إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أذا تكلم عليا (ع) فالتصمت الحكمة...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أذا تكلم عليا (ع) فالتصمت الحكمة...

    الأيمان
    27. سُئِلَ(عليه السلام) عَنِ الاِْيمَانِ، فَقَالَ: الاِْيمَانُ عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ: عَلَى الصَّبْرِ، والْيَقِينِ، وَالْعَدْلِ، وَالْجَهَادِ: فَالصَّبْرُ مِنْهَا عَلَى أَربَعِ شُعَب: عَلَى الشَّوْقِ، وَالشَّفَقِ(29)، وَالزُّهْدِ، وَالتَّرَقُّبِ: فَمَنِ اشْتَاقَ إِلَى الْجَنَّةِ سَلاَ عَنِ الشَّهَوَاتِ، وَمَنْ أشْفَقَ مِنَ النَّارِ اجْتَنَبَ الْـمُحَرَّمَاتِ، وَمَنْ زَهِدَ فِي الدُّنْيَا اسْتَهَانَ بِالْمُصِيبَاتِ، وَمَنِ ارْتَقَبَ الْمَوْتَ سَارَعَ فِي الْخَيْرَاتِ. وَالْيَقِينُ مِنْهَا عَلَى أَرْبَعِ شُعَب: عَلَى تَبْصِرَةِ الْفِطْنَةِ، وَتَأَوُّلِ الْحِكْمَةِ(30)، وَمَوْعِظَةِ الْعِبْرَةِ(31)، وَسُنَّةِ الاَْوَّلِينَ(32): فَمَنْ تَبَصَّرَ فِي الْفِطْنَةِ تَبَيَّنَتْ لَهُ الْحِكْمَةُ، وَمَنْ تَبَيَّنَتْ لَهُ الْحِكْمَةُ عَرَفَ الْعِبْرَةَ، وَمَنْ عَرَفَ الْعِبْرَةَ فَكَأَنَّمَا كَانَ فِي الاَْوَّلِينَ.
    وَالْعَدْلُ مِنْهَا عَلَى أَرْبَعِ شُعَب: عَلَى غائِصِ الْفَهْمِ، وَغَوْرِ الْعِلْمِ(33)، وَزُهْرَةِ الْحُكْمِ(34)، وَرَسَاخَةِ الْحِلْمِ: فَمَنْ فَهِمَ عَلِمَ غَوْرَ الْعِلْمِ، وَمَنْ عَلِمَ غَوْرَ الْعِلْمِ صَدَرَ عَنْ شَرَائِعِ الْحُكْمِ(35)، وَمَنْ حَلُمَ لَمْ يُفَرِّطْ فِي أَمْرِهِ وَعَاشَ فِي النَّاسِ حَمِيداً. وَالْجِهَادُ مِنْهَا عَلَى أَرْبَعِ شُعَب: عَلَى الاَْمْرِ بالْمَعْرُوفِ، وَالنَّهْي عَنِ الْمُنكَرِ، وَالصِّدْقِ فِي الْمَوَاطِنِ(36)، وَشَنَآنِ(37) الْفَاسِقيِنَ: فَمَنْ أَمَرَ بِالْمَعْرُوفِ شَدَّ ظُهُورَ الْمُؤمِنِينَ، وَمَنْ نَهَى عَنِ الْمُنْكَرِ أَرْغَمَ أُنُوفَ الْمُنَافِقِينَ،مَنْ صَدَقَ فِي الْمَوَاطِنِ قَضَى مَا عَلَيْهِ، وَمَنْ شَنِىءَ الْفَاسِقِينَ وَغَضِبَ لله غَضِبَ اللهُ لَهُ وَأَرْضَاهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. وَالْكُفْرُ عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ: عَلَى التَّعَمُّقِ(38)، وَالتَّنَازُعِ، وَالزَّيْغِ(39)، وَالشِّقَاقِ(40): فَمَنْ تَعَمَّقَ لَمْ يُنِبْ(41) إِلَى الْحَقِّ، وَمَنْ كَثُرَ نِزَاعُهُ بِالْجَهْلِ دَامَ عَمَاهُ عَنِ الْحَقِّ، وَمَنْ زَاغَ سَاءَتْ عِنْدَهُ الْحَسَنَةُ وَحَسُنَتْ عِنْدَهُ السَّيِّئَةُ وَسَكِرَ سُكْرَ الضَّلاَلَةِ، وَمَنْ شَاقَّ وَعُرَتْ(42) عَلَيْهِ طُرُقُهُ وَأَعْضَلَ(43) عَلَيْهِ أَمْرُهُ وَضَاقَ مَخْرَجُهُ. وَالشَّكُّ عَلَى أَرْبَعِ شُعَب: عَلَى الَّتمارِي(44)، وَالهَوْلِ(45)، وَالتَّرَدُّدِ(46) والاْسْتِسْلاَمِ(47): فَمَنْ جَعَلَ الْمِرَاءَ(48) دَيْدَناً(49) لَمْ يُصْبِحْ لَيْلُهُ(50)، وَمَنْ هَالَهُ مَا بَيْنَ يَدَيْهِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ(51)، وَمَن تَرَدَّدَ فِي الرَّيْبِ(52) وَطِئَتْهُ سَنَابِكُ الشَّيَاطِينِ(53)، وَمَنِ اسْتَسْلَمَ لِهَلَكَةِ الدُّنْيَا والاْخِرَةِ هَلَكَ فِيهِمَا
    *************
    *المعاني*

