
    فقد روى محمد بن علي بن محبوب الأشعري في كتابه بالإسناد الى معاوية ابن عمار، قال : قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) : الرجل لا يرى انه صنع شيئا في الدعاء وفي القران حتى يرفع صوته ؟
    فقال : لا باس به ان علي بن الحسين ( عليهما السلام ) كان أحسن الناس صوتا بالقران ، فكان يرفع صوته حتى يسمعه أهل الدار وان أبا جعفر ( عليه السلام ) كان أحسن الناس صوتا بالقران ، وكان إذا قام من الليل وقراء ، رفع به صوته ، فيمر به مار الطريق من السقائين وغيرهم ، فيقومون ( 18 ) فيستمعون الى قراءته ( 19 ) .
    وهكذا روي بشان سائر الأئمة ( عليه السلام ) ( 20 ) .
    اذن فرفع الصوت ومده وتحسينه والترجيع فيه ـ كما وردت هذه العناوين في الأحاديث ليس سوى التغني بقراءة القران .
    بقي هنا اعتراض أورده أبو عبيد ( 21 ) قال : ولو كان معنى الحديث الترجيع لعظمت المحنة علينا بذلك ، إذ كان من لم يرجع بالقران فليس منه ( صلى الله عليه واله ) ( 22 ) لكن هذا الاعتراض غير وارد بعد البيان الذي بينه ابن الإعرابي ـ وهو من مشايخ ابي عبيد بشان صدور هذا الحديث .
    على ان المراد بالتغني بالقران ، هو مد الصوت وتحسينه وربما الترجيع في مداته ليحصل نوع تزيين في الصوت .
    لان لقراءة القران طورا غير قراءة سائر الكلام ، وقد اعتاده المسلمون من أول يومهم الى يومنا هذا ، يقرأون القران بأصوات رفيعة متزنة ومع المد والترقيق ونحو ذلك الأمر الذي يستطيعه كل إنسان الم بالقران وبقراته الخاصة .
    ومن ثم ورد : اقرءوا القران بالحان العرب وأصواتها ، ولا تقرءوه بالحان أهل الفسوق والكبائر فالطور ـ وهو اللحن في القراءة مرغوب في قراءة القرآن وممكن لكل احد يريده .
    ـــــــــ
    1ـ المكاسب المحرمة : 40 ، السطر 15 .
    2ـ الكافي الشريف 2 : 614 ـ 616 .
    3ـ بحار الانوار 89 : 190 ، باب 21، رقم 2 .
    4ـ بحار الانوار 89 : 190 ، باب 21، رقم 6 و2 و4 .
    5ـ الكافي الشريف 2 : 616 ، رقم 13.
    6ـ انتهى بتلخيص واختزال ، راجع التمهيد 5: 200 .
    7ـ تاج العروس 10 : 271 .
    8ـ الامالي 1 : 34 ـ 35 وللسيد هنا بحث ممتع حول الحديث لا يستغني الباحث عن مراجعته .
    9ـ الامالي 1 : 32 .
    10ـ هذه الرواية رواها الازهري عن البغوي عن الربيع عن الشافعي (اللسان 15: 136 ) .
    11ـ هو ابو عبد الله محمد بن زياد الكوفي ، مولى بني هاشم ، احد العالمين باللغة والمشهورين بمعرفتها كان يحضر مجلسه خلق كثير، وكان راسا في الكلام الغريب ، وربما كان متقدما على ابي عبيدة والاصمعي في ذلك ولد في رجب سنة 150 وتوفي في شعبان سنة 231 ( الكنى والالقاب للقمي 1 : 215 ) .
    12ـ هو نشيد بالمد والتمطيط .
    13ـ الهجيرا : زمزمة الغناء ورنته .
    14ـ راجع : نهاية ابن الاثير 3 : 391 .
    15ـ راجع : الفائق للزمخشري 2: 36 في مادة ( رثث ) .
    16ـ قال ابن منظور ـ في اللسان : اراد ان التغني فوضع الاسم موضع المصدر .
    17ـ النهاية 3: 391 .
    18ـ اي فيقفون وقوفا كما في قوله تعالى : ( واذا اظلم عليهم قاموا) (البقرة 2 / 20) اي وقفوا حيارى .
    19ـ مستطرفات السرائر: 484 .
    20ـ راجع التمهيد 5: 180 .
    21ـ هو القاسم بن سلام من المشاهير في اللغة والحديث والادب والغريب وسعة العلم كان امام عصره وهو اول من صنف في غريب الحديث وكان منقطعا الى عبد الله بن طاهر ذي اليمينين توفي بمكة بعد فراغه من الحج سنة 223 ( الكنى والالقاب 1: 118 ) .
    22ـ امالي المرتضى 1 : 32 وراجع بحار الانوار 89: 192 . عذراللأطالة فهوموضوع كامل

    .
    بقلم الشيخ محمد هادي معرفة
    التعديل الأخير تم بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين; الساعة 20-08-2013, 01:42 PM.
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    الابنة المباركة من نسل عبيدك احسبني ياحسين بارك الله بكم وجعل القران حافظكم وراعيكم ببركة محمد وال محمد

    تعليق


    • #3
      بارك الله بكم
      (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ابو امنة مشاهدة المشاركة
        الابنة المباركة من نسل عبيدك احسبني ياحسين بارك الله بكم وجعل القران حافظكم وراعيكم ببركة محمد وال محمد
        موفق بحق آل محمد
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مهندسة كهرباء مشاهدة المشاركة
          بارك الله بكم
          موفقة بحق آل محمد
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6

            بارك الله فيك

            تعليق


            • #7
              موفقة بحق آل محمد
              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X