إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثواب وآثار قراءة سورة «هل أتى»..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثواب وآثار قراءة سورة «هل أتى»..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    ثواب وآثار قراءة سورة «هل أتى»(1)..

    1ـ في مجمع البيان: قال أبو جعفر (عليه السلام): من قرأ سورة هل أتى في كل غداة خميس، زوجه الله من الحور العين مئة عذراء، وأربعة آلاف ثيب. وكان مع محمد (صلّى الله عليه وآله)..
    وفي كتاب ثواب الأعمال، بإسناده عن أبي جعفر (عليه السلام) مثله، غير أنه قال: ثمان مئة عذراء..

    2ـ أُبَي بن كعب، عن النبي (صلّى الله عليه وآله) قال: ومن قرأ سورة «هل أتى» كان جزاؤه على الله جنة وحريراً..

    3ـ في أمالي الطوسي، بإسناده إلى علي بن عمر العطار، قال: دخلت على أبي الحسن العسكري (عليه السلام) يوم الثلاثاء، فقال: لم أرك أمس!
    قال: كرهت الحركة في يوم الإثنين..
    قال: يا علي، من أحبَ أن يقيه الله شرَّ يوم الإثنين فليقرأ في أول ركعة من صلاة الغداة: (هَلْ أَتَى عَلَى الإِنْسَانِ)..
    ثم قرأ أبو الحسن (عليه السلام): (فَوَقَاهُمُ اللهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً)..

    4ـ روي عن النبي (صلّى الله عليه وآله) أنه قال: من قرأ هذه السورة كان جزاؤه على الله جنة وحريراً. ومن أدمن قراءتها قويت نفسه الضعيفة. ومن كتبها وشرب ماءها نفعت وجع الفؤاد، وصح جسمه، وبرئ من مرضه..

    5ـ قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله): من قرأها أجزاه الله الجنة، وما تهوى نفسه على كل الأمور. ومن كتبها في إناء وشرب ماءها نفعت شرَّ وجع الفؤاد، ونفع بها الجسد..

    6ـ قال الامام الصادق (عليه السلام): قراءتها تقوِّي النفس وتشد، وإن ضعف في قراءتها كتبت ومحيت وشربها، منعت من النفس (كذا) ويزول ضعفها عنه بإذن الله تعالى..

    7ـ محمد بن الحسن، بإسناده عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، عن أبي مسعود الطائي، عن أبي عبد الله (عليه السلام): أن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) كان يقرأ في آخر صلاة الليل (هَلْ أَتَى عَلَى الإِنْسَانِ)..

    **************
    (1) السيد جعفر مرتضى العاملي..



  • #2
    احسنت بارك الله فيك
    جزيت خيرا مشرفنا الكريم
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      مٌَـوضٌُِْوع فيٌَُ قَـٌَْمة الٍـٌَِْروعَُه

      فيْ انـًَتظار المـَْزيد مِْن الابـٌٍَداع والمـَُواضيع المفًٍَيده
      ●●●
      جَنْآإئِنْ آلْوَرٍدٌ لقلمكَْ الرائـع
      كن بِخَيْر وَآمْـٌٍُْاان

      تعليق


      • #4
        عليك السلام والرحمة إن شاء الله تيسيرأمورك وأمورمن يواليك من الأقارب والأصدقاء ببركة السورة
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5

          بسم
          الله الرحمن الرحيم

          اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ

          السلام عليكم ورحمة
          الله وبركاته


          ربي يسلمك يمناك المعطاء مشرفنا الفاضل رعاك المولى
          لما اتحفتنا به من رائعه من روائعك دمت بخير ودام عطاءك ودامت لنا اطروحاتك القيمه
          تحياتي لك

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وال محمد
            احسنتم واحسن الله اليكم الاخ الاستاذ المفيد

            بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِالرَّحِيمِ


            هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنشَيْئًا مَّذْكُورًا(1)إِنَّاخَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُسَمِيعًا بَصِيرًا(2)إِنَّاهَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا(3)إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَسَلَاسِلَا وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا(4)إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍكَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا(5) عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا(6)يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًاكَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا(7)وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا(8)إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْلِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا(9)إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًاعَبُوسًا قَمْطَرِيرًا(10)فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا(11)وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُواجَنَّةً وَحَرِيرًا(12)مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَازَمْهَرِيرًا(13)وَدَانِيَةًعَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا(14)وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّنفِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا(15)قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍ قَدَّرُوهَاتَقْدِيرًا(16)وَيُسْقَوْنَفِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا(17)عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلًا(18)وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْوِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا(19)وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّرَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا(20)عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌوَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًاطَهُورًا(21)إِنَّ هَذَا كَانَلَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورًا(22)إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَالْقُرْآنَ تَنزِيلًا(23)فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا(24)وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَبُكْرَةً وَأَصِيلًا(25) وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا(26)إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَالْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا(27)نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَاأَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلًا(28)إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاءاتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا(29)وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءاللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا(30)يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِوَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا(31)

            صدق الله العلي العظيم
            نسالكم الدعاء

            تعليق


            • #7
              احسنتم اخي الكريم على هذا الطرح القيم جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم وقضى الله تعالى حوائجكم بحق محمد واهل بيته الطاهرين

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X