إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الامام الصادق رائد الفكر والابداع على العالم اجمع .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامام الصادق رائد الفكر والابداع على العالم اجمع .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تبارك وتعالى نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عظم الله أجوركم بذكرى شهادة الإمام الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام)
    ينبغي للعالم اجمع سواء كان إسلامي او غير إسلامي ان يعظم هذا اليوم وينحي تواضعاً واجلاً لصاحب هذه الذكرى
    لأنه اذا يوجد تطور في العالم باسره فهو ببركة الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام
    لان رواد العلوم تتلمذوا على يدي الإمام جعفر بن محمد الصادق بشتى المجالات
    فمن جانب الطب وما توصل اليه اليوم فهو مدين للإمام جعفر بن محمد الصادق ومن جانب الكيمياء والفلك فكذلك.
    ومن جانب التفسير فان الإمام من اعظم المفسرين للقران الكريم وعلومه بل هو الشخص الذي لولاه لما وصلت الينا حقائق ومعارف وأسرار الشريعة التي هي خلاصة رسالات جميع الأنبياء السابقين (عليهم السلام)
    فأسمه عند أهل السماء بالصادق وهو اسما على مسمى بل السماء هي من حددت طريقه الذي أرادت ان يكون به الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام
    وهو المجي عند أهل الأرض باعتبار انه نجى الأمة الإسلامية في كثير من المعضلات التي مرت بها منها مسالة التعطيل والتشبيه والجبر والتفويض, وهو الذي نجى الأمة من فقه الاستحسان والقياس؟وغيرها
    وللإمام الصادق عليه السلام كثير من المزايا التي لايمكن ان تعد اوتحصى, كيف لا وهو الامتداد الطبيعي لرسول الله (صلى الله عليه واله )من حيث العلم والحكمة والارتباط الإلهي فعلى سبيل المثال ما يروي ليث بن سعد كرامة ومعجزة للإمام الصادق مما يدلل انه إمام مجعول ومنصب بامر الله تبارك وتعالى.
    كشف الغمة : عن محمد بن طلحة قال : قال ليث بن سعد : حججت سنة ثلاث عشرة ومائة فأتيت مكة ، فلما صليت العصر رقيت أبا قبيس ، وإذا أنا برجل جالس وهو يدعو فقال : يا رب يا رب ، حتى انقطع نفسه ، ثم قال : رب رب ، حتى انقطع نفسه ثم قال : يا الله يا الله ، حتى انقطع نفسه ثم قال : يا حي يا حي حتى انقطع نفسه ، ثم قال : يا رحيم يا رحيم حتى انقطع نفسه ، ثم قال : يا أرحم الراحمين حتى انقطع نفسه سبع مرات ثم قال : اللهم إني أشتهي من هذا العنب فأطعمنيه ، اللهم وإن بردي قد أخلقا ، قال الليث : فوالله ما استتم كلامه حتى نظرت إلى سلة مملوة عنبا ، وليس على الأرض يومئذ عنب ، وبردين جديدين موضوعين ، فأراد أن يأكل فقلت له : أنا شريكك فقال لي : ولم ؟ فقلت : لأنك كنت تدعو وأنا أؤمن فقال لي : تقدم فكل ولا تخبأ شيئا فتقدمت فأكلت شيئا لم آكل مثله قط وإذا عنب لا عجم له فأكلت حتى شبعت ، والسلة لن تنقص ثم قال لي : خذ أحد البردين إليك ، فقلت : أما البردان فإني غني عنهما فقال لي : توار عني حتى ألبسهما ، فتواريت عنه فاتزر بالواحد ، وارتدى بالآخر ، ثم أخذ البردين اللذين كانا عليه ، فجعلهما على يده ونزل ، فاتبعته ، حتى إذا كان بالمسعى لقيه رجل فقال : اكسني كساك الله ، فدفعهما إليه ، فلحقت الرجل فقلت : من هذا قال : هذا جعفر بن محمد قال الليث : فطلبته لأسمع منه فلم أجده ، فيا لهذه الكرامة ما أسناها ، ويا لهذه المنقبة ما أعظم صورتها ومعناها .
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

  • #2
    عليكم السلام عظم الله أجرك
    (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

    تعليق


    • #3
      عليكم السلام مأجورمشرفنا
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4


        السلام عليك يا ابا عبد الله جعفر بن محمد
        السلام عليك يابن رسول الله
        السلام عليك يا حجة الله على الخلائق اجمعين
        ورحمة الله وبركاته

        بوركت مشرفنا الفاضل الهادي ..وجزاك ربي خير الجزاء ان شاء الله..

