إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحشود المليونية من أبناء عاشوراء الخالدة ي.. حيون طقوس تاسوعاء الإمام الحسين ( ع )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحشود المليونية من أبناء عاشوراء الخالدة ي.. حيون طقوس تاسوعاء الإمام الحسين ( ع )





    الحشود المليونية من أبناء عاشوراء الخالدة
    .. يحيون طقوس تاسوعاء الإمام الحسين
    (
    عليه السلام )


    قال الإمام الصادق (
    عليه السلام ) :
    " تاسوعاء يوم حوصر فيه الحسين وأصحابه بكربلاء واجتمع عليه
    خيل أهل الشام وأناخوا عليه وفرح ابن مرجانه وعمر بن سعد
    بتوافر الخيل وكثرتها واستضعفوا فيه الحسين وأصحابه وأيقنوا انه
    لا يأتي الحسين ناصر ولا يمده أهل العراق "

    لقد تخطت مأساة كربلاء عاملي الزمان والمكان ،
    فلا يمكن بأي حال تأطير فعاليتها وتقيدها بقيد معين ،
    ولكن تبقى للعشرة الأولى من محرم وقعها الخاص بإثارة مشاعر
    الأسى والحزن وهكذا تتصاعد عواطف ومشاعر الموالين حتى تبلغ
    ذروتها في تاسوعاء ومن ثم عاشوراء فالتاسع من محرم هو اليوم
    الذي استعد فيه صفوة الخلق لبذل المهج على مذبح
    الحرية فداءً للدين الحنيف .

    لذا نجد جموع المعزين يعيشون بوجدانهم تفاصيل هذه الأحداث
    المؤلمة مستقبلين ليلة الوداع ليلة العاشر التي كان يسمع فيها
    قراء الال والأصحاب للقران ولهم دوي كدوي النحل لتمضي
    الساعات سريعة حتى تشرق شمس العاشر التي
    لم تغب الاوالفاجعة قد عمت الكون .

    وتاسوعاء هو اليوم التاسع من شهر محرم عام 61 للهجرة
    وفيه أحاط جيش الكوفة بالإمام الحسين ( عليه السلام )
    وأنصاره ومنع عنهم الماء ،
    وسيطر علي جميع الطرق لكي لا يلتحق أحد بمعسكر
    الإمام الحسين (
    عليه السلام ) ،
    واتخذت تهديدات جيش عمر بن سعد طابعا أكثر جدية ،
    وأصبحوا أكثر استعداد للهجوم علي الخيام .

    وفي عصر يوم الخميس التاسع من محرم تلقى ابن سعد أمراً من
    ابن زياد جعله يتأهّب لمقاتلة الإمام الحسين (
    عليه السلام ) .
    وهجمت طائفة من جيش الكوفة على الخيام فيما كان الإمام
    جالساً إلى جانب خيمته محتبياً بسيفه ،
    وما أن سمعت زينب (
    عليها السلام ) جلبة المهاجمين حتى
    سارعت لإيقاظ الإمام الذي هوّمت عيناه وأخذته إغفاءة .

    ولما استفاق قص الرؤيا التي رآها في تلك اللحظة ؛
    وهو أنه رأى رسول الله ،
    فقال له (
    صلى الله عليه وآله وسلم ) : إنك تروح إلينا .
    فأرسل الإمام الحسين أخاه العباس (
    عليهما السلام )
    مع ثلّة من الأنصار لاستطلاع هدف المهاجمين .

    ولما علم أنهم قادمون لمحاربته أو لأخذ البيعة منه ،
    استمهلهم تلك الليلة للعبادة والصلاة ،
    وأوكلوا أمر الحرب إلى اليوم التالي .



    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا













  • #2
    لبيك ياحســــــــــــــــــــــــين

    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليهم السلام
    السلام على ابي الفضل العباس السلام على الحوراء زينب................
    عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى استشهاد ريحانة رسول الله (ص) واهل بيته واصحابه عليهم السلام.......
    احسنتم بارك الله فيكم وجزيتم خيرا
    اللهم العن قتلة الحسين عليه السلام

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      عليك السلام والرحمة والغفران موفق بحق آل محمد
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        اللهم صلي على محمد وآل محمد
        لبيـــ ياحسين ـــــــك

        تعليق


        • #5

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X