إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكيتُ مع الإمام الرضا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكيتُ مع الإمام الرضا

    أحسن ذكرى لي في مشهد المقدسة: أني لمّا ذهبت إلى مشهد لأول مرّة ودخلت حرم الإمام الرضا عليه السّلام.. تعجّبت عندما رأيت أبوابه الكبيرة، والحرم نفسه كبير جداً.
    سألتُ أبي:
    ـ بابا.. هل هذا قصر ؟
    ضحك أبي وقال:
    ـ لا يا بابا.. هذا حرم الإمام الرضا عليه السّلام إمامنا الثامن.
    ثمّ دخلنا في داخل الحرم.. وأخذ أبي يوضّح لي لماذا جئنا إلى هنا، وحكى لي عن قدسيّة هذا المكان، وعن عظَمة الامام الرضا عليه السلام
    حكى لي أبي هذا.. فبدأتُ أقترب شيئاً فشيئاً من ضريح الإمام، حتّى صرتُ ملاصقاً له. حكيتُ مع الإمام الرضا بصوت منخفض، وطلبت منه أن أتعلّم الصلاة، لأني تمرّنت على الصلاة عدّة مرّات.. لكنّي لم أتعلّم.
    بعد أن طلبتُ من الإمام ذلك.. شعرتُ أني أستطيع أن أتعلّم. ثمّ ذهبتُ بهدوء قرب رفوف كانت في إحدى الزوايا، فيها مصاحف وكتب الزيارة والدعاء. جلست هناك، وتناولتُ كتاباً من الكتب. الكتاب كان حول تعليم الصلاة.. وبدأتُ أقرأ. قرأت مرّة واحدة.. فشعرتُ أني أقدر أن أصلّي.
    وطلبتُ من أبي أن يقف قريباً منّي ويستمع إلى صلاتي، هل هي صحيحة ؟ كنت قد توضّأت قبل أن ندخل الحرم. صلّيت بصوت مسموع. وبعد الصلاة قال لي أبي:
    ـ تقبّل الله. رائع، صلاتك صحيحة يا ولدي
    .وفي تلك اللحظة.. شعرت بسعادة كبيرة في صدري.
    علي رضا عارفي ـ 12 سنة، طهران
    من كتاب: خواطر الصلاة ص 6. نشر مۆسسة التنمية الفكرية للأطفال واليافعين


    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك ووفقك بحق ال محمد عليهم السلام

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        شكرا أنصارالمذبوح
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X