إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شعبة الاتصالات في العتبة العباسية المقدسة تنصب وتدير شاشات الإرشاد الديني والأخلاقي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شعبة الاتصالات في العتبة العباسية المقدسة تنصب وتدير شاشات الإرشاد الديني والأخلاقي






    شعبة الاتصالات في العتبة العباسية
    المقدسة تنصب وتدير شاشات الإرشاد
    الديني والأخلاقي للزائرين ..






    قامت شعبة الاتصالات التابعة لقسم الصيانة الهندسية
    في العتبة العباسية المقدسة بنصب شاشات نوع :
    (
    LED display out door )
    وذلك عند مداخل بوابات العتبة المقدسة ،
    وبقابلية للعرض على الجهتين وبمساحة (
    2,4 )
    متر مربع للوجه الواحد ،
    وقد تم تنصيبها بوقت قياسي .

    مسؤول الشعبة المذكورة المهندس طالب عبد الحسين
    علي بيّن لشبكة الكفيل :

    " بلغ عدد الشاشات التي تم استيرادها من شركة (
    ابسن )
    الصينية (
    22) اثنتين وعشرين شاشة ،
    وهي ذات مواصفات خاصة من ناحية دقة العرض
    وسهولة تحريكها ونصبها ،
    كذلك سهولة تزويدها بالمواد المعروضة ،
    إضافة لقدرتها على تحمّل الظروف الجوية العراقية " .

    وأضاف : " تم جلب نوعيتين من الشاشات أحدهما ذات
    قياس (
    1.53x 2.48 ) والآخر ( 1.24 x1.53 ) وبدقة عرض
    تصل الى (
    PIXEL 4 ) وقد تم تنصيبها وتركيبها على أيدي
    كادر شعبة الاتصالات في العتبة المقدسة " .

    مضيفاً : " يُعرض عن طريق هذه الشاشات آيات قرآنية وأحاديث
    نبوية شريفة وجملة من وصايا أئمة أهل البيت (
    عليهم السلام ) الإرشادية ، وعموميات الثقافة الإسلامية التي تفيد الزائرين ،
    من أجل الخروج بأعلى درجات المقبولية في الزيارة والتكامل
    الأخلاقي للفرد والمجتمع ،
    وبالتنسيق مع قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية
    المقدسة الذي يزوّد الشعبة بالآيات القرآنية والأحاديث
    الشريفة والمواد المراد بثها ،
    وتقوم الشعبة بدورها على إخراجها بطرق فنية جميلة ،
    عن طريق كادر متخصص بهذا المجال
    (
    التصميم - والرسوم ثلاثية الأبعاد )
    تابع لشعبة الاتصالات " .






    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا














  • #2
    جَزآگ اللهُ خَيرَ آلجَزآءْ..،
    جَعَلَ يومَگ نُوراً وَسُروراً
    وَجَبآلاُ مِنِ آلحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحوراً..
    جَعَلَهُا آلله في مُوآزيَنَ آعمآلَگ
    دَآمَ لَنآ عَطآئُگ..

    تعليق


    • #3
      احسنتم وبارك الله بكم اخي الكريم على هذه المعلومات & وغقكم الله بحق الزهراء عليها السلام واسألكم الدعاء

      تعليق


      • #4
        احسنتم بارك الله فيكم واعظم لكم الاجر
        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          عليك السلام والرحمة.موفقين بحق آل محمد
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X