إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال وجواب | هل يجوز نقض العهد من رسول الله صلى الله عليه وآله ؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال وجواب | هل يجوز نقض العهد من رسول الله صلى الله عليه وآله ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال تعالى :
    {بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [التوبة : 1]
    س / كيف يجوز أن ينقض النبي صلى الله عليه وآله وسلم العهد ؟
    اجيب بوجوه ثلاثة :
    أحدهما: ان بقاء العهد كان مشروطا بشرط هو الا يرفعه الله تعالى والمشروط عدم عند عدم شرطه .
    والثاني: ان المشركين هم من نقضوا العهد فامر الله تعالى نقض عهدهم .
    الثالث : ان العهد مقيد بوقت وامد فاذا انتهت انتهى .
    ***
    قال الطبرسي في المجمع 5 / 4 :
    فالقول فيه أنه يجوز أن ينقض ذلك على أحد ثلاثة أوجه :
    ـ إما أن يكون العهد مشروطا بأن يبقى إلى أن يرفعه الله تعالى بوحي
    ـ و إما أن يكون قد ظهر من المشركين خيانة ونقضٌ فأمر الله سبحانه بأن ينبذ إليهم عهدهم
    ـ و إما أن يكون مؤجلا إلى مدة فتنقضي المدة و ينتقض العهد .
    و قد وردت الرواية بأن النبي (صلى الله عليهوآلهوسلّم) شرط عليهم ما ذكرناه و روي أيضا أن المشركين كانوا قد نقضوا العهد أو هموا بذلك فأمره الله سبحانه أن ينقض عهودهم انتهى كلامه .

    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }




  • #2
    الاخ الفاضل جعل الله لك في كل كلمة كتبتها ألف حسنة أن شاء الله
    جـــــــــــزاك الله خيــــــــــر الجـــــــــــــــزاء

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


      وتطاولاً على أستاذي الحسيني أضع هذه السطور لزيادة الفائدة والتوضيح..
      انّ الله سبحانه وتعالى ورسوله الأكرم (صلّى الله عليه وآله)) لا يمكن أن ينقضوا العهد، فهم الدّاعون اليه فكيف يعملون بخلاف ما ينصحون به، وما جاء في بداية السورة من نقض العهد كان له إستثناء في آية لا حقة بقوله تعالى ((إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ))التوبة: 4..
      فيتّضح انّ نقض العهد الذي أُشير اليه في بداية السورة كان بناءً على نقض المشركين للعهد، فاذا نقض أحد الطرفين كان الطرف الآخر حلّ من ذلك العهد، أما من لم ينقض العهد فهو باقٍ على العهد المبروم بين الطرفين الى الأجل المسمى ((
      فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ))..
      وهذا يعني انّ هناك من نقض العهد وهناك من بقي على العهد، فمن نقض شملته بداية السورة بالنقض، ومن بقي على عهده دخل في الاستثناء..


      الأخ العزيز والأستاذ الأجل السيد الحسيني أدام الله فيوضاته..
      جعلكم الله تعالى ممن يرتقي منابر العلم ويصل الى أعلاها فيفيض علينا من أنوار علومه المستمدة من علوم القرآن الكريم وعدله...



      تعليق


      • #4
        سيدي الكريم " المفيد " افاد الله بكم امة الإسلام وجعلك قبلة علم للخاص والعام ، اجدتم على هذه الاضافة القيمة ، اسال الله ان يشملكم برحمته والطافه .

        [
        الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
        ]

        { نهج البلاغة }



        تعليق


        • #5


          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك

          حسين منجل العكيلي

          تعليق

          يعمل...
          X