    27. كنت في إدْبَار أي: تركت الموت خلفك وتوجّهت اليه ليلحق بك.
    28. الموت في إقْبَال أي: توجه إليك بعد أن تركته خلفك.
    29. الشّفَق ـ بالتحريك ـ : الخوف.
    30. تأوّل الحكمة: الوصول إلى دقائقها.
    31. العِبْرَة: الاعتبار والاتعاظ.
    32. سُنّة الاوّلين: طريقتهم وسيرتهم.
    33. غَوْر العلم: سرّه وباطنه.
    34. زُهْرَة الحكم ـ بضم الزاي ـ أي: حُسْنه.
    35. الشرائع ـ جمع شريعة ـ : أصلها مورد الشاربة، والمراد ـ هنا ـ الظاهر المستقيم من المذاهب، وصدرعنها أي: رجع عنها بعد ما اغترف ليفيض على الناس مما اغترف فيحسن حكمه.
    36. الصدق في المَوَاطِن: مواطن القتال في سبيل الحق.
    37. الشَنَآن ـ بالتحريك ـ : البغض.
    38. التَعَمّق: الذهاب خلف الاوهام على زعم طلب الاسرار.
    39. الزَيْغ: الحَيَدَان عن مذاهب الحق والميل مع الهوى الحيواني.
    40. الشِقَاق: العِناد.
    41. لم يُنِبْ أي: لم يرجع، أناب يُنِيب: رجع.
    42. وَعُرَ الطريقُ ـ كَكَرُمَ ووَعَدَ ووَلِعَ ـ : خَشُنَ ولم يسهل السير فيه.
    43. أعْضَلَ: اشتدّ وأعجزت صعوبته.
    44. التَمَارِي: التجادُل لاظهار قوة الجدل لا لاحقاق لحق.
    45. الهَوْل ـ بفتح فسكون ـ : مخافتك من الامر لا تدري ما هجم عليك منه فتدهش.
    46. الترَدّد: انتقاض العزيمة وانفساخها ثم عودها ثم انفساخها.
    47. الاسْتِسْلام: إلقاء النفس في تيار الحادثات.
    48. المِرَاء ـ بكسر الميم ـ : الجدال.
    49. الدَيْدَن: العادة.
    50. لم يصبح ليله أي: لم يخرج من ظلام الشك إلى نهار اليقين.
    51. نَكَصَ على عَقِبَيْه: رجع متقهقراً.
    52. الرَيْب: الظنّ، أي الذي يتردد في ظنه ولا يعقد العزيمة في أمره.
    53. سَنَابِكُ الشياطين: جمع سُنْبُك بالضم، وهو طَرَف الحافر; ووطئته: داسته، أي تستنزله شياطين الهوى فتطرحه في الهَلَكة.
    يــــا زائــــــرآ قبـــــر الحســـــين بكربــــلا
    انقــــل ســـــلام العــــــاشـــق الولهـــــان
    بلــــغ سلامـــــي للحســــين وقـــــل لــــــه
    قــــــد هـــــدم العشق جميــــــع كيــــــانــــــي
    sigpic

  • #2
    احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X