إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مفاتيح قلب الزوج

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مفاتيح قلب الزوج



    إن السعادة الحقيقية في البيوت لا يمكن ألبتة أن تتحقق إلا في ظلال منهج الله،


    وفي رحاب هدي الحبيب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم




    كيف تتملك مفاتيح قلبه؟

    أولاً: حسن الخلق:

    أن النجاح والاستمرار، والسكن والاستقرار، وهدوء النفس وراحة البال، وراءه زوجة صالحة تقية


    عرفت كيف تسعد زوجها،

    نجحت
    في أن تحول البيت إلى جنة خضراء، يسعد الزوج حينما يأوي إلىها تتبدد كل
    همومه وأحزانه وآلامه وهو في ظلال هذه الجنة، وإلى جواره زوجة طيبة تضمد
    جراحه، وتسكن آلامه بحسن خلقها،إن حسن الخلق من أجمل الزينة التي تتحلى به
    المرأة لزوجها، وإن حسن الخلق هو أقصر طريق لتأسر فيه الزوجة قلب زوجها





    ثانياً: الرضا بما قسم الله جل وعلا،


    فإن الرضا بما قسم الله كنز ثمين يجعل من بيت الزوجية جنة ولو كان فقيراً،


    فإن
    رأى الزوج زوجته راضية بما قسم الله لها لا تتضجر ولا تتسخط على قدر الله،
    ولا تشكو زوجها لأهلها بل تستر عليه عيبه، وتعيش في أمن وأمان، ورضاً
    واطمئنان.


    يسعد قلبه، وينشرح صدره، ويعيش في غاية السعادة والطمأنينة مع هذه الزوجة


    بسيارة فارهة، وبأثاث فاخر، وإنما انظري إلى أهل العاهات، انظري إلى أصحاب
    الأمراض والأعذار، انظري إلى الفقراء والمساكين والمشردين، والمطرودين
    والمحرومين!


    ثالثاً: الوفاء:
    فالوفاء خلق جميل، وكنز ثمين، فالأيام دول،
    فكم من غني أصبح فقيراً؟ وكم من عزيز أصبح ذليلاً؟ وكم من قوي أصبح ضعيفاً؟! فالزوج قد تنزل به المحن والمصائب،
    وهنا
    يظهر معدن الزوجة الصالحة الوفية التي تقف إلى جوار زوجها في كل ضيق
    ومصيبة، وتخفي عيوب الزوج وتستر ذنوبه، ولا تنسى أيام الغنى، وأيام القوة
    والصحة والسعة،
    وتردد دوماً قول الله جل وعلا: { وَلا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ } [البقرة:237]،
    وتنظر
    إلى زوجها نظرة رحمة وأدب، ونظرة حنان وتواضع، وهي تقول له: أبشر أيها
    الزوج الحبيب! أنا لا أنسى أنك فعلت كذا وكذا وقدمت لي كذا وكذا ثم تذكره
    بقول ربها: { هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلَّا الإِحْسَانُ } [الرحمن:60].


    فوالله
    إن الزوجة الوفية تأسر بوفائها قلب زوجها، وتحول بوفائها الفقر في البيت
    إلى غنى، والمرض إلى صحة، بل والضيق إلى سعة، بل والأزمات والمشكلات إلى
    لحظات طيبة ندية.
    ما أحلى الوفاء!
    وما أقبح الجحود! وما أقبح المرأة الجاحدة! التي تجحد فضل زوجها وكرمه!!

    رابعاً: طاعة الزوج المطلقة في غير إثم ولا معصية:

    فيجب
    على الزوجة المسلمة وجوباً أن تمتثل أمر الزوج، وأن تقف عند الحدود التي
    حدها لها زوجها،



    وأحذر
    الزوجة المسلمة من العصيان والجدال والمراء، وطول الحوار وكثرة الكلام،
    لاسيما إن كان زوجها مغضباً، ولاينبغي أن تستغل الزوجة لين الزوج أو دينه،
    بل يجب على الزوجةأن تطيع زوجها،









    خامساً: الأنوثة والزينة:

    إن من أعظم مفاتيح قلب الزوج الأنوثة والزينة والتطيب،



    ومما
    لا شك فيه أن مما يؤثر في قلب الزوج: أن يرى الزوج امرأته في كل لحظة
    جميلة طيبة نظيفة، لاسيما ونحن نعيش الآن زماناً كثرت فيه الفتن: فتن
    المتبرجات! فتن الكاسيات! فتن العاريات!


    سادساً: إكرام أهل الزوج
    إكرام أهل الزوج، وهذا من باب التعاون على البر والتقوى، ومن حسن العشرة

    سابعاً:الاهتمام بنظافة وجمال البيت:
    ثامناً: الاهتمام بتربية الأولاد:


    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    السلام عليكم
    شكرا للاخت
    كفيتي ووفيتي وابدعتي سدد الله خطاك وجعله في ميزان حسناتك وفعلا موضوع قيم واستفدنا منه جعل الله قبلك دائما مفتوح بطاعة الله وحب اهل البيت الكرام عليهم افضل الصلاة والسلام

    السلام على ابي الفضل العباس ساقي عطاشى كربلاء

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك..... في ميزان حسناتك
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم بارك الله فيك اختي الفاضلة
        ��
        علينا استقبال الأزواج بابتسامة و توديعه بابتسامة، والسؤال عن حاله وأحواله ولا تتدخلي بأعماله الا عندما يأخذ رأيك ، تجاذبي معه أطراف الحديث ولا تذكِّريه منه بالجانب الخبيث، أسمعيه كلامًا طيبًا وأظهري له جانبًا لينًا، فإذا أخطأ فلا تلوميه وقولي له كلامًا يرضيه��
        ، وإذا طلبتِ منه شيئًا فلم يلبِّه فلا تعانديه بالقول الفظيع فينفر منك، ويدب بينكما النزاع والخصام, وقد يدوم ساعات وأيامًا، أطيعيه بما يرضي الله وبما يريد، ولا تكوني قاسية كالحديد��

        تعليق


        • #5
          شكرا أستاذنا الشبكي
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X