إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من المحققين وذوي الاختصاص في علم الرجال

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من المحققين وذوي الاختصاص في علم الرجال

    الأستاذ محمد سيد جاد الحق
    من المحققين وذوي الاختصاص في علم الرجال





    ولادته: ولد في مدينة " الحسنة " مركز " طما " محافظة سوهاج في 15 / 10 / 1904 م.

    درس في الأزهر الشريف وتخرج منه في عام 1923 م.

    اشتغل بالتأليف والتحقيق في 1949 م.

    أتخذ إماما لجامع السيدة زينب بنت الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) عام 1949 م لمدة خمسة عشر عاما.

    أهم آثاره: " تاريخ السيدة زينب "، و " عقود الجوهر من خطب المنبر " و " نفحة العنبر من خطب المنبر ".

    حقق كتبا كثيرة منها: " الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة " لابن حجر في خمسة مجلدات " ومعرفة القراء للذهبي " في مجلدين و " تلقيح فهوم أهل الأثر " لابن الجوزي في مجلدين و " الفصول المهمة " لابن الصباغ المالكي و " الحطة في ذكر الصحاح الستة " للصديق حسن خان الهندي وشرح " معاني الآثار " للطحاوي.

    تعرفت إليه عام 1961 م.

    من علماء الأزهر الشريف ومن المحققين وذوي الاختصاص بعلم الرجال.

    يتحلى فيما يحقق بروح الاعتدال والموضوعية.

    له دراية تامة في الأعلام الغربية والوقوف عليها والبحث عن الحقيقة في جميع مظانها.

    تعرفت على فضيلته في مكتبة دار الكتب الحديثة لتوفيق عفيفي عامر وقد حقق هذا الأستاذ لدار الكتب الحديثة وغيره عدة كتب (1) وكنت ألتقي به هناك متى ما ذهبت إلى توفيق عفيفي وشاهدته أكثر من مرة في مكتبة الحاج " نجيب الخانجي " وكنت على اتصال دائم به وطلب مني كتاب " الفصول المهمة " في معرفة أحوال الأئمة لابن الصباغ المالكي (2) وكان فضيلته يرغب في تحقيق هذا الكتاب وإحيائه بإخراج مصادره فوعدت فضيلته أن أهيأه له وعند عودتي إلى العراق سألت عنه كثيرا في المكتبات ولم أوفق للعثور عليه لشرائه وإرساله إليه وعندما انتقلت إلى إيران وأقمت في طهران سألت عنه في المكتبات جميعها ولم أحصل عليه وكما أني سألت عنه مكتبات " إصفهان " و " مشهد " و " قم " ولسوء الحظ لم أعثر عليه في أسواق هذه المدن. وفي أحد الأيام حين تشرفت بزيارة مرقد السيدة فاطمة " معصومة " ابنة الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) في مدينة قم ذهبت إلى دار سماحة العلامة الكبير شيخنا الكلباسي وجرى حديث الكتب المؤلفة في أهل البيت (عليهم السلام) بأقلام علماء أهل السنة.
    فأجاب سماحته:
    إن " الفصول المهمة في معرفة أحوال الأئمة " لابن الصباغ المالكي، الطبعة
    ____________
    (1) تقدم ذكرها في الصفحة المتقدمة تحت عنوان: أهم آثاره.
    (2) طبع هذا الكتاب لأول مرة في إيران وطبع ثانيا في النجف الأشرف - العراق.

    الإيرانية موجودة عندي فأخبرته بأن فضيلة الشيخ محمد سيد جاد الحق يطلبها ويرغب في تحقيقها ونشرها بالقاهرة وإني لا زلت منذ زمان طويل أفتش عن هذا الكتاب ولم أحصل عليه فطلب مني صاحب السماحة العلامة الكلباسي عنوان فضيلة الشيخ محمد سيد جاد الحق في القاهرة فأعطيته العنوان بمعرفة " مكتبة الخانجي ". وكان قد سافر سماحته إلى القاهرة واتصل بفضيلته بالعنوان المذكور أعلاه وسلمه الكتاب وشرع الأستاذ الشيخ محمد سيد جاد الحق بتحقيقه لإعداده وإخراجه إلى حيز الوجود فجزاه الله عن الإسلام خير الجزاء.
    وفي رحلتي إلى القاهرة في شهر شعبان المعظم عام 1398 هـ - 1978 م زار القاهرة سماحة العلامة الكبير شيخنا الكلباسي وذهبت إلى دار الأستاذ المحقق الشيخ محمد سيد جاد الحق فأخبرنا نجله البار بسفره إلى " أبو ظبي " فطلب مولانا الشيخ الكلباسي رقم تليفونه في " أبي ظبي " واتصل به وتحدث معه حول عودته إلى القاهرة فأجاب:
    سأعود بعد شهر رمضان إن شاء الله.
    فذهبت مع سماحة العلامة الشيخ الكلباسي إلى مطبعة اللجنة وعرفت سماحته بالأستاذ صلاح الدجوي صاحب " مطابع الدجوي في القاهرة " وعملنا معه عقدا واتفاقا لطبع كتاب: " الفصول المهمة " وحضرت هذا الاتفاق عما تم مع سماحة العلامة الشيخ الكلباسي وبعد كتابة العقد اتفقنا مع الأستاذ الدجوي صاحب المطبعة أن يكون الشروع بطبع الكتاب بعد عودة فضيلة الشيخ محمد سيد جاد الحق من السفر إلى القاهرة.
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    الأخت الفاضلة (من نسل عبيدك احسبني يا حسين )
    بارك الله فيك على هذا الأختيار
    وأقول :
    الحمد لله التشيع ينتشر بشكل سريع حتى انه في مصر اصبح ظاهرة مرعبة تقض مضاجع مشايخ السلفيين وكان ذلك واضح من تصريحات القرضاوي عن المد الشيعي في مصر .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراً أستاذي الرضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4

        تعليق


        • #5
          شكرا أنصارالمذبوح
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            احسنت بارك الله فيك
            حسين منجل العكيلي

            تعليق


            • #7
              عليك السلام شكرا استاذي
              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X