إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة يفرش بالسجاد الجديد ساحة ما بين الحرمين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة يفرش بالسجاد الجديد ساحة ما بين الحرمين





    بعد اكتمال تطويرها وتهيئتها للعبادة :
    قسم الشؤون الخدمية في العتبة
    العباسية المقدسة يفرش بالسجاد
    الجديد ساحة ما بين الحرمين ..




    من أجل تهيئة الإمكانيات والأجواء المناسبة لتأدية الزائرين
    والوافدين لمرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل
    العباس
    (عليهما السلام) مراسيم الزيارة وأداء المناسك
    العبادية من صلاة ودعاء وأذكار وغيرها ،
    قام قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة
    بفرش ساحة ما بين الحرمين الشريفين بمادة السجاد ،
    وذلك من أجل تهيئة هذا المكان الطاهر لأداء المناسك
    العبادية من صلاة وعبادة وأعمال وغيرها ،
    وللمساعدة في خلق أجواء إيمانية .

    رئيس القسم الحاج خليل هنون بيّن لشبكة الكفيل :
    " بعد الانتهاء من الأعمال الخاصة بإعادة تأهيل ساحة
    ما بين الحرمين الشريفين وإكسائها بمادة المرمر ،
    مع إضافة بعض المرافق الخدمية إليها من قبل الشركة
    العراقية المنفِّذة للمشروع ،
    ولأجل زيادة المساحات المخصصة لأداء الصلاة والعبادة ،
    شرع قسمنا وضمن خطة أعدها مسبقاً ،
    بفرش ساحة ما بين الحرمين ومسقفاتها بمادة السجاد ،
    ليكون متنفَّساً عباديّاً جديداً تضيفه العتبة العباسية المقدسة
    الى صحني وحرمي الإمام الحسين وأبي الفضل
    العباس
    ( عليهما السلام ) ،
    بعد أن كان الزائر يعتمد في صلاته وجلوسه على أفرشة
    بسيطة
    ( الحصائر ) التي يوزّعها قسم حماية ورعاية بين الحرمين " .
    وأضاف : " المساحة المفروشة بالسجاد بلغت
    ( 7500 متر مربع )،
    بواقع ( 1000 سجادة ) ،
    وقد روعي في اختيارها أمور عدة أهمها القياسات ،
    حيث يبلغ
    طول السجادة الواحدة 6 أمتار وبعرض 1,25 متر،
    وذلك من أجل سهولة طيها وحملها وتنظيفها ،
    إضافة لذلك تم اختيار نوعية خامة جيدة ،
    وذات مواصفات عالية الجودة ،
    ومن أرقى المناشئ العالمية ،
    حيث تم التعاقد بصورة مباشرة مع مصنع للسجاد في ايران ،
    وأنتج لنا حسب طلبنا وقياساتنا المطلوبة ما نريد شراءه ،
    كذلك تم تحديد واختيار نقوشها والمقاربة للسجاد المفروش
    في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية " .

    وبيّن هنون : " تمّ فتح ممرات لمسير الراجلة بين السجاد المفروش ،
    لخلق انسيابية في حركة الزائرين وعدم تقاطع الأمرين ،
    وتم نشر عدد من منتسبي قسمنا للإشراف على ترتيب
    وتنظيف المساحة المفروشة وتزويدهم بآليات
    تنظيف خُصّصت لهذا الغرض " .

    وفي ختام حديثه
    دعا الحاج خليل هنون الزائرين الكرام
    الى المحافظة على المكان وممتلكاته واحترام قدسيته
    المكتسبة من حرمي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل
    العباس ( عليهما السلام ) .



    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا














  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
    احسنتم بارك الله فيكم واعظم لكم الاجر
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد.
      أحسنتم وجوزيتم كل الخير . وضع السجاد يتيح للزائر الكريم الراحة لأداء الصلوات والزيارات بين الحرمين المقدّسين.
      تنظيم الفرش وخلق مسارات للراجلة أمر ممتاز ...
      جهودكم لخدمة الزوار مقدرة ومشكورة و أجوركم على الحسين والعباس عليهما السلام

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X