إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل هناك خلوة حقيقة؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل هناك خلوة حقيقة؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد
    لا يمكن لأحد أن يختلي مع نفسه حقيقة فكيف له أن يختلي مع غيره **ونحن أقرب اليه من حبل الوريد**
    ولكن تزيين الشيطان من جهة هو الذي يجعل الأنسان يتناسى الرقابة الألهية فقد ورد((أن كنت لا تراه فهو يراك))
    وورد أيضاً((عميت عيناً لا تراك عليها رقيباً))
    وضعف بصيرة الأنسان من جهة أخرى هي العامل الآخر الذي يجعله يتصور خلو المكان من الإله الحق
    **ما يكون من نجوى ثلاثة الا هو رابعهم**
    **يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير**
    فلنخشى رقابة الله جل وعلا فأنها لا تخطئ
    ---------------------------------
    وأرخيت خوف الناس ستراً من الحياء
    وما خفت من سري غداً عنده يبدُ

    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

  • #2
    السلام عليكم
    أحسنتم موضوع رائع: ان هناك كثير من الناس عند ارتكابهم المعاصي في مكان لايراهم احدمن البشر يعتقدون انهم قد نجو من الفضائح جاعلين من الله تعالى اهون الناظرين اليهم متناسين فضائح يوم القيامة
    sigpic


    ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

    ياحسين

    تعليق


    • #3
      احسنتم ووفقكم الله كنا ولازنا غافلين ولايخفا للجميع ان الحقيقة الوحيدة هي الموت والسعادة هي رضا الله والولاية لمحمد وال محمد رزقنا الله وياكم جميعا سعادة الدارين
      sigpicاشهـــد ان عليــــا بلحـــق ولي الله

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        جهد مبارك وموضوع متميز
        احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          وفقك الباري
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6
            ﴿وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ﴾
            ﴿وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا﴾
            ﴿وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ﴾
            ﴿أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى﴾
            ﴿فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا﴾
            ﴿يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ﴾

            بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X