إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(والذين يرمون المحصنات .................. ان كان من الصادقين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (والذين يرمون المحصنات .................. ان كان من الصادقين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ
    إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌوَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاء إِلاَّ أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَوَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَوَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَوَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ)

    فانها نزلت في اللعان، وكان سبب ذلك انه لما رجع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من غزوة تبوك جاء اليه عويمر بن ساعدة العجلاني وكان من الانصار، فقال يا رسول الله ان امرأتي زنى بها شريك بن السمحا وهي منه حامل، فأعرض عنه رسول الله( صلى الله عليه وآله وسلم) فأعاد عليه القول، فأعرض عنه حتى فعل ذلك اربع مرات، فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله منزله فنزلت عليه آية اللعان، فخرج رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وصلى بالناس العصر وقال لعويمر: إئتني بأهلك فقد انزل الله فيكما قرآنا، فجاء اليها، فقال لها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يدعوك وكانت في شرف من قومها، فجاء معها جماعة فلما دخلت المسجد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) لعويمر تقدما إلى المنبر والتعنا، قال فكيف أصنع؟ فقال تقدم وقل: أشهد بالله اني إذا لمن الصادقين فيما رميتها به، قال فتقدم وقالها فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أعدها فأعادها ثم قال أعدها حتى فعل ذلك اربع مرات، فقال له في الخامسة عليك لعنة الله إن كنت من الكاذبين فيما رميتها به فقال (والخامسة ان لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين) فيما رماها به ثم قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إن اللعنة لموجبة إن كنت كاذبا ثم قال له تنح فتنحى عنه، ثم قال لزوجته تشهدين كما شهد وإلا أقمت عليك حد الله، فنظرت في وجوه قومها فقالت لا اسود هذه الوجوه في هذه العشية، فتقدمت إلى المنبر وقالت: أشهد بالله ان عويمر بن ساعدة من الكاذبين فيما رماني به، فقال لها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أعيديها فأعادتها حتى أعادتها اربع مرات فقال لها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) العني نفسك في الخامسة إن كان من الصادقين فيما رماك به فقالت في (الخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين) فيما رماني به فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله ويلك ويلك انها موجبة إن كنت كاذبة ثم قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) لزوجها اذهب فلا تحل لك أبدا قال يا رسول الله فمالي الذي أعطيتها؟ قال إن كنت كاذبا فهوابعد لك منه وإن كنت صادقا فهو لها بما استحللت من فرجها.ثم قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ): إن جاء‌ت بالولد اخمش الساقين واخفش العينين جعد قطط فهو للامر السئ وإن جاء‌ت به اشهل اصهب فهو لابيه فيقال انها جاء‌ت به على الامر السئ، فهذه لا تحل لزوجها وإن جاء‌ت بولد لا يرثه ابوه وميراثه لامه وإن لم يكن له ام فلاخواله وان قذفه احد جلد حد القاذف

    .................................................. ..
    تفسير القمي
    الجزء الثاني

    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 29-09-2013, 08:25 AM.


  • #2
    احسنت
    وفقكِ الله لنشر علوم القران
    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب


    تعليق


    • #3
      احسنت وابدعت بارك الله فيك
      الله تعالى يحفظك
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نور العترة مشاهدة المشاركة
        احسنت
        وفقكِ الله لنشر علوم القران

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
          احسنت وابدعت بارك الله فيك
          الله تعالى يحفظك


          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


            وقد جاء في مجمع البيان للطبرسي..
            بعد أن كانت هناك محاورة بين الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله) وبين سيد الأنصار سعد بن عبادة حول الجلد بثمانين جلدة من لم يأت بأربعة شهداء، فبان التعجب من سيد الأنصار وبينما هم كذلك إذ جاء ابن عم له من الأنصار، وهذا نص ما دار كما جاء في هذا التفسير..
            ((..فلم يلبثوا إلا يسيرا حتى جاء ابن عم له يقال له هلال بن أمية من حديقة له قد رأى رجلا مع امرأته فلما أصبح غدا إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) فقال إني جئت أهلي عشاء فوجدت معها رجلا رأيته بعيني وسمعته بإذني فكره ذلك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) حتى رأى الكراهة في وجهه فقال هلال إني لأرى الكراهة في وجهك والله يعلم إني لصادق وإني لأرجو أن يجعل الله فرجا فهم رسول الله بضربه وقال واجتمعت الأنصار وقالوا ابتلينا بما قال سعد أ يجلد هلال و تبطل شهادته فنزل الوحي وأمسكوا عن الكلام حين عرفوا أن الوحي قد نزل فأنزل الله تعالى « والذين يرمون أزواجهم » الآيات..
            فقال (صلى الله عليه وآله وسلّم) أبشر يا هلال فإن الله تعالى قد جعل فرجا فقال قد كنت أرجو ذاك من الله تعالى فقال (صلى الله عليه وآله وسلّم) أرسلوا إليها فجاءت فلاعن بينهما فلما انقضى اللعان فرق بينهما وقضى أن الولد لها ولا يدعى لأب ولا يرمى ولدها ثم قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) إن جاءت به كذا وكذا فهو لزوجها وإن جاءت به كذا وكذا فهو للذي قيل فيه))..

            الأخت القديرة شيعة ونبقى شيعة..
            أحسنتم ووفقكم الله تعالى لكل خير وصلاح وجعلكم من السائرين على نهج القرآن الكريم ونهج أهل البيت (عليهم السلام)...



            تعليق


            • #7
              بارك الله فيك وجعلها الله نورا على الصراط
              لا يوم كيومك يا ابا عبدالله الحسين
              ابو قاسم الشبكي

              تعليق


              • #8
                الأخ الفاضل المفيد
                بمرورك عطرت صفحاتي برائحة الورد والياسمين
                جزاك الله خيراً على تقيمك الرائع لطرحي
                ويا رب يحفظك ويرعاك


                تعليق


                • #9
                  الأخ الفاضل أبو قاسم الشبكي
                  جعلك الله من أنصار الحجة المنتظر
                  بارك الله فيك على مرورك السمح

                  تعليق


                  • #10

                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ

                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                    شكراًع الطرح النوراني القيم
                    دمتِ مبدعة ومتالقة
                    تحياتي وفيض تقدير

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X