إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله أنَّه قال من قرأ هذه السورة فأنا شُفيعٌ له يوم القيامة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله أنَّه قال من قرأ هذه السورة فأنا شُفيعٌ له يوم القيامة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وله الحمد

    سورة الأنفال

    203ـ تفسير العيّاشي : عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : سَمِعْتُه يقول : « مَنْ قَرأ سورةَ ( بَراءَة والأنفال ) في كلِّ شهر لم يَدْخُلُه نِفاقٌ أبَداً ، وكان من شيعة أمير المؤمنين عليه‌السلام حقّاً ، وأكَل يومَ القيامَةِ من مَوائِد الجنَّةِ مع شيعته حتّى يَفْرُغ الناسُ من الحِساب » (١).
    ورواه الصدوق في ثواب الأعمال : عن أبيه ، عن محمّد بن أبي القاسم ، عن محمّد بن علي الكوفي ، عن إسماعيل بن مهران ، عن الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن
    __________________
    (١) تفسير العياشي ٢ : ٤٦ / ١ و ٧٣ / ١ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٣٩ / ٤٨٣٧ ، والبحار ٩٢ : ٢٧٧ / ٢ ، وورد أيضاً في مجمع البيان ٢ : ٥١٦ ، مصباح الكفعمي : ٤٤٠ ، الدروع الواقية : ٦٩.

    ٨٣
    أبي بصير ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام إلى قوله : أمير المؤمين عليه‌السلام (١).
    ٢٠٤ ـ الطبرسي في مجمع البيان : عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أنّه قال : « من قرأ سورة ( الأنفال وبراءة ) فأنا شفيع له وشاهد يوم القيامة ، أنّه برئ من النفاق ، واعطي من الاجر بعدد كلّ منافق ومنافقة في دار الدنيا عشر حسنات ، ومحي عنه عشر سيّئات ، ورفع له عشر درجات ، وكان العرش وحملته يصلّون عليه أيام حياته في الدنيا » (٢).
    ورواه الشيخ أبو الفتوح في تفسيره : عن أبي امامة ، عن اُبي ، عنه صلى‌الله‌عليه‌وآله ، مثله (٣).
    ٢٠٥ ـ القطب الراوندي في لب اللباب : عنه صلى‌الله‌عليه‌وآله : « من قرأ سورتي ( الانفال وبراءة ) فإنّي أشهد له يوم القيامة بالبراءة من الشرك والنفاق ، واُعطي بعدد كلّ منافق ومنافقة منازل في الجنة ، ويكتب له مثل تسبيح العرش وحملته إلى يوم الدّين » (٤).
    ٢٠٦ ـ وعنه : عن الإمام جعفر الصادق عليه‌السلام قال : « إنّ من قرأ هاتين السورتين في كلّ شهر ، لم ينافق أبداً ، ويشفع في أهل الكبائر » (٥).
    ٢٠٧ ـ ومن كتاب خواصّ القرآن : روي عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله ، أنَّه قال : « من قرأ هذه السورة فأنا شُفيعٌ له يوم القيامة ، وشاهِدٌ أنّه بَرِيءُ من النِفاق ، وكُتِبَتْ له الحَسنات

    __________________
    (١) ثواب الأعمال : ١٣٢ / ١ ، وعنه في الوسائل ٦ : ٢٥٠ / ٧٨٦٢.
    (٢) مجمع البيان ٢ : ٥١٦ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٤٠ / ٤٨٣٨.
    (٣) تفسير أبي الفتوح ٢ : ٥٠٦ ، وعنه في المستدرك ٤ : ٣٤٠ / ذيل حديث ٤٨٣٨.
    (٤) مخطوط. وعنه في المستدرك ٤ : ٣٤٠ / ٤٨٣٩.
    (٥) مخطوط. وعنه في المستدرك ٤ : ٣٤٠ / ٤٨٤٠.

    ٨٤

    بعدَد كُلِّ مُنافق.
    ومن كتبَها وعلّقها عليه لم يقِفْ بين يدَي حاكِم إلاّ وأخَذ حقَّه وقَضى حاجتَه ، ولم يتعدَّ عليه أحدٌ ولا يُنازِعه أحَدٌ إلاّ وظَفِر به ، وخرَج عنه مسروراً ، وكان له حِصْناً » (١).
    __________________
    (١) مخطوط. وعنه في تفسير البرهان ٤ : ٦٣٩ / ٤١٥٨.
    يارب أرزقنا دائماً تلاوة كتابك بحق آل محمد
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X