        ثبت الله قلبك على حب محمد وآله الكرام..
        وبانتظار روعة طرحك دومــــا

        مودتي واحترامي..

        تعليق


        • #5
          جوانب من علومه وثقافته
          ـ الطب
          لاريب في أن الإمام جعفراً الصادق (عليه السلام) (كان على إلمام تام بالطب وما يتعلق به. وقد تحدث وأبان، في ما روي عنه، عن الطبائع والأمزجة، وعن الأشياء ومنافعها ومضارها، مما يثبت وقوفه على هذا العلم.
          وقد جمع بعض علماء السلف شيئاً كثيراً من آراء الأئمة في الطب وسماه (طب الأئمة). ويروي المجلسي (قد) الكثير عن هذا الكتاب في كتابه (بحار الأنوار)، وكذلك الشيخ الحرّ العاملي في (وسائل الشيعة)، إلا أن هذا الكتاب لا وجود له اليوم.
          وقد خصص الإمام الصادق (عليه السلام) (في ما القاه على المفضّل بن عمر الجعفي فصلاً تحدّث فيه عن الطبائع وفوائد الأدوية وتشريح الجسم ومعرفة وظائف الأعضاء (الفسيولوجيا).
          وفي ثنايا كتب الأحاديث وما إليها حديث مستفيض من كلام الإمام الصادق (عليه السلام) (عن خواص الأشياء وفوائدها وعلاج الأمراض والأوجاع والحمية الوقائية. وسنورد بعض هذه الأحاديث للتدليل على هذا القول تدليلاً قاطعاً.
          قال محمد بن مسلم سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) (يقول: ما وجدنا للحمى مثل الماء البارد. وفي حديث آخر: الحمّى من فيح جهنم.
          فأطفئوها بالماء البارد(13).
          وفي وجوب غسل الفاكهة قبل الأكل قال: (إن لكل ثمرة سما، فإذا أتيتم بها فامسكوها واغسلوها بالماء(14).
          وفي (الكافي) عن أحمد بن محمد عن بعض أصحابه قال: كنت أجالس أبا عبد الله (عليه السلام) (فلا والله ما رأيت مجلساً أنبل من مجالسه. قال:
          فقال لي ذات يوم: من أين تخرج العطسة؟.
          فقلت: من الأنف.
          فقال لي: أصبت الخطأ.
          فقلت جُعلت فداك، من أين تخرج؟
          فقال: من جميع البدن، كما وأن النطفة تخرج من جميع البدن... أما رأيت الانسان إذا عطس نفض أعضاءه؟(15).
          وهذا ابن ماسوية، أشهر أطباء عصره، ينصت للامام الصادق (عليه السلام) في شرحه وتوضيحه للطبائع وعلى الأمراض. وحدث أبو هفان في محضر ابن ماسوية(16) بأن جعفرا بن محمد (عليه السلام) قال: الطبائع أربع: الدم وهو عبد، وربما قتل العبد سيده، والريح، وهو عدو، إذا سددت له بابا أتاك من آخر. والبلغم وهو ملك يُدارى، والمرة، وهي الأرض إذا رجفت رجفت بمن عليها. فقال ماسوية: أعد عليّ، فوالله ما يُحسن جالينوس أن يصف هذا الوصف(17).
          وهذا طبيب المنصور يحضر عنده ليقرأ عليه كتاب الطب، فإذا به يحضر مرة وعند الصادق (عليه السلام)، فجعل ينصت لقراءته، فلما فرغ، قال: يا أبا عبد الله، أتريد مما معي شيئاً، قال: لا، لأن ما معي خير مما هو معك. قال: ما هو؟ قال: أداوي الحار بالبارد، والبارد بالحار، والرطب باليابس، واليابس بالرطب، وارد الأمر كله إلى الله، واستعمل ما قاله رسول الله وأعلم أن المعدة بيت الأدواء وأن الحمية هي الدواء، وأعود البدن ما اعتاد. قال (الطبيب) وهل الطب إلا هذا؟
          قال الصادق: أتراني عن كتب الطب أخذت؟
          قال: نعم.
          قال: لا والله ما أخذت إلا عن الله سبحانه وتعالى. فأخبرني: أأنا أعلم بالطب أم أنت؟
          قال: سل.
          فسأل عشرين مسألة، وهو يقول لا أعلم. فقال الصادق (عليه السلام): ولكني أعلم(18) وبدأ بشرحها وتفصيلها. وهذا مذكور في كتب الحديث.
          وقد فصّل (عليه السلام) الحديث على الهيكل العظمي والأعصاب والجوارح في جسم الانسان وشرحها شرحاً دقيقاً عندما سأله الطبيب النصراني عن ذلك. فقد روى سالم الصرير: أن نصرانياً سأل الصادق (عليه السلام) تفصيل الجسم، فقال (عليه السلام): ان الله تعالى خلق الانسان على اثني عشر وصلاً، وعلى مائتي وستة وأربعين عظماً، وعلى ثلاث مائة وستين عرقاً.
          فالعروق هي التي تسقي الجسد كله، والعظام تمسكها، والشحم يمسك العظام، والعصب يمسك اللحم. وجعل في يديه اثنين وثمانين عظماً في كل يد واحد وأربعون عظماً، منها في كفة خمسة وثلاثون عظماً، وفي ساعده اثنان، وفي عضده واحد، وكتفه ثلاثة وكذلك الأخرى.
          وفي رجله ثلاثة وأربعون عظيماً، منها في قدمه خمسة وثلاثون عظماً، وفي ساقه اثنان، وفي ركبته ثلاث، وفي فخذه واحد، وفي وركه اثنان، وكذلك في الأخرى. وفي صلبه ثماني عشرة فقارة، وفي كل واحد من جنبيه تسعة أضلاع، وفي عنقه ثمانية، وفي رأسه ستة وثلاثون عظماً، وفي فيه ثمانية وعشرون واثنان وثلاثون(19).
          ولا يتسنى تفصيل الجسم البشري والهيكل العظمي بهذه الدقة إلا لمن اتيحت له فرصة دراسة الطب والتشريح. وقد أفاد الإمام (عليه السلام) غيره بهذا العلم، وتخرج من مدرسته هذه عدد من أصحابه.
          ومن خريجي مدرسة الإمام الصادق (عليه السلام) العلمية في مجال الطب والصيدلة جابر بن حيّان الطرطوسي. فهو بالاضافة إلى تخصصه في الكيمياء صنف مؤلفات في الطب أورد منها ابن النديم: (رسالة في الطب) و(كتاب السموم) و(كتاب المجسة) و(كتاب النبض) و(كتاب التشريح)(20).
          وكان جابر بن حيّان أول من أشار إلى طبقات العين، فسبق بذلك يوحنا ابن ماسوية المتوفي سنة (243 هـ)، وسبق حنين ابن اسحاق المتوفي سنة (264 هـ)، وهما من اعلام الطب في هذا العصر.
          ومن أبناء هذه المدرسة أبو علي الحسن بن فضل، وهو من أصحاب الإمام الرضا (عليه السلام) ومن علماء علم الشيعة العظام في عصره الذين برعوا في علم الطب وألفّوا فيه. ومن مؤلفاته (كتاب الطب) و(كتاب النجوم)(21).


