إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الد?تور دیمتري

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الد?تور دیمتري

    صرح الد?تور دیمتري ?ارتاشف في زیارته الودیة لمر?ز ولي العصر ( عج ) العالمي واجتماعه مع القائمین علیه بانني اسلمت منذ ستة سنوات واتخذت من المذهب الشیعي مذهباً لي واضاف بان السبب الرئیسي والعامل الذي دفعني لذل? هو مطالعاتي ال?ثیرة والواسعة عن الادیان وخاصة الدین المسیحي وبعد جهد جهید توصلت الی حقیقة مفادها ان هذا الدین لم یشبع نهمي وعطشي بخصوص المسائل الدینیة ولا یستطیع من الاجابة علی الاسئلة والاستفسارات العدیدة التي تجول في ذهني .
    واستطرد هذا الد?تور قائلاً : ان اول ال?تب التي قرأتها عن الدین الاسلامي الحنیف هو القرآن ال?ریم واستمر قراءتي هذه مایناهز السنتین بعدها تیقنت ان هذا ال?تاب السماوي لاینطق الا بالحق ویمنح الانسان روح الحق والحقیقة ولذا رأیت نفسي وروحي تنجذب نحوه من دون ارادة ومنذ تل? اللحظة اشهرت اسلامي .
    واضاف هذا المستبصر الروسي الذي بدا الصلاة من ذل? الیوم : ان القران ال?ریم فیه العدید من النقاط والحقائق التي یم?ن من خلالها ?شف المسائل والقضایا التوحیدیة الغامضة والتي ?انت خافیة عنا تماماً فعندما ?نت اقرأ في الدیانة المسیحیة عن الاب والابن وروح القدس فلم استطیع من الحصول علی الاجابة الشافیة والوافیة عن ذل? الامر ولم اتم?ن في یوم من الایام ان اقنع نفسي ?یف ان النبي عیسی علی نبینا واله وعلیه السلام هو ابن الله ومن این اتوا بهذه المقولة ول?ن القرآن ال?ریم یصرح بش?ل واضح وجلي بان الله سبحانه وتعالی هو واحد لاشری? له وقد ?انت هذه الحقیقة والمسالة بالنسبة لي في غایة الاهمیة .
    ثم استمر هذا المستبصر بالقول لقد ?انت لدي مطالعات ?ثیرة ?ذل? حول قضیة الشیعة والسنة والاختلاف الموجود بینهما وفي النهایة توصلت بان المذهب الشیعي یمتل? ?ل مقومات الحق ویحمل عقائد تنسجم مع الفطرة الانسانیة السلیمة واما المسالة المهمة الاخری والتي جعلتني اعتنق المذهب الشیعي هي مسالة الامامة فان للشیعة اثنی عشر اماماً وقد ?ان الرسول الا?رم ( ص ) یؤ?د دوماً من خلال الاحادیث الواردة التمس? بهم ویحث الامة علی الارتباط معهم ولهذا رایت بان الشیعة هم في الواقع من طبق احادیث الرسول (ص) وعملوا والتزموا بنهجه وخطه.
    واضاف بان احد اهم الخصائص التي تحلی بها الدین الاسلامي الحنیف هي حر?ته علی الصراط المستقیم وعلیه فانني سعید واشعر بالفخر والاعتزاز باني اصبحت مسلماً واحمل الهویة الاسلامیة .
    واوضح الاخ ?ارتاشف والذي اختار لنفسه اسم امین من بعد اسلامه اسعی الیوم بان اشرح التعالیم الاسلامیة الی عائلتي واهلي واصدقائي ول?ن هذا الامر هو في غایة الصعوبة ویحتاج الی وقت ?افي ل?ي یتقبلوا هذا الدین باعتبار ان هؤلاء یرون بان المسلمین جمیعاً مثل الفرقة الوهابیة الضالة والمنحرفة والتي تحمل اف?اراً وعقائداً ارهابیة لاتمت الی الاسلام باي صلة وقد قمت مراراً بشرح الاسلام الصحیح والشیعي والذي یبتني علی الصلح والوئام والمحبة بین الجمیع وقد تم?نت والحمد لله الی حد ما من اقناع عدد منهم .
