إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حوار بين السهمان الذان فجرا قلب الحسين وعين العباس عليهما السلام يوم الطف

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حوار بين السهمان الذان فجرا قلب الحسين وعين العباس عليهما السلام يوم الطف


    بسم الله الرحمن الرحيم


    وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين



    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين



    معادن خلقنا ، وسهام صُنعنا ، ولكربلاء حُملنا ، وبيد فاجرة ضد الأطهار كنا ، فيا ليتنا لا كنا ولا نكون ، ولا صرنا في عالم الخلق والوجود ، فسمعوا يا خلق أي جريمة أجرمناها ، وأي المصيبة خلفناها ، وأي الدماء سفكناها ، وأي العيون أبكيناها ، مع إننا من حديد إلا أن لدينا احساس ، نبكي الحسين والعباس بالزفرات .


    قال السهم الذي دخل عين العباس (ع) :
    سأبدء بما جنيته أنا من عظيم المصاب ، لقد مزقت أحشاء عين العباس اليمنى وتناثرت منه الدماء ، فلا قرنية بقت له ولا شبكية ولا أوصال إلا وقطعتها من جذورها فيا عظم المصاب ، لقد أخذت منه نور الإبصار ، فكسر قلبي والله هذا العبد الصالح من شدة ما لاقاه ،
    حتى صاح بالحزن يستغيث (أخي يا حسين أدركني) .




    فرد عليه السهم الذي دخل في قلب الحسين (ع):
    أما أنا فقد فجرت قلب الحسين في كربلاء واهتزت بسببي اركان السماوات والأرضين ، لقد وضعني اللعين حرملا بن كاهل لأيام في ذلك السم الناقع ، فرفعني وصوبني اتجاه اشرف وأعز الخلائق ، حتى مزقت قلبه الطاهر و أسقطته من جوادة إلى الأرض فصار مثل الساجد ، فيا مصيبتي في نفسي وما جنيت ، فاحتار سيد الشهداء في أخراجي ، وفي الأخير أخرجني من قفاه فصبت الدماء منه كالميزاب ، أنوح وأبكي على نفسي وما اقترفت بعظيم البكاء ، وبالشعر أرثي :


    وحمرة قد كستني من محاسنها ** كسبتها من غريب الدار والوطن
    اني وقعت على قلب الحسين ** بسم فليت الدهر أعدمني



    فقال السهم الذي دخل في قلب العباس (ع) :
    لقد كنت السبب في كسر ظهر الحسين عليه السلام وشماته الأعداء به ، بما فعلت في عين العباس ، حتى أتى الحسين وبكى وقال :


    الآن انكسر ظهري الآن شمت بي عدوي وقلت حيلتي



    اليوم نامت أعين بك لم تنم
    وتسهدّت أُخرى فعزّ منامها




    وقد رد عليه السهم الذي دخل في عين الحسين :
    أما أنا فقد كسرت قلب العقيلة زينب التي بكت وصاحت من على التل الزينبي ونادت بأعالي الصوت
    :
    أن كنت حيا فأدركنا وأن كنت ميتاً فأمرنا وأمرك إلى الله



    فقال السهم الذي أصاب عين العباس (ع) :
    بسببي لم يوصل العباس للحسين وأيتامه الماء ، فاستشهد وهو عطشان ، وسقطت منه الراية والجود والماء ، فوا لهفي على العباس .



    فرد عليه السهم الذي دخل في قلب الحسين (ع) :
    أنا أيضاً يا سهم أندب نفسي بالأشجان وبسببي أنا أيضاً وضع الحسين يده على جرحه حتى امتلأت ولطخ بها رأسه ولحيته وقال :
    هكذا أكون حتى ألقي الله وجدّي رسول الله وأنا مخضب بدمي .




    فلعنة الله على من حملنا ، واستخدمنا ، ضد الأطهار ، نسأل من الله أن يصليهم درك النيران .




    والسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين




    وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

  • #2
    اشكرك على الموضوع والله يعطيك الف عافيه

    تحياتي

    تعليق


    • #3
      موضوع مؤلم
      لااعرف ماذا اكتب
      شكرا

      تعليق


      • #4
        جزاك اللة خير الجزاء وبارك اللة بك

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة كربلاء مشاهدة المشاركة
          موضوع مؤلم
          لااعرف ماذا اكتب
          شكرا
          يسسسلمؤو ع المروؤور العطر
          تحياتي

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة احبك ياعلي مشاهدة المشاركة
            جزاك اللة خير الجزاء وبارك اللة بك
            يسسسلمؤو ع المروؤور العطر
            تحياتي

            تعليق


            • #7
              حوار بين السهمان الذان فجرا قلب الحسين وعين العباس عليهما السلام






              بسم الله الرحمن الرحيم


              وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين



              السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين


              معادن خلقنا ، وسهام صُنعنا ، ولكربلاء حُملنا ، وبيد فاجرة ضد الأطهار كنا ، فيا ليتنا لا كنا ولا نكون ، ولا صرنا في عالم الخلق والوجود ، فسمعوا يا خلق أي جريمة أجرمناها ، وأي المصيبة خلفناها ، وأي الدماء سفكناها ، وأي العيون أبكيناها ، مع إننا من حديد إلا أن لدينا احساس ، نبكي الحسين والعباس بالزفرات .



              قال السهم الذي دخل عين العباس (ع) :
              سأبدء بما جنيته أنا من عظيم المصاب ، لقد مزقت أحشاء عين العباس اليمنى وتناثرت منه الدماء ، فلا قرنية بقت له ولا شبكية ولا أوصال إلا وقطعتها من جذورها فيا عظم المصاب ، لقد أخذت منه نور الإبصار ، فكسر قلبي والله هذا العبد الصالح من شدة ما لاقاه ،
              حتى صاح بالحزن يستغيث (أخي يا حسين أدركني) .





              فرد عليه السهم الذي دخل في قلب الحسين (ع):
              أما أنا فقد فجرت قلب الحسين في كربلاء واهتزت بسببي اركان السماوات والأرضين ، لقد وضعني اللعين حرملا بن كاهل لأيام في ذلك السم الناقع ، فرفعني وصوبني اتجاه اشرف وأعز الخلائق ، حتى مزقت قلبه الطاهر و أسقطته من جوادة إلى الأرض فصار مثل الساجد ، فيا مصيبتي في نفسي وما جنيت ، فاحتار سيد الشهداء في أخراجي ، وفي الأخير أخرجني من قفاه فصبت الدماء منه كالميزاب ، أنوح وأبكي على نفسي وما اقترفت بعظيم البكاء ، وبالشعر أرثي :


              وحمرة قد كستني من محاسنها ** كسبتها من غريب الدار والوطن
              اني وقعت على قلب الحسين ** بسم فليت الدهر أعدمني




              فقال السهم الذي دخل في قلب العباس (ع) :
              لقد كنت السبب في كسر ظهر الحسين عليه السلام وشماته الأعداء به ، بما فعلت في عين العباس ، حتى أتى الحسين وبكى وقال :




              الآن انكسر ظهري الآن شمت بي عدوي وقلت حيلتي


              اليوم نامت أعين بك لم تنم
              وتسهدّت أُخرى فعزّ منامها



              وقد رد عليه السهم الذي دخل في عين الحسين :
              أما أنا فقد كسرت قلب العقيلة زينب التي بكت وصاحت من على التل الزينبي ونادت بأعالي الصوت :
              أن كنت حيا فأدركنا وأن كنت ميتاً فأمرنا وأمرك إلى الله



              فقال السهم الذي أصاب عين العباس (ع) :
              بسببي لم يوصل العباس للحسين وأيتامه الماء ، فاستشهد وهو عطشان ، وسقطت منه الراية والجود والماء ، فوا لهفي على العباس .





              فرد عليه السهم الذي دخل في قلب الحسين (ع) :
              أنا أيضاً يا سهم أندب نفسي بالأشجان وبسببي أنا أيضاً وضع الحسين يده على جرحه حتى امتلأت ولطخ بها رأسه ولحيته وقال :
              هكذا أكون حتى ألقي الله وجدّي رسول الله وأنا مخضب بدمي .





              فلعنة الله على من حملنا ، واستخدمنا ، ضد الأطهار ، نسأل من الله أن يصليهم درك النيران .



              والسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين



              وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين
              sigpic

              تعليق


              • #8
                جزاكم الله خير الجزاء

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X