إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخـَــوفْ ُمنِ َالله ِ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخـَــوفْ ُمنِ َالله ِ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و اهلك اعداءهم يا كريم


    الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ، في ازديادِ خشيةِ اللهِ ، ثُمَّ
    المُسارعة للخيرات : ﴿ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ
    وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾
    الأنبياء/90 .


    الخَوْفُ مِنَ اللهِ يُحدِثُ مَحَبَّتَهُ الصادقةَ في صِدقِ الالتزامِ
    والاستقامة ، لِمَا أحبَّه سُبحانه مِن عَبده ، وترك ما نهاه
    عنه . وبخَوفِهِ مِنَ اللهِ في دُنياه يأمَنُ يوم القيامة .


    في الخَوْفِ مِنَ اللهِ تظهرُ حقيقةُ الإحسان ، فيتَّقِي الخائِفُ
    مِن رَبِّهِ في سِرِّه وجَهره ، فيَعلمُ أنَّ اللهَ يَراهُ ، مهما كان حالُه ،
    فيخشاه ويتَّقيه طمعًا في رَحمتِهِ وجنَّتِهِ .


    الخَوْفُ مِنَ اللهِ يزيدُ المُؤمنَ مِن طاعةِ الله ، رجاءَ ما
    عِند الله مِنَ الأمنِ مِن عِقابِهِ في الآخرة ، ورغبةً فيما
    أعدَّه لِمن يَخشاه . ﴿ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ﴾
    الرحمن/46.


    أعظم الخَوْفِ مِنَ اللهِ يَظهرُ في الخَلَواتِ ، ﴿ وَاذْكُرْ
    رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً ﴾
    الأعراف/205 ، فتَجِدُه
    في خَلْوَتِكَ مُتضرِّعًا وداعِيًا تَرجُو رَحمتَهُ ، وتَخشى عذابَه .


    كُلَّما قَلَّ مِقدارُ الخَوْفِ مِنَ اللهِ تعالى في قلبِ المُسلِمِ ،
    ازداد اجتراؤه على المَعاصِي ، ومِنهم مَن يَقِلُّ خَوفُه جدًّا ،
    حتى يَقعَ في الكبائِرِ المُوبِقاتِ المُهلِكاتِ .


    الخَوْفُ مِنَ اللهِ تعالى مِن تمام العُبوديةِ لله ، فهُو خالِقُكَ
    ومَعبُودُكَ الواحِدُ الأحَدُ ، لا شَريكَ له ، فلَزِمَ الخَوْفُ مِنه
    سُبحانه . وهِيَ عِبادةٌ تتضمَّنُ التوحيدَ له .


    الخَوْفُ مِنَ اللهِ مِن لَوازِمِ الإيمان ؛ أي لا يَنفَكُّ الخَوْفُ
    عن الإيمان ؛ وعلى قَدْرِ إيمانِ العَبدِ يكونُ خَوْفُهُ مِنَ الله ،
    فقِسْ قَدْرَ إيمانِكَ بمِقدارِ خَوْفِكَ مِنه .


    الخَوْفُ المَحمودُ هو ما حَجَزَ العَبدَ عن مَحارِم اللهِ تعالى .
    فالخائِفُ مِنَ اللهِ تعالى هو أن يخَافَ أن يُعاقِبَه اللهُ تعالى ؛
    إمَّا في الدُّنيا ، وإمَّا في الآخِرة .


    الخائِفُ مِنَ اللهِ هو الذي يَترُكُ ما يَخَافُ أن يُعذِّبَهُ اللهُ عليه ،
    لذلك فَرَضَ اللهُ على العِبادِ أن يَخافُوه ، فقال : ﴿ وَخَافُونِ
    إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
    ﴾ آل عمران/175 .


    مَدَحَ اللهُ الخائِفينَ مِنه سُبحانه ، فقال : ﴿ يَخَافُونَ رَبَّهُمْ
    مِنْ فَوْقِهِمْ ﴾ النحل/50 ، وقال : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ
    خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ ﴾
    المؤمنون/57 .


    جَزاءُ الخَوْفِ مِنَ اللهِ : ﴿ إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا
    قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً
    وَسُرُورًا
    ﴾ الإنسان/10-11 ، استكملوا الآيات من
    سورة الإنسان .


    جَزاءُ الخَوْفِ مِنَ اللهِ : ﴿ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ
    عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ﴾
    النازعات/40-41 .


    مَن هَمَّ بمَعصيةٍ ، وقَدرَ عليها في خَلْوةٍ ، ثُمَّ تَرَكَها مِن
    خَوْفِ اللهِ ، فانتهَى عنها بُشِّرَ بالجَنَّةِ ، ﴿ وَلِمَنْ خَافَ
    مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ﴾
    الرحمن/46 . ومَن خَافَهُ في الخَلْوَةِ
    خَافَهُ في العَلَنِ

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنتم اختي الموالية
    فقد افضت علينا من جودك مايقاس بالذهب الخالص
    وفقك الله لكل خير
    ورزقنا واياكم جنات الخلد
    تقبلي مروري
    يــــا زائــــــرآ قبـــــر الحســـــين بكربــــلا
    انقــــل ســـــلام العــــــاشـــق الولهـــــان
    بلــــغ سلامـــــي للحســــين وقـــــل لــــــه
    قــــــد هـــــدم العشق جميــــــع كيــــــانــــــي
    sigpic

    تعليق


    • #3
      أإسـ عٍ ـد الله أإأوٍقـآتَكُـم بكُـل خَ ـيرٍ

      دآإئمـاَ تَـبهَـرٍوٍنآآ بَمَ ـوٍآضيعكـ

      أإلتي تَفُـوٍح مِنهآ عَ ـطرٍ أإلآبدآع وٍأإلـتَمـيُزٍ

      لك الشكر من كل قلبى


      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        جهد متميز .......موضوع رائع
        بارك الله فيك وجزيت خيـــــــــرا
        في ميزان حسناتك
        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الَلهّمّ صَلّ عَلَىَ محمد وآلمُحَّمدْ الَطَيبيِن الطَاهرين الأشْرَافْ وَعجَّل فَرَجَهُم ياَكَرِيمَ...
          جزيتم خيراً لوطأتكم المباركة زادكم الله عشقاً مزياً وقرباً ووفقكم الله لكل خير.

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X