إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السيد الصافي الانسان اذا كان على حق لايهمه ان وقع عليه الموت وهذا ما جسده الحسين (ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السيد الصافي الانسان اذا كان على حق لايهمه ان وقع عليه الموت وهذا ما جسده الحسين (ع)



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	1.jpg 
مشاهدات:	56 
الحجم:	28.5 كيلوبايت 
الهوية:	852619

    السيد الصافي
    :
    الانسان اذا كان على حق لا يهمه
    ان وقع عليه الموت وهذا ما جسده
    الامام الحسين (
    عليه السلام )




    ضمن سلسلة الوفود الزائرة للعتبة العباسية المقدسة تشرف
    بزيارتها وفداً لشخصيات دينية وعلمية وأكاديمية
    من
    أمريكا والهند وباكستان وبعد أدائة لمناسك الزيارة
    والدعاء عند مرقد أبي الفضل العباس (
    عليه السلام ) ،
    التقى بالأمين العام للعتبة المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي ،
    وكان ذلك
    بعد ضهر يوم الجمعة 23 صفر 1435 هـ الموافق 27
    كانون الاول 2013 م وفي قاعة ضيافتها
    .
    وخلال اللقاء وبعد تقديم التعازي للوفد الزائر
    القا سماحة السيد أحمد الصافي كلمة بين من خلالها
    " اننا تعلمنا من الائمة الاطهار واهل البيت (
    عليهم السلام )
    ان الانسان اذا كان على حق لا يهمه ان وقع عليه الموت ،
    وهذا ما جسده جلياً الامام الحسين (
    عليه السلام )
    في واقعة الطف الخالدة ونهضته المباركة ،
    عندما اصطحب النساء والاطفال حيث كان (
    سلام الله عليه )
    صاحب مشروع إصلاحي كبير وهذا ما بينه في مقولته (
    عليه السلام )
    (
    اني لم اخرج اشرا ولا بطرا ولا ظالما ولا مفسدا وانما خرجت
    لطلب الاصلاح في امة جدي رسول الله (
    صلى الله عليه واله وسلم) ) ".
    مضيفاً " خروج الامام الحسين (
    عليه السلام ) كان له محورين
    المحور الاول : كشف قناع الطرف المقابل الذي كان يدعي
    الاسلام حتى خلع عنه هذا القناع المزيف والمشوه للدين عن
    طريق الممارسات الوحشية التي فعلها بقتل الطفل الرضيع
    وضرب النساء وقطع الرؤوس والتمثيل بالجثث .

    أما المحور الثاني : هو اظهار مشروع الامام الحسين (
    عليه السلام ) الإصلاحي الذي دعا اليه ،من خلال خطابه قبل واثناء وبعد واقعة الطف ، وهو نفس الخطاب الذي تبناه وتكلم به الامام زين العابدين
    والسيدة زينب (
    عليهم السلام ) وبدأوا يعرفون بأنفسهم
    بعدما اشاع العدو انهم خارجيين " .

    وبين السيد الصافي " الانسان عندما يأتي لزيارة الأمام الحسين
    (
    عليه السلام ) في يوم الأربعين يحاول قدر الامكان الاستفادة
    من هذه الزيارة المباركة التي حث عليها أئمتنا (
    سلام الله عليهم )
    وبجوانب عدة منها جانب المأساة والحزن الذي الم بأهل
    بيت النبي (
    عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام )
    أضافة لترسيخ مبدأ مهم هو الانتصار الذي حققه الإمام الحسين
    (
    عليه السلام ) والعمل على كيفية تسخير هذا المبدأ بالاتجاه
    الصحيح وفي جميع جزئيات الحياة ،
    فعلينا الاستمرار بهذه الزيارات كلما سنحت الفرصه مع المجيء
    بالأولاد حتى يتعلموا هذه الامور العقائدية وكذلك التمسك بالعلماء
    الاعلام حتى يرث الارض ومن عليها صاحب العصر والزمان
    (
    عجل الله تعالى فرجه الشريف ) " .
    يذكر أن وفوداً رسمية وشبه رسمية تتشرف بشكل شبه يومي
    لزيارة العتبة العباسية المقدسة لأداء مراسيم الزيارة والدعاء ‏
    والإطلاع على ما يجري ‏فيها من حركة عمرانية ونهضة علمية
    وفكرية بعد تسلم المرجعية الدينية العليا زمام الإشراف
    عليها بعد سقوط الطاغية .




    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا


    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 02-01-2014, 11:52 PM.












  • #2
    احسنتم وفقكم الله

    تعليق


    • #3
      احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        عليك السلام والرحمة .موفقين بحق آل محمد
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          جزاكم الله خيرا اخي الكريم وجعلها الله في ميزان حسناتكم وان شاء الله التوفيق الدائم لخدمة محمد وآله الطاهرين

          تعليق


          • #6

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X