إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كفانا تمزيقاً..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كفانا تمزيقاً..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد


    كفانا تمزيقاً..
    هاهو شهر محرم الحرام على الأبواب وسينشدّ المؤمنون نحو قضية الامام الحسين عليه السلام وكلّ بحسبه ليمارس طقوسه، بعضها قد لا يستسيغه البعض ولا يحبّذه وبعض يرى غير ما يرى الآخر..
    وهذا أمر طبيعي في كلّ أمور الحياة وخاصة في الممارسات الدينية، التي يرجع فيها الممارسون الى مراجعهم ومقلديهم..
    ما أودّ أن أشير اليه أن لا تكون هذه الأمور سبباً في تفرقتنا ما دام الجامع الأول والأخير هو حبّ الامام الحسين عليه السلام، وما دام كلّ واحد يعود ويرجع الى تكليفه الشرعي الذي لابد أن ينطلق منه..
    وليهتم كلّ واحد بما يمليه عليه هذا الحبّ ويسعى الى تطبيقه التطبيق الأمثل..
    لأنّ إثارة مثل هذه الأمور لهي من أفعال أعداء المذهب ليشتتوا أتباعه ويجعلون طقوسه محلّ إستهزاء، حتى يصيب هذا المذهب الوهن عند الطعن فيه وخاصة إذا كان هذا الطعن يأتي من داخله..
    فنجد واحد يطعن في الممارسة الفلانية، وآخر يشكك بالقول الفلاني، وآخر يستنكر النقل التاريخي للحادثة الفلانية، وهلمّ جراً..
    لذا رجاءنا أن لا نكون نحن من يهدم المذهب بايدينا ونحسب اننا نحسن صنعا،
    فمن منّا يستطيع أن يجزم بان الفعل الفلاني غير صحيح، أو بعبارة أخرى من منّا له الأهلية ليكون مفتياً بأنّ هذا الفعل يصحّ أو لا، وكأننا جلسنا مجلس المجتهدين والمراجع..
    فما أسهل الكلام أن ينطلق، وقد يتسبب في إحداث مصادمات أو إثارة الضغائن بين أتباع المذهب الواحد، ولنعلم انّ هذا الكلام عليه رقيب حسيب..
    اخوتي أخواتي الأعزاء ما أحوجنا الى رص الصفوف وأن نكون يداً واحدة ضد أعداء الدين والمذهب الذي يتحين الفرص للفتك بنا وتفريقنا بأي وسيلة وطريقة ممكنة..
    لذا لنحاول أن نغلق كلّ منفذ يؤدي الى هذا الأمر ولنتساعد في نشر تعاليم الامام الحسين عليه السلام الحقة الذي من أجلها بذل نفسه ومهجته، فبنشرها وترسيخها في المجتمع نكون قد أسهمنا في تمهيد دولة الامام المهدي عليه السلام، وبالتأكيد لو إستطعنا ترسيخ هذه القيم والمبادئ سيعرف من كان على خطأ وسيصحح مساره..
    ليكن اخوتي وأخواتي لنا الدور الفاعل في التغيير نحو الصحيح من خلال كتاباتنا أو مناقشاتنا أو منابرنا أو....... وكلّ من موقعه.. لنسد منافذ العدو من جهة ونبني الفرد الشيعي بناء حسينياً حقيقياً من جهة أخرى..

  • #2
    احسنت اخي الكريم كلام صحيح وواقعي
    بارك الله فيك
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      أسْع‘ـدَالله قَلِبِكْ .. وَشَرَحَ صَدِرِكْ ..
      وأنَــــآرَدَرِبــكْ .. وَفَرَجَ هَمِكْ ..
      يَع‘ـطِيِكْ رِبي العَ‘ــآآإفِيَه عَلىآ الطَرِحْ المُفِيدْ ..~
      جَعَ‘ـلَهْ الله فِي مُيزَآإنْ حَسَنَـآتِك يوًم القِيَــآمَه ..
      وشَفِيعْ لَك يَومَ الحِسَــآإبْ ..~

      تعليق


      • #4
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          احسنت اخي بارك الله فيك

          تعليق


          • #6


            السلام عليك يااباعبدالله الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته




            في البكاء على الامام الحسين (عليه السلام)


            عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال
            إذا زرتم أبا عبد الله (عليه السلام) فالزموا الصمت إلامن خير ، وإن ملائكة الليل والنهار من الحفظة تحضر الملائكة الذين بالحائر ، فتصافحهم فلا يجيبونها من شدة البكاء ، فينتظرونهم حتى تزول الشمس وحتى ينور الفجر ثم يكلمونهم و يسألونهم عن أشياء من أمر السماء ، فأما ما بين هذين الوقتين فإنهم لا ينطقون ولا يفترون عن البكاء والدعاء و لا يشغلونهم في هذين الوقتين عن أصحابهم فانهم شغلهم بكم إذا نطقتم..
            قلت : جعلت فداك ، وماالذي يسألونهم عنه ، وأيهم يسأل صاحبه : الحفظة أو أهل الحائر ؟
            قال : أهل الحائر يسألون الحفظة لأن أهل الحائر من الملائكة لا يبرحون ، والحفظة تنزل وتصعد..
            قلت : فما ترى يسألونهم عنه ؟
            قال : إنهم يمرون إذا عرجوا بإسماعيل صاحب الهواء فربما وافقوا النبي (صلى الله عليه وآله) عنده وفاطمة والحسن والحسين والائمة
            (
            عليه السلام) من مضى منهم فيسألونهم عن أشياء وعمن حضر منكم الحائر..
            ويقولون : بشروهم بدعائكم.
            فتقول الحفظة : كيف نبشرهم وهم لايسمعون كلامنا ؟
            فيقولون لهم : باركوا عليهم وادعوا لهم عنا، فهي البشارة منا، وإذا انصرفوا فحفوهم بأجنحتكم حتى يحسوا مكانكم وإنا نستودعهم الذي لا تضيع ودائعه ولو يعلموا مافي زيارته من الخير ويعلم ذلك الناس لاقتتلوا على زيارته بالسيوف، و لباعوا أموالهم في إتيانه، وإن فاطمة (
            عليه السلام) إذا نظرت إليهم ومعها ألف نبي وألف صديق وألف شهيد ومن الكروبيين ألف ألف، يسعدونها على البكاء، وإنها لتشهق شهقة فلا تبقى في السماوات ملك إلا بكى رحمة لصوتها وما تسكن حتى يأتيها النبي(صلى الله عليه وآله) فيقول : يا بنية قد أبكيت أهل السماوات ، وشغلتهم عن التقديس والتسبيح ، فكفي حتى يقدسوا فان الله بالغ أمره ، وإنها لتنظر إلى من حضر منكم ، فتسأل الله لهم من كل خير ولا تزهدوا في إتيانه فإن الخير في إتيانه أكثر من أن يحصى..


            ( كامل الزيارات ص 94ح باب 27 )


            ابو منتظر
            وبارك
            الله
            فيك وجزاك كل الخير
            لا حرمت من شفاعة الحسين عليه السلام

            تعليق


            • #7


              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق


              • #8
                وفق الله كل من شرفني بالمرور من الاخوة والاخوات الاعزاء
                وادعو لكم من القلب بالموفقية وقبول الاعمال
                واعذروني لقلة الدخول والتاخير بالرد
                والعذر مقبول عند الكرام

                تعليق


                • #9
                  بارك الله فيك أخي الكريم وجعلك من الداعين لرص الصفوف ووحدة الكلمة على منهج حسيني ثابت لا تغيره النوائب والدهورونسأله تبارك وتعالى أن يكون ولاؤنا للعنوان الأكبر وهو الإمام الحسين عليه السلام وليس العناوين الفرعية التي وجدت اساساًللتنظيم وزيادة دائرة الخدمة الحسينية وليس للتعصب والفرقةوفق الله الجميع لكل خير

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة هاشم الصفار مشاهدة المشاركة
                    بارك الله فيك أخي الكريم وجعلك من الداعين لرص الصفوف ووحدة الكلمة على منهج حسيني ثابت لا تغيره النوائب والدهورونسأله تبارك وتعالى أن يكون ولاؤنا للعنوان الأكبر وهو الإمام الحسين عليه السلام وليس العناوين الفرعية التي وجدت اساساًللتنظيم وزيادة دائرة الخدمة الحسينية وليس للتعصب والفرقةوفق الله الجميع لكل خير

                    وبك يبارك استاذي الكريم ودمت مواليا محبا لاهداف الحسين عليه السلام ومن الساعين لتطبيقها
                    شاكر لك تشريفي بهذا المرور الرائع

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X