إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وزير الأوقاف بجمهورية مصر العربية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وزير الأوقاف بجمهورية مصر العربية

    الشيخ أحمد حسن الباقوري
    وزير الأوقاف بجمهورية مصر العربية



    ولادته: من مواليد " باقور " في الصعيد الأعلى
    تخرج في الأزهر الشريف، وأصبح من علمائها الأعلام.

    رشح نفسه مرات في عضوية مجلس الأمة.

    حصل: على ثقة الحكومة رغم انتمائه سابقا إلى الإخوان المسلمين.

    عين: وزيرا للأوقاف بعد ثورة يوليو 1952 م.

    نجح في إدارة دفة وزارة الأوقاف مدة طويلة.

    أهم آثاره: " مع كتاب الله " وكتاب " مع الصائمين "، " مع القرآن " " أثر القرآن الكريم ".

    سعى: في نشر كتاب: (مختصر النافع) في فقه الشيعة الإمامية.

    له تقديم لكتاب: " العلم يدعو للإيمان " وكتاب: " وسائل الشيعة ومستدركاتها " وله مشاركة واسعة في المقالات الأدبية والدينية، والأحاديث في الإذاعة والتليفزيون.

    وهو من كبار رجال الفكر الإسلامي ومن دعاة التقريب بين المذاهب الإسلامية العاملين لها.

    يدعو إلى نشر كتب الشيعة للوقوف عليها بغية إزالة الخلاف بينهم وبين إخوانهم من أهل السنة.

    تعرفت على هذا الأستاذ الكبير في 5 / 3 / 1958 م في وزارة الأوقاف بمصر، وكانت زيارتي لفضيلته بعد صدور الجزء الأول من كتاب: " وسائل الشيعة ومستدركاتها ". فأخذت الكتاب معي إلى وزارة الأوقاف، ودخلت على مدير مكتب الوزير:
    الأستاذ عبد الكريم الخطيب (1) وأطلعته على الكتاب الذي معي وأريد تقديمه لسيادة الوزير، فاتصل هاتفيا بالسيد الوزير وبعد برهة دخلت على السيد الوزير، ورحب بي غاية الترحيب فأهديته كتاب " وسائل الشيعة ومستدركاتها " وجلست ساعة عنده، ولما هممت بالخروج قام سيادته من مكانه إلى باب غرفته وفتح لي الباب بيده، وودعني وخرجت.
    وبعد أيام ذهبت إليه، وأهديت له الكتب التي طبعتها في القاهرة مع كتاب " مصادر نهج البلاغة وأسانيده " للعلامة المحقق السيد عبد الزهراء الخطيب فسر لذلك كثيرا، وقال سيادته:
    إن مجلة الأزهر هي لجميع المسلمين، وأرجو إخبار علماء الشيعة والأساتذة ليبعثوا إلى المجلة بمقالاتهم وآرائهم لنشرها في المجلة ونحن نرحب بهذا.
    وفي يوم من الأيام اتصل بي الأستاذ الحوماني (2) هاتفيا وقال:



    (2) أديب لبناني له مؤلفات كثيرة، وعدة دواوين شعرية رائعة ومن مؤلفاته: " دين وتمدين " صدر منه خمسة أجزاء وله " حي الرافدين " وديوان " أنت أنت ".

    كنت أمس عند الأستاذ الشيخ الباقوري، وهو مريض، وكنت قد ذهبت لعيادته في منزله، وجرى الحديث عنك، ويرغب أن تزوره. فاتفقت على موعد محدد لزيارته في عصر اليوم الثاني مع الأستاذ الحوماني، وعندما حضر الأستاذ الحوماني أخبرته بأني طبعت كتاب: " المتعة وأثرها في الإصلاح الاجتماعي " للأستاذ توفيق الفكيكي (1) وقد قدم له تقديما رائعا الأستاذ عبد الهادي مسعود مدير الفهارس العامة بدار الكتب المصرية سابقا وقد صدر في هذا اليوم، فقال:

    لا بأس أن تصحبه معك وتقدمه لسيادة الشيخ الباقوري.

