إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا ً قليلا ً )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا ً قليلا ً )

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	1535450_1453069478246794_1608909723_n (1).jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	6.3 كيلوبايت 
الهوية:	852677
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا ً قليلا ً ) الإسراء 74

    التثبيت كما يفيده السياق - هو العصمة الإلهية

    وجعـل جواب ( لولا ) قوله تعالى : ( لقد كدت تركن ) دون نفس الركون ..

    والركون هو الميل أو أدنى الميل كما قيل هو دليل على أنه ( ص ) لم يركن ولم يكد يركن ..
    ويؤكد ذلك إضافة الركون ( إليهم ) دون إجابتهم إلى ما سألوه ..
    والمعنى : ( ولولا أن ثبتـناك ) بعصمتـنا دنوت من أن تميل إليهم قليلا لكنـّا ثبتناك فلم تدن من أدنى الميل إليهم فضلا ً من أن تـُجيبهم إلى ما سألوا فهو ( ص ) لم يجبهم إلى ما سألوا ولا مال إليهم شيئا ً قليلا ً ولا كاد أن يميل ..

    الميزان في تفسير القرآن ج 13 ص 173

    قال ابن عباس : رسول الله ( ص ) معصوم ولكن هذا تخويف لأمته لئلا يركن أحد من المؤمنين إلى أحد من المشركين فعليه وعلى أهل بيته المعصومين صلاة باقية دائمة إلى يوم الدين ..
    تأويل الآيات الظاهرة الجزء الأول ص 278

    وقد ورد في الاخبار انّ هذه الآية من قبيل :
    [ إيّـاك أعني واسمعي يا جارة ]

    وورد أنـّها من فرية الملحدين ولو كان الخطاب له ( ص ) من غير كونه على طريق إيـّـاك أعني واسمعي يا جارة ..
    ولو لم تكن فرية لم يكن فيها ازدراء به ( ص ) بل يكون صدر الآية ازدراء بالملحدين لاشعاره بانـّهم بالغوا في فتنته يعنى أنـّهم ما أهملوا شيئا ًممّا يفتن به ..
    ولو كان المفتون غيركم ولم يكن تثبيت من الله لفـُـتـن ..
    وذيلها بيان امتنان عليه ( ص ) بأنـّه تعالى أثبته في مثل هذا المقام ..

    تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة الجزء 2 ص 450

    وفي عيون أخبار الرضا في باب ذكر مجلس الرضا عليه السلام عند المأمون في عصمة الأنبياء عليهم السلام حديث طويل يقول فيه المأمون للرضا عليه السلام : فأخبرنى عن قول الله تعالى :
    ( عفا الله عنك لم أذنت لهم )
    قال الرضا عليه السلام : هذا مما نزل بإياك أعني واسمعي يا جاره ..
    نور الثقلين مجلد 3 ص 197

    وأيضا ً في تفسير نور الثقلين ..
    خاطب الله تعالى بذلك نبيه صلى الله عليه وآله وأراد به أمته ..
    وكذلك قوله عز وجل :
    ( لئن أشركت ليحبطنّ عملك ولتكوننّ من الخاسرين )
    وقوله تعالى :
    ( ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا ً قليلا ً )
    قال : صدقت يا بن رسول الله ..

    وفي أصول الكافي : محمد بن يحيى عن عبد الله بن محمد عن علي بن الحكم عن عبد الله بن بكير عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
    نزل القرآن بإياك أعني واسمعي يا جاره ..

    وفي رواية أخرى عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
    معناه ما عتب الله عز وجل به على نبيه ( ص ) فهو يعنى به ما قد قضى في القرآن مثل قوله :
    ( ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا ً قليلا ً ) عنى بذلك غيره ..

    وهناك تأويلات لهذه الآية أعرضنا عنها خوفا ً من الإطالة ..

    ومن أراد المزيد فليراجع تفسير ( البرهان في تفسير القرآن ) الجزء الرابع صفحة 593

    منقول **
    التعديل الأخير تم بواسطة بشار رحيم; الساعة 13-01-2014, 02:40 PM.

  • #2
    وفقك الباري أستاذنا
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3

      دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

      يُسع ـدنى أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم

      وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

      تـقبلـوٍ خ ـآلص إحترامي

      لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        جهد متميز وموضوع رائع
        بارك الله فيك في ميزان حسناتك
        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          انصار المذبوح ...شكرا جزيلا على المرور القييم وكلماتكم الجميلة

          تعليق


          • #6
            ابو علاء العكيلي...وعليكم السلام ورحمة الله ...ان شاء الله في ميزان اعمالنا واعمالكم ...شكرا لكم على مروركم ...

            تعليق


            • #7
              من نسل عبيدك احسبني ياحسين\\وفقنا الله واياكم ان شاء الله لكل خير

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X