إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كربلاء... المدينة الفاضلة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كربلاء... المدينة الفاضلة



    مدينة كربلاء المقدسة، مدينة عريقة في القدم، ولها أصالة تاريخية ودينية، تستحق بها حظاً وافراً من التوثيق التاريخي والتراثي، والحث على بعث الطراز المعماري الإسلامي في أروقتها بما يساهم في تركيز دعائم سياحة دينية متكاملة، تعرف العالم المتلهف لرؤية كربلاء وهي تتزين بصفحات من التاريخ، والعهود التي توالت عليها، وما أضافتها من لمسات معمارية، ظلت تقاوم الدهور حتى انقرض منها الشيء الكثير؛ نتيجة الإهمال الذي لحق بها من قبل الأنظمة الاستبدادية. وكلما تسارع الزمن، كانت عملية الإحاطة بذلك الموروث صعبة، ومكللة بضياع غالبيته...
    لذا ينبغي التعامل مع مدينة كربلاء المقدسة كرمز تاريخي وديني؛ فهي ليست مدينة عادية كباقي المدن، فيها المطاعم للأكل، والفنادق للسكن..! بل لها حرمة دينية وأخلاقية، تبدأ من العناية والاهتمام بنظافة شوارعها وأزقتها، حتى في الأحياء البعيدة عن مركز المدينة..!
    إن غياب التخطيط العام الممنهج الذي يظهرها كمدينة تاريخية أثرية، أدى إلى كثرة البنايات والفنادق الحديثة، وتلاشي الأسواق القديمة، واندثار البيوت ذات الطابع المعماري القديم تدريجياً..!
    والشيء المفرح حقاً أن نرى جانباً من الاهتمام من قبل مراكز إحياء التراث التابعة لعتباتنا المقدسة، وهي تقوم بمتابعة هذا التراث العريق، وتوثيقه، والحفاظ عليه من الضياع، ومحاولة إحيائه بشتى الطرائق الممكنة...
    ولعل الأمر أيضاً بحاجة إلى وضع مخطط متكامل، تتعاضد فيه مؤسسات الدولة المعنية مع عتباتنا المقدسة، والخروج بمقررات تحث الأهالي على البناء وفق الهندسة المعمارية الإسلامية، والترويج الإعلامي المكثف لإحياء تراث كربلاء بكل جوانبه، والعمل على بناء مقامات لأئمة البقيع ولسائر الأئمة الأطهار عليهم السلام وأصحابهم، وإحياء مواقفهم الخالدة في الساحات العامة والنصب التذكارية؛ لما تحمله تلك الرموز من موروث وقيم فكرية وعقائدية.

  • #2
    وفقك الباري أستاذنا
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        شّڳَرًأِ لًڳً ۶ـلّى أًلّمُوٌضّوِعُ أًلٌجٌمًيّلّ وِ أِلًمُفًيِدَ

        جّزَأٌڳُ أًلِلًهٌ أًلٌفً خّيًرُ عُلَى ڳَلّ مٌأً تًقٌدّمًهِ لًهَذٌأُ أَلّمًنَتًدَى

        نّنِتَظِرً أِبّدًأِعّأَتًڳُ أِلُجُمٌيٌلٌة بّفُأًرَغُ أُلَصّبِرٌ




        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X