إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نبذة مختصرة عن النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله)...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبذة مختصرة عن النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله)...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    نبذة مختصرة عن حياة سيد المرسلين أبي القاسم محمد (صلّى الله عليه وآله)..


    اسمه : في السماء أحمد و في الأرض محمد (صلّى الله عليه وآله)..

    أشهر القابه : المصطفى..

    أشهر كناه : أبو القاسم..

    والده : عبد الله وقد مات قبل ولادته في المدينة المنورة..

    والدته : آمنة بنت وهب رضوان الله تعالى عليها..

    ولادته : بمكة المكرمة يوم الجمعة -17- ربيع الأول بالقول المشهور عند الامامية، وفي -12- من الشهر بقول قوي بعام الفيل في عصر سلطنة كسرى (انوشروان)..

    بعثته : فلما بلغ عمره الشريف -40-سنة صدع بالأمر وأظهر النبوة بأمر من الجليل..

    هجرته إلى المدينة : بعد مضي ثلاثة عشر من بعثته هاجر إلى يثرب، بسبب إيذاء المشركين له وللمسلمين ودعوة الأنصار ، الذين أسلموا من أهل المدينة وجاهدوا بين يديه بأموالهم وأنفسهم إلى حين وفاته ، وهاجر من بعده بقية المسلمين ولحقوا به وسموا هؤلاء بالمهاجرين، كما سموا أولئك بالأنصار وسميت يثرب (بمدينة الرسول)..

    أزواجه : أولهن وأفضلهن وأوفاهن أم المؤمنين خديجة بنت خويلد وهي أول من أسلمت من النساء وآمنت بالله وبرسوله، وقد آوت ونصرت رسول الله وشاطرته الأذى والمصائب، و انفقت جميع أموالها في سبيل الله، وكانت مليكة قريش في جمالها وجلالها وكمالها وثروتها الطائلة والأخلاق الفاضلة، وقد اجتباها الله تعالى من بين أمهات المؤمنين، وجعل ذرية خاتم أنبيائه ووهب لها من صلب نبيه صلّى الله عليه وآله الأنسية الحوراء فاطمة الزهراء سلام الله عليها..
    وقد تزوج صلّى الله عليه وآله بعد وفاة خديجة بعدة أزواج وارتحل الى جوار ربه عن تسعة منهن..

    أولاده صلى الله عليه و آله و سلم : قد اختلف المؤرخون العلماء في أولاده هل الذين ينسبون إليه من صلبه؟ أم هم غير ذلك وليس هذا المختصر محل الشرح والبسط والجرح والتعديل والسرد والقبول، فنقتصر على من اتفقت عليه أقوال الجميع وآراؤهم :
    1- فاطمة الزهراء سلام الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها، وأمها خديجة بنت خويلد رضوان الله تعالى عليها كما ذكرنا..
    2- ابراهيم وأمه ماريا القبطية..

    غزواته صلى الله عليه و اله و سلم : الحروب التي وقعت في زمانه بين المسلمين والكفار نيف وثمانون كما ذكروا، وأهمها: غزوة بدر وأحد وخيبر والأحزاب وحنين والفتح..

    وفاته : وفي السنة الحادية عشر من الهجرة وفي الثامن والعشرين من شهر صفر لبى نداء ربه، وقد مضى من سن عمره الشريف ثلاث وستون سنة ودفن في داره..


    أعظم الله تعالى لنا ولكم الأجر بذكرى استشهاد نبي الرحمة والانسانية محمد (صلّى الله عليه وآله)...



  • #2
    عليك السلام والرحمة.والمغفرة مأجورياولي الله...أسألك الدعاء
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      عظم الله لنا ولكم الأجر
      بارك الله فيك وهذه أضافة بسيطة

      مع جدّه عبد المطـّلب


      إنّ هذا الصبيّ اليتيم كانت حياته مليئة بالمعاناة والفقد والفراق، فحين أبصر نور مكـّة لم يبصر أباه عبد الله، وحين غدا صبيا يمرح فقد اُمّه آمنة بنت وهب، حيث تمرّضت وتوفّيت في قرية تدعى (الأبواء) بين مكـّة والمدينة، فضمّ إلى جده عبد المطـّلب، ليفيض عليه العناية والرعاية، وكان يفضّله على جميع ولده وبنيه، وكان يقول: إنّ لإبني هذا لشأنا ً. ولم يفارقه حتـّى حال الموت بينهماوالنبيّ لم يتجاوز الثامنة من عمره. وقد أوصى عبد المطـّلب أولادَه العشر بمحمّد (ص)، واختار من بينهم عبد مناف فعهد إليه برعايته وأن يضمّه إلى أولاده.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        احسنت بارك الله فيك واعظم لك الاجر
        جزيت خيـــــــــــــرا في ميزان حسناتك
        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5



          عندما انهزم المسلمو
          ن في أحد ..
          تركوا النبي صلى الله عليه وآله وحده مع علي عليه السلام أمام سيوف قريش الحاقدة فقاتل ومعه علي فقط
          قاتلا لساعات حتى جرح في جبهته الشريفة وكسرت مقدمة أسنانه..
          فأي جبهةٍ جرحت يومئذٍ
          وأسنان أي فم ٍ كسرت
          لقد تزلزل أركان العالم،
          فالعالم قشرٌ والنبي لبّه
          وإذا تضرر اللب فما قيمة القشر
          في كل ذلك ..
          قالوا :يا رسول
          الله ..
          أدع ُ عليهم ..
          سال الدم المقدس من جبهته وفمه ، فوق قميصه، ذلك القميص الذي لم يفتح إلا عندما لبسه النبي يومها..
          ثم طواه ليفتحه بيده ولده المهدي الموعود .
          قيل له: أدع ُ عليهم..
          رفع يديه إلى السماء وقال:
          اللهم اهدِ قومي ، فإنهم لا يعلمون .
          نبينا نبي رحمة وهدى ونبل أخلاق وعفو ومحبة وطهارة وصدق ووفاء وإباء وجهاد وبأس وشجاعة و....
          مهما بادرناك بصفات نبقى مقصرون ..

