إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أدمن قراءتها أعطاه الله يوم القيامة كتابه بيمينه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المشاركة الأصلية بواسطة شيعة ونبقى شيعة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    جـــــــــــــــــــــــــــــ الله خير الجزاء ـــــــــــــــــــــــــــــزاك
    شكرررررررررررررا

    اترك تعليق:


  • المشاركة الأصلية بواسطة مهندسة كهرباء مشاهدة المشاركة
    عليكم السلام بوركت
    شكرررررررررررررا

    اترك تعليق:


  • موفق أستاذناابوعلاء العكيلي

    اترك تعليق:


  • مهندسة كهرباء
    رد
    عليكم السلام بوركت

    اترك تعليق:


  • أنصار المذبوح
    رد
    بارك الله فيك
    جـــــــــــــــــــــــــــــ الله خير الجزاء ـــــــــــــــــــــــــــــزاك

    اترك تعليق:


  • ابوعلاء العكيلي
    رد
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اللهم اعطنا واياكم كتابنا بيميننا
    بارك الله فيك

    اترك تعليق:


  • من أدمن قراءتها أعطاه الله يوم القيامة كتابه بيمينه

    ـ السلام عليكم ابن بابويه في ثواب الأعمال : بإسناده عن الحسن ، عن صباح الحذّاء ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : « لا تدعوا قراءة سورة ( طه ) فإنّ الله يحبّها ويحبّ من قرأها ، ومن أدمن قراءتها أعطاه الله يوم القيامة كتابه بيمينه ، ولم يحاسبه بما عمل في الإسلام واُعطي في الآخرة من الأجر حتى يرضى » (١). ٢٤٨ ـ الطبرسي في مجمع البيان : عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : « من قرأها ـ أي سورة ( طه ) ـ اُعطي يوم القيامة ثواب المهاجرين والأنصار » (٢).
    ٢٤٩ ـ ومن كتاب خواصّ القرآن : عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله ، أنّه قال : « من قرأ هذه
    __________________
    (١) ثواب الأعمال : ١٣٤ / ١ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٢٥٢ / ٧٨٦٨.
    (٢) مجمع البيان ٤ : ١ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٤٤ / ٤٨٥٣.
    ١٠٨
    السورة اُعطي يوم القيامة مثل ثواب المُهاجرين والأنصار.
    ومن كتبها وجعلها في خرقة حرير خضراء ، وقصد إلى قوم يُريد التَّزْويج ، لم يُردَ وقُضيتْ حاجتهُ ، وإن مشى بين عسكرين يقتتلان افترقوا ولم يُقاتل أحدٌ منهم الآخر ، وإن دخل على سُلطان كفاه الله شرَّه ، وقضى له جميع حوائجه ، وكان عنده جليل القَدْر » (١).
    ٢٥٠ ـ وعنه : عن الإمام الصادق عليه‌السلام ، قال : « من كتبها وجعلها في خرقة حرير خضراء ، وراح إلى قوم يُريد التَّزويج منهم ، تَمَّ له ذلك ووقع ، وإن قصد في إصلاح قوم تَمَّ له ذلك ، ولم يُخالفه أحدٌ منهم ، وإن مشى بين عسكرين افترقا ولم يُقاتل بعضهم بعضاً.
    وإذا شرب ماءها المظلوم من السُّلطان ، ودخل على من ظلمه من أيّ السلاطين ، زال عنه ظُلمه بقُدرة الله تعالى ، وخرج من عنده مسروراً ، وإذا اغْتَسَلَتْ بمائها من لا طالب لعُرْسها خُطِبَت ، وسهل عرسها بإذن الله تعالى » (٢).
    __________________
    (١) مخطوط. عنه في تفسير البرهان ٣ : ٧٤٥ / ٦٩٦٠.
    (٢) مخطوط. عنه في تفسير البرهان ٣ : ٧٤٥ / ٦٩٦١.

    ١٠٩

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X