إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قمة الصداقة...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قمة الصداقة...

    امرأة تطرق باب جارتها باكيـــــــــه ،

    تفتش عن طفلها المفقـــــــــود !

    ترتعب الجارة كل مـــــــره

    وتخرج معها للبحث عن طفلهــــــــــــا

    الذي تعرف أنه مات منذ عشرين عامـــــاً !

    قمــــــــــة الصداقــــــــــة

    تُرى هل نحتمل أصدقاءنا في ، مرضهم ، صدماتهم ، غضبهم، مواقفهم..
    أم أننا نريد فقط أصدقاء صالحيــــــــن 100٪ وبصلاحية أبديـــــــــــه ..
    sigpic

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    نستطيع القول انه قمة الوفاء , قمة الايثار .

    مواقفٌ قلت نظائرها في زمنٍ باتت المصلحة هي السمة الغالبة على الكثير من العلاقات الاجتماعية .

    وفقكم الله لكل خير ورزقنا واياكم صحبة النبي وآله .

    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق


    • #3
      كما ذكر استاذنا التقي في المشاركة السابقة أنه قمة الوفاء...احسنتي ووفقكِ الله لكل خير

      sigpic




      تعليق


      • #4
        فعلا صداقة تستحق الذكر
        زمن نفتقد به الصديق المخلص
        اسعدني ان اتواجد بين طيات حروف ملاءها الصدق والاحساس الجميل
        تحياتي وامتناني

        تعليق


        • #5
          احسنت بارك الله فيك
          انها دعوة للوفاء وللصداقة الحقيقية
          حسين منجل العكيلي

          تعليق


          • #6
            يعطيك الف الف عافيه

            موضوع رااائع

            وجهود أروع

            ننتظر مزيدكم

            بشوووق

            تعليق


            • #7
              وأنا اشكركم اخوتي على المرور وأحمد الله اني امتلك هذه الصديقة..
              ادعوه تعالى ان لا يحرمني منها ولا يحرم كل صديق من صديقه بحق محمد وآل محمد
              sigpic

              تعليق


              • #8
                وفقك الباري
                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X