          السلام عليك يا رحمة العالمين

          تعليق


          • #6


            دفن أمه بيديه الاثنتين وهو يشهق بالبكاء و وجهه مغطى بالتراب ولم يتجاوز السادسة من عمره

            - عاش بالبعثرة فانتقل إلى بيت مرضعته ثم بيت جده ثم إلى بيت عمه

            - تزوج و أحب زوجته فماتت

            - دفن اولاده الاثنين فبكى على فقدهم

            - رموه بالحجارة فعفى عنهم

            - سجد فوضعوا على رأسه أحشاء الإبل والدماء وهو ساجد فظل ساجدا لم يرفع رأسه

            - أخذوا رداءه وشدوه على عنقه حتى كاد أن يختنق فعفى عنهم

            - وضعوا الشوك والقاذورات في طريقه فعفى عنهم

            - ودخل الحديد في وجهه وسُم وطُرد من مدينته فعفى عنهم

            كل هذا
            لأجلي ولأجلك

            صلوا على من يشتاق إلينا وهو لم يرانا
            صلوا على من يقول امتي امتي يوم القيامة
            اللهم صلِ وسلم على محمد واله
            عظم
            الله اجوركم بوفاة خير البرية ابي الزهراء الزكية منقذ البشرية رسول الله صلى الله عليه واله

            تعليق


            • #7



              السلام عليك ياحبيبي يارسول
              الله. ....عظم الله لكم الاجر. ...كل عام ونحن واياكم ان شاء الله بحبه متيمين وعلى نهجه سائرين ولسنته ولشعائره مقيمين

              تعليق


              • #8



                إنْ مَاتِ مُحمَّد أو حُجِبا
                تَنقَلبُ الأمَّةُ مُنقَلبا

                فَاليوم قَد مَـاتَ مُحمَّد .. مَظلومْ و الخَالِقُ يَشهَد !

                28 صفر
                أستشهاد النبي محمد { صلى
                الله عليه و آله و سلم }

                تعليق


                • #9



                  روي عن الإمام الكاظم (عليه السلام) : قلت لأبي : فما كان بعد خروج الملائكة عن رسول
                  الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟.. فقال : ثم دعا عليا وفاطمة والحسن والحسين (ع) وقال لمن في بيته : اخرجوا عني ، وقال لأم سلمة : كوني على الباب فلا يقربه أحدٌ ، ففعلت ، ثم قال : يا عليّ !.. ادن مني ، فدنا منه فأخذ بيد فاطمة فوضعها على صدره طويلاً ، وأخذ بيد عليّ بيده الأخرى . فلما أراد رسول الله (ص) الكلام غلبته عبرته ، فلم يقدر على الكلام ، فبكت فاطمة بكاءً شديداً وعليّ والحسن والحسين (ع) لبكاءرسول الله (ص) ، فقالت فاطمة : يا رسول الله !.. قد قطّعت قلبي ، وأحرقت كبدي لبكائك يا سيد النبيين من الأولين والآخرين !.. ويا أمين ربه ورسوله !.. ويا حبيبه ونبيه !.. مَن لولدي بعدك ؟.. ولذلّ ينزل بي بعدك ، مَن لعليّ أخيك ، وناصر الدين ؟.. مَن لوحي الله وأمره ؟.. ثم بكت وأكبّت على وجهه فقبّلته ، وأكبّ عليه عليّ والحسن والحسين صلوات الله عليهم . فرفع رأسه (ص) إليهم ويدها في يده فوضعها في يد عليّ وقال له : يا أبا الحسن !.. هذه وديعة الله ووديعة رسوله محمد عندك ، فاحفظ الله واحفظني فيها ، وإنك لفاعله . يا علي !.. هذه والله سيدة نساء أهل الجنة من الأولين والآخرين ، هذه والله مريم الكبرى ، أما والله ما بلغت نفسي هذا الموضع حتى سألت الله لها ولكم ، فأعطاني ما سألته .. يا عليّ !.. انفذ لما أمرتك به فاطمة فقد أمرتها بأشياء أمر بها جبرائيل (ع) . واعلم يا عليّ !.. إني راضٍ عمّن رضيت عنه ابنتي فاطمة ، وكذلك ربي وملائكته ...
                  جواهر البحار

                  تعليق


                  • #10



                    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم ال محمد

                    اللهم إنًا نشكو إليك فقد نبينا صلواتك عليه وآله ، وغيبة ولينا ، وكثرة عدونا ،وقلة عددنا ، وشدة الفتن بنا ، وتظاهر الزمان علينا فصل على محمد وآله ،وأعنا على ذلك بفتح منك تعجله ، وبضر تكشفه ، وبنصر تعزه ، وسلطان حق تظهره ، ورحمة منك تجللناها ، وعافية منك تلبسناها

                    برحمتك يا أرحم الراحمين وصل
                    الله على محمد وآل محمد

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X