إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القران والشهداء على الاعمال

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القران والشهداء على الاعمال

    بسم الله الرحمن الرحيم
    معنى الشهادة :
    الشهادة على العمل تعني ببساطة رؤية حقيقة العمل ـ لا ظاهره فحسب ـ والمحاسبة عليه فالشهيد بهذا المعنى من يقوم بمحاسبة العباد على اعمالهم ، ولا ينحصر هذا في الباري عز اسمه فان " منه ما يتولاّه اللّه عزّ وجلّ، ومنه ما يتولاّه حججه، فحساب الاَنبياء والاَئمّة _ عليهم السلام _ يتولاّه عزّوجلّ، ويتولّى كلُّ نبي حساب أوصيائه ويتولّى الاَوصياء حساب الاَمم، واللّه تبارك و تعالى هو الشهيد على الاَنبياء والرسل، وهم الشهداء على الاَوصياء، والاَئمّة شهداء على الناس " / الصدوق في الاعتقادات ص 73
    بعض ما ورد الشهداء في الذكر الحكيم والروايات الشريفة .
    {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا} [النساء : 41]
    {وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ} [النحل : 89]
    وابرز الشهداء في القرآن اربعة :
    1ـ الله سبحانه {وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا} [النساء : 79]
    2ـ الانبياء والاوصياء السابقين : {وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ} [القصص : 75]
    3ـ اعضاء الانسان : {يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [النور : 24]
    4ـ النبي واهل بيته صلوات الله عليهم .
    وقد ورد في ذلك آيات منها :
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا} [البقرة : 143]
    ونقرأ في الزيارة الجامعة في حق اهل بيت الطهارة والعصمة :
    1ــ وَأَرْكَاناً لِتَوْحِيدِهِ ، وَشُهَدَاءَ عَلَى خَلْقِهِ .
    ونقرأ ايضا فيها :
    2ـ أَنْتُمُ الصِّرَاطُ الأَقْوَمْ ، وَشُهَدَاءُ دَارِ الفَنَاءِ ، وَشُفَعَاءُ دَارِ البَقَاءِ .
    واكثر من ذلك فنقرأ فيها :
    3ـ وَإِيَابُ الخَلْقِ إِلَيْكُمْ ، وَحِسَابُهُمْ عَلَيْكُمْ .
    سؤال وجواب :
    الا يتعارض هذا النص مع قوله تعالى : {ان الينا ايابهم ثم ان علينا حسابهم } ؟
    الجواب : اجعله على غرار ـ قل يتوافكم ملك الموت ـ مع ـ الله يتوفى الانفس ـ فدعوى التعارض غير مسموعة ، على ان الاسناد والنسبة على جهة التسبيب تارة وعلى المباشرة اخرى اوضح من ان يذكر .
    4ـ ويبوب ثقة الاسلام في الكافي بابا بعنوان :
    باب في أن الائمة شهداء الله عزوجل على خلقه .
    ويسطر فيه مجموعة رائعة من الاخبار الشريفة .
    ناخذ واحدا منها وهو آخرها وبه نختم هذا المختصر:
    ـ 5 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن سليم بن قيس الهلالي، عن أمير المؤمنين صلوات الله عليه قال: إن الله تبارك وتعالى طهرنا وعصمنا وجعلنا شهداء على خلقه، وحجته في أرضه، و جعلنا مع القرآن وجعل القران معنا، لا نفارقه ولا يفارقنا.



    التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 17-12-2013, 03:10 AM.

    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }




  • #2

    و قال رسول الله (ص) : حافظوا على الوضوء و خير اعمالكم الصلاة، فتحفظوا من الارض فانها امكم، و ليس فيها احد يعمل خيرا او شرا الا و هى مخبرة به!

    شكرا لك اخي الفاضل

    تعليق


    • #3

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
        حسين منجل العكيلي

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X