إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القرآن يتجلى في تكوين المياه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القرآن يتجلى في تكوين المياه

    القرآن يتجلى في تكوين المياه



    هذا الماء و سره الكبير!
    مَن الذي سطح البحار ، و أوقد من تحتها النار؟
    مَن الذي طير الماء البخا ر، فحمله السحاب و سار؟
    مَن الذي وزع السحاب في الأقطار ، ليسقي به الأراضي القفار؟
    مَن الذي جعل الجبال للماء قراراً ، و فتق منها الجداول و الأنهار؟
    مَن الذي جعل المياه موزعة بعدل على أقطار الأرض لتأخذ اليابسة حقها من الأمطار؟
    مَن الذي أحكم هذه الأسرار؟ ، و ضبط هذه المقادير بمقدار؟
    إنها حكم الواحد القهار ، ذي المن و الفضل و الاقتدار .
    قال الله تعالى : ( أفرأيتم الماء الذي تشربون * أأنتم أنزلتموه من المُزن أم نحن المنزلون ) ، ( الواقعة/ 68 ـ 69) .
    و قال تعالى : ( الله الذي خلق السموات و الأرض ، و أنزل من السماء ماءً فأخرج به من الثمرات رزقاً لكم ) ، ( إبراهيم/ 32) .
    و قال تعالى : ( و الله الذي أرسل الرياح فتثير سحاباً فسُقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور ) ، ( فاطر/ 9) .
    أثبتَ العلم أن البخار المتصاعد من الأرض ، و الذي تحمله الرياح إلى طبقات الجو العليا ، يحمل كثيراً من الأحياء المجهرية المضرة ، لكن أشعة الشمس ، و خاصة الأشعة ما فوق البنفسجية ، و ما تحت الحمراء ، و غاز الأوزون ـ و هو غاز مطهر قاتل للجراثيم ـ و البرق ، و مركبات كيميائية أخرى موجودة في مختلف طبقات الغلاف الجوي ، هي التي تجعل الماء طهوراً بقتلها الجراثيم و الأحياء المجهرية ، التي تحملها الغيوم و الرياح .
    هيهات أن يرتقي القمر الى سماء حسنك
    يا صولجانا تشتاق ضرباته حتى كرة الأرض


    { يارسول الله }

  • #2
    احسنت ايتها الاخت الزينبية لكن اذا ممكن ان تزودينا بالمعلومات الدقيقة والمصادر المرجعية لتوظيف المقال في محطات اخرى ولفائدة اعم واشمل
    شكرا لك
    الله خير حافظــا وهو خير الراحمين
    God's mercy is the best
    keeper Merciful


    تعليق


    • #3
      بارك الله بيج اختي الفاضلة على روعه الطرح المميز جدا

      سلمت الانامل

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة احمد الصفار مشاهدة المشاركة
        احسنت ايتها الاخت الزينبية لكن اذا ممكن ان تزودينا بالمعلومات الدقيقة والمصادر المرجعية لتوظيف المقال في محطات اخرى ولفائدة اعم واشمل
        شكرا لك
        اسعدني تواجدك أخي الكريم احمد
        إليك المصدر
        http://www.tebyan.net/IslamicFeature.../30/95934.html
        هيهات أن يرتقي القمر الى سماء حسنك
        يا صولجانا تشتاق ضرباته حتى كرة الأرض


        { يارسول الله }

        تعليق


        • #5
          القرآن الكريم يتجلى في تكوين المياه ,,


          بسم الله الرحمن الرحيم

          وبه نستعين ..

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          القرآن يتجلى في تكوين المياه .

          هذا الماء و سره الكبير !
          مَن الذي سطح البحار ، وأوقد من تحتها النار ؟
          مَن الذي طّير الماء البخار ، فحمله السحاب وسار ؟
          مَن الذي وزع السحاب في الأقطار ، ليسقي به الأراضي القفار ؟
          مَن الذي جعل الجبال للماء قراراً ، وفتق منها الجداول والأنهار ؟
          مَن الذي جعل المياه موزعة بعدل على أقطار الأرض لتأخذ اليابسة حقها من الأمطار ؟
          مَن الذي أحكم هذه الأسرار ، وضبط هذه المقادير بمقدار ؟
          إنها حكم الواحد القهار ، ذي المن والفضل والاقتدار .
          قال الله تعالى : ( أفرأيتم الماء الذي تشربون * أأنتم أنزلتموه من المُزن أم نحن المنزلون )
          ( الواقعة/ 68 ـ 69) .
          و قال تعالى : ( الله الذي خلق السموات و الأرض ، و أنزل من السماء ماءً فأخرج به من الثمرات رزقاً لكم )
          ( إبراهيم/ 32) .
          و قال تعالى : ( و الله الذي أرسل الرياح فتثير سحاباً فسُقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور )
          ( فاطر/ 9) .
          أثبتَ العلم أن البخار المتصاعد من الأرض ، والذي تحمله الرياح إلى طبقات الجو العليا ، يحمل كثيراً من الأحياء المجهرية المضرة ، لكن أشعة الشمس ، وخاصة الأشعة ما فوق البنفسجية ، وما تحت الحمراء ، وغاز الأوزون ـ و هو غاز مطهر قاتل للجراثيم ـ والبرق ، ومركبات كيميائية أخرى موجودة في مختلف طبقات الغلاف الجوي ، هي التي تجعل الماء طهوراً بقتلها الجراثيم والأحياء المجهرية ، التي تحملها الغيوم و الرياح .
          فسبحان الله على حسن تقديره ولطفه بعباده .

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            احسنت اخي الناصح اسمح لي بهذه الأضافه
            الله سبحانه وتعالى عندما خلق الماء خلق منه كل شيء حي وعندما انزله من السحاب جعل الأرض هي الخران لهذا الماء
            بارك الله فيك وزادك الله ايمانا وعلما

            تعليق


            • #7

              بوركت ووفقك الله اخي

              الناصح

              sigpic

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X