    واما عن الاوضاع والظروف التي یعشها المسلمین في روسیا فقد اوضح الاخ امین بان المسلمین في هذا یعانون من عدة مشا?ل اهمها ان هؤلاء یعیشون بین اشخاص لایرون للدین اي م?انة في حیاتهم ولذا نری انتشار الرذیلة والفساد والمعصیة بین شرائح المجتمع المختلفة.
    واما المش?لة الثانیة التي نعاني منها فهي قضیة تعامل الح?ومة الروسیة مع المسلمین ومن الفرق التي تحسب علی المسلمین بالطبع فان مش?لة الح?ومة في الاعم الاغلب ت?ون مع الجماعات الوهابیة ولیس معنا .
    ویشرح هذا المستبصر مسالة قبول الدین الاسلامي من قبل شریحة الشباب الروسي فیقول : بان ا?ثر الشباب في هذا البلد ومع الاسف الشدیدلا یف?رون بمسالة الدین بتاتاً ویمیلون نحو المسائل والقضایا النفسیة والدنیویة ول?ن هنا? شریحة اخری منهم منفتحون ویرون بان الدین الاسلامي وتعالیمه السماویة قادرا علی حل المشا?ل والمعاناة التي یمر بها هذا العالم ویعتقدون بان المذهب الشیعي هو مذهب له خصوصیات فریدة وجذابة واننا اذ استطعنا من عرض هذا الدین والسیرة النیرة لقادته الحقیقین والمتمثلة باهل البیت علیهم السلام فان هؤلاء لایتوانون لحظة في قبوله واعتناقه .
    وا?د الد?تورامین علی وجود ال?ثیر من القواسم والمشتر?ات الثقافیة بین الثقافة الروسیة والثقافة المطروحة في المذهب الشیعي واضاف بان الروس یؤمنون ?ثیرا بقضیة العدالة وینظرون لها نظرة خاصة وهذه المسالة موجودة في المذهب الشیعي وهي من صمیم تعالیمه ومن اهم مرت?زاته لهذا فان الشعب الروسي ینظر الی التشیع باحترام وتقدیر .
    وستطرد قائلاً : بان الروس یولون اهمیة استثنائیة بقضیة اخر الزمان وماتجري من امور واحداث في المستقبل ویم?ن عن طریق العدل الاسلامي ووجود المنقذ والمصلح العالمي من التبیلغ والترویج له ومن هذا المنطق یجب علینا ان نر?ز علی قضیة الامام المهدي الموعود ( عج ) وطرح ح?ومته المرتقبة والعادلة بالش?ل الصحیح والمناسب .
    ویقول الد?تور حول مسالة اخر الزمان وظهور الامام صاحب العصر والزمان علیه السلام : بان ظهور الامام سوف یملا الارض قسطاً وعدلاً بعد ان ملئت ظلماً وجوراً وسوف تنتهي جمیع الازمات والمصائب والمحن التي تعانیها الانسانیة .
    وقد ?انت القضیة المهدویة لها تاثیراً ?بیراً ومباشراً في قضیة اعتناقي الدین الاسلامي لانني فهمت بان الشیعة لهم اماماً معصوماً وعظیماً وعلینا جمیعاً ان نتظر ظهوره المبار? وطلعته المیمونة والایمان بذل? وعدم الش? قید انملة .
    واضاف اذا تشرفت بلقاء الإمام الحجة علیه السلام فسوف اقول له : سیدي انني علی أهبة الاستعداد علی التضحیة بنفسي من اجل? واطاعة ?ل ماتمر به .
    وفي نهایة حدیثه قال: یجب علی الجمیع تحمل مسؤولیة نشر وتبلیغ التعالیم الاسلامیة ومذهب اهل البیت علیهم السلام وان نعرف للعالم ?له حقیقة الامام المهدي وح?ومته العادلة حتی نتم?ن من تهیئة الارضیة المناسبة للظهوره وانتشارهذه ال?رة الارضیة من الظلم والفساد التي هي علیه .

    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      الأخت الفاضلة من نسل عبيدك احسبني يا حسين
      أحسنتي على هذه المجهود المشكورة والأختيار الجميل








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X