    فأخذت الكتاب معي، وذهبت بمعية الأستاذ الحوماني إلى منزل الشيخ الباقوري، وعندما دخلنا عليه رحب بنا كثيرا. وبعد أن جلسنا قدمت له كتاب " المتعة " فتناوله وقال:
    إن بعض الشبان الذين بعثتهم الدولة إلى الخارج للدراسة، سألوني وقالوا: ما نصنع ونحن بعيدون عن أهالينا وأزواجنا، فأفتيتهم بالمتعة.
    ثم قلت للأستاذ الباقوري:
    يا أستاذ إن لي رغبة ملحة في تحقيق كتاب " الخلاف " للشيخ الطوسي في الفقه على المذاهب الخمسة وأريد أن أدفعه إلى أربعة من الأساتذة والعلماء هنا ليحققوا الكتاب.
    المسائل الفقهية للمذهب الحنفي يحققها الحنفي.
    والمسائل الفقهية للمذهب الشافعي يحققها الشافعي.

    ____________
    (1) مؤلف كتاب " الراعي والرعية " شرح عهد الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) لمالك الأشتر، طبع مرتين الأولى في النجف الأشرف والثانية في بغداد.

    والمسائل الفقهية للمذهب المالكي يحققها المالكي. والمسائل الفقهية للمذهب الحنبلي يحققها الحنبلي.
    فأجابني فضيلته قائلا:
    - أما أنا فمالكي.

    ثم نهض من مكانه وجاء بنسخة من " الخلاف " وكانت الطبعة الأولى، وقال:
    - هذه النسخة أهداها الإمام البروجردي عند زيارتنا له في إيران، وأنا راجعت الكتاب ورأيت فيما ينقله عن المالكية كله صحيح وموجود في كتبنا.
    قلت: نعم، أنا أعلم أنه صحيح، ولكن لو يحقق الكتاب، ويشار إلى مصادره يكون أفضل.
    ثم بعد ذلك طلبت من فضيلته أن يقدم لنا كلمة نفتح بها الجزء الثاني من كتاب:
    " وسائل الشيعة ومستدركاتها " فرحب سيادته بهذا الطلب ووعدنا بالتقديم في زيارة ثانية في وزارة الأوقاف.
    وبعد أيام راجعت الأستاذ عبد الكريم الخطيب مدير مكتب الوزير في وزارة الأوقاف حول تقديم سيادة الوزير لكتاب: " وسائل الشيعة ومستدركاتها " فأخبره وجاءني به مطبوعا، وقد طبع بالآلة الكاتبة على ورقة مطبوع عليها اسم الوزارة. وهذا نصها:

    وزارة الأوقاف:

    مكتب الوزير.

    السيد الأستاذ / مرتضى الرضوي.
    السلام عليكم ورحمة الله وبعد.
    فإني أشكر لك جهدك الذي بذلت في إخراج كتاب: " وسائل الشيعة ومستدركاتها " كما أشكر لك قصدك الطيب من إخراج هذا الكتاب الذي نرجو أن يفتح طريقا جديدا من طرق التقريب بين جماعات المسلمين، فما تفرق المسلمون في الماضي إلا لهذه العزلة العقلية التي قطعت أواصر الصلاة بينهم، فساء ظن بعضهم ببعض، وليس هناك من سبيل للتعرف على الحق في هذه القضية إلا سبيل الاطلاع، والكشف عما عند الفرق المختلفة من مذاهب وما تدين به من آراء ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة (1).

    والخلاف بين السنيين والشيعيين خلاف يقوم أكثره على غير علم، حيث لم يتح لجمهور الفريقين اطلاع كل فريق على ما عند الفريق الآخر من آراء وحجج.

    وإذاعة فقه الشيعة بين جمهور السنيين، وإذاعة فقه السنين بين جمهور الشيعة
    ____________
    (1) كتب الأستاذ الباقوري هذا الكتاب عندما كان وزيرا للأوقاف عام 1958 م وذلك عندما نشرنا بمصر كتاب " وسائل الشيعة ومستدركاتها " في أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) في الفقه والأخلاق.

    - المؤلف -

    من أقوى الأسباب وآكدها لإزالة الخلاف بينهما، فإن كان ثمة خلاف فإنه يقوم بعد هذا على رأي له احترامه وقيمته. ولهذا فإن إخراج مثل هذا الكتاب عمل يتسحق القائم عليه شكرا وتقديرا.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    وزير الأوقاف
    أحمد حسن الباقوري
    15 / 12 / 1958 م
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    الأخت الفاضلة ( من نسل عبيدك احسبني يا حسين)
    السلام عليكم وبعد هذا القسم أسمه قسم المستبصرين
    وليس المعتدين أو محبي الشيعة أو من يكتب مقدمة لكتاب شيعي
    هو الرجل يقول : أنا مالكي ولم يقول متشيع
    على كل حال نشكر جهودك ونشاطك








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      عظم الله أجرك
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X