إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"المقام العقائدي لأبي الفضل العباس( عليه السلام ) في الدين" عنوان للجلسات البحثية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "المقام العقائدي لأبي الفضل العباس( عليه السلام ) في الدين" عنوان للجلسات البحثية






    "
    المقام العقائدي لأبي الفضل العباس
    (
    عليه السلام ) في الدين "
    عنوان للجلسات البحثية التي أقامتها
    العتبة العباسية المقدسة ..



    أقامت العتبة العباسية المقدسة متمثّلة بمعهد القرآن الكريم
    التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها ،
    وضمن المنهاج السنوي الخاص بالنشاطات البحثية ،
    سلسلة من البحوث العقائدية توسّمت
    بـ( المقام العقائدي لأبي الفضل العباس
    (
    عليه السلام ) في الدين .. )
    قام بإلقائها سماحة آية الله الشيخ محمد السند " دام تأييده " .
    البحث يكون على شكل جلسات تعقد أسبوعياً وفي كل يوم خميس ،
    وعلى قاعة الإمام موسى الكاظم
    ( عليه السلام )
    في العتبة العباسية المقدسة ،
    وشهدت الجلسات حضوراً وتفاعلاً متميّزين من رجال دين ومثقفين
    وأكاديمين إضافة لثلة من طلبة الحوزة العلمية .

    تناول الباحث في جلساته هذه أموراً عدة ،
    وبيّن مفاهيم كثيرة تتعلّق بالأمور والصفات العقائدية
    التي خُصّ بها أبو الفضل العباس
    ( عليه السلام ) ،
    حيث استهلّ الباحث هذه الجلسات بتقسيمٍ وضع فيه الأئمة
    ( سلام الله عليهم ) وهم الأربعة عشر معصوماً
    ضمن الدائرة الأولى والمقام العقائدي الأول ،
    ودائرة ثانية وضع فيها أولاد وذرية الأئمة
    ( عليهم السلام )
    معتمداً في تقسيمه هذا على جملة من الآيات القرآنية والأحاديث
    النبوية الشريفة وفي مقدمتها آية التطهير وحديث الثقلين .

    كما بيّن السند في بعض جلساته أن الحجج المصطفين
    يقعون في أقسام ،
    منها النبوّة والرسالة والإمامة والولاية الإستيراثية ،
    وبناء على هذه الأقسام فقد تعرّض لشرح وتوضيح لكل منهما ،
    ومَنْ هي الفئة التي تقع ضمن هذا التصنيف ،
    ليصلَ ببحثه الى عدد من الشخصيات وهم بحسب الباحث
    من الدائرة الثانية وضمن تصنيفه الخامس ،
    وضرب أمثلةً لهذا المفهوم بشخصية الحمزة عمّ النبي
    ( صلى الله عليه وآله ) وعمّته صفيّة ( رضي الله عنها )
    وصولاً لأبي الفضل العباس وعلي الأكبر
    ( عليهما السلام ) ،
    وكيف حباهم الله تعالى بهذه المنزلة التي لا تقلّ منزلةً وشأناً
    عن منزلة الدائرة الأولى في الأمور كافة ومنها الأمور العقائدية ،
    لا بل هناك مشتركات عقائدية وقواسم مشتركة بين هاتين الدائرتين .







    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا















  • #2
    عليك السلام والرحمة حفظكم الباري
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جهود كبيرة مباركة
      احسنت بارك الله فيك واعظم لك الاجر

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        ​بارك الله فيك وجزاك الله خير على هذه الاخبار الرااااااااائعة

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X