          ________________________________________
          13 - وسائل الشيعة 2: 647.
          14 - المصدر السابق كتاب الأطعمة والأشربة 3: 276.
          15 - الأصول من الكافي 3: 657.
          16 - هو يوحنا بن ماسوية من أطباء العصر العباسي المشهورين وقد توفي عام 234هـ.
          17 - المناقب 4: 259.
          18 - المصدر السابق: 4: 260.
          19 - المناقب 4: 255 ـ 256.
          20 - الفهرست 312.
          21 - المرجع السابق.
          التعديل الأخير تم بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين; الساعة 03-09-2013, 12:09 PM.
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6
            اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
            الاخوات الفاضلات كلاً من الاخت (سهاد) والاخت (مهندسة كهرباء) والاخت (من نسل عبيدك احسبني ياحسين ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            وعظم الله اجوركم بشهادة الامام الصادق عليه السلام
            ونسال الله ان نوفق للنيل من علومه في الدنيا وشفاعته في الاخرة انه ارحم الراحمين
            واشكركم على التعليق والمرور وبارك الله بكم .
            ـــــ التوقيع ـــــ
            أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
            و العصيان والطغيان،..
            أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
            والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اشكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ على طرحك هذا ـــرك
              وبارك الله في جهودك
              وننتظر المزيد من طروحاتك المفيدة للمجتمع الاسلامي
              وزادك الله نوراً وعلما
              وجعلكم من أنصار الحجة
              ((عجل الله فرجه الشريف))

              تعليق


              • #8
                عظم الله لنا ولكم الاجربذكرى استشهاد امامنا الهمام الامام جعفر بن محمد الصادق عليه وعلى ابائه الاف التحيه والسلام
                احسنت اخي الفاضل .............. بارك الله فيك
                حسين منجل العكيلي

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X