إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خُدّام العتبتين المقدستين يحيون ذكرى شهادة الإمام الحسن ( عليه السلام ) ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خُدّام العتبتين المقدستين يحيون ذكرى شهادة الإمام الحسن ( عليه السلام ) ..





    خُدّام العتبتين المقدستين يحيون
    ذكرى شهادة الإمام الحسن
    (
    عليه السلام ) ..

    متى ذُلَّ الناس ؟
    ذُلَّ الناس حين استشهد الإمام الحسن (
    عليه السلام ) ..
    روى أبو جعفر قال :
    قال ابن عباس :
    «
    أوّل ذُلٍّ دخلَ على العربِ موتُ الحَسن ( عليه السلام ) »
    عَجزٌ للكلمات وسط جفاف أصاب الأقلام ،
    عن وصف فاجعة ألمّت بخلائق الله في أرضه ،
    ألا وهي فاجعة استشهاد سبط الرسول الأكرم
    (
    صلى الله عليه وآله ) الإمام الحسن ( عليه السلام ) ،
    في السابع من صفر الخير عام 49 هـ .
    وإحياءً لهذه الفاجعة الأليمة خرج بعد ظهر اليوم الأربعاء 7 صفر
    1435 هـ الموافق لـ 11 كانون الأول 2013 م
    ،
    موكب عزاء خدام العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة ،
    منطلقاً من صحن المولى أبي الفضل العباس (
    عليه السلام )
    يتقدمهم نعش رمزي ،
    قاصدين حرم السبط الثاني للرسول (
    صلى الله عليه وآله )
    الإمام الحسين (
    عليه السلام ) ،
    مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين وهم يردّدون الهتافات
    والقصائد العزائية التي تجسد عظمة هذه الفاجعة .

    واختتم هذا الموكب مسيره في صحن المولى أبي عبد الله
    الحسين (
    عليه السلام ) بمجلس عزاء شهد قراءة
    قصائد حسينية وبعض المرثيات ،
    وسط حضور مكثف من الخدمة إضافة إلى بعض الزائرين
    المتواجدين في الصحن الشريف .

    وقد شهدت مدينة كربلاء المقدسة ومنذ ساعات الصباح الأولى
    دخول العديد من المواكب المعزية إلى العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية إحياءً لذكرى استشهاد الإمام الحسن (
    عليه السلام ) .
    وكانت للإمام الحسن (
    عليه السلام ) هيبة الملوك
    وصفات الأنبياء ووقار الأوصياء ،
    وكان أشبه الناس برسول الله (
    صلى الله عليه وآله ) ،
    وكان يبسط له على باب داره بساطاً يجلس عليه مع وجهاء
    وكبار الأمة فإذا خرج وجلس انقطع الطريق ،
    فما يمر من ذلك الطريق أحدٌ إجلالاً للحسن (
    عليه السلام ) ،
    وكان يحجّ إلى بيت الله الحرام من المدينة ماشياً على قدميه
    والمحامل تقاد بين يديه وكلّما رآه الناس كذلك نزلوا من دوابهم
    ومشوا احتراماً له (
    عليه السلام ) .










    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا


    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 12-12-2013, 12:44 AM.












  • #2
    عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد الامام المظلوم المسموم ابا محمد الحسن المجتبى عليه السلام
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      اجركم الله بهذا المصاب وعظم اجوركم
      ووفقكم وايانا دنيا واخرة لخدمة ال محمد

      sigpic




      تعليق


      • #4
        عليك السلام والرحمة مأجورين وموفقين بحق آل محمد
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          عظم الله لنا ولكم الأجر
          بارك الله فيك

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X