إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في مراسيم مهيبة:راية قبة حرم ابي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل(ع)ترفع في اسلام اباد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في مراسيم مهيبة:راية قبة حرم ابي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل(ع)ترفع في اسلام اباد






    في مراسيم مهيبة
    :
    راية قبة حرم ابي عبد الله الحسين
    وأخيه أبي الفضل العباس (
    عليهما السلام )
    تُرفع في العاصمة الإسلامية إسلام آباد





    في مراسيم مهيبة سادها الخشوع والأجلال رفعت عصر اليوم
    الأحد 1 جمادي الاول 1435 هـ الموافق 2 اذار 2014 م راية
    قبة حرم ابي عبد الله الحسين وأخية أبي الفضل العباس
    ( عليهما السلام ) ،
    في العاصمة الإسلامية
    إسلام آباد .
    وجاءت هذه المراسيم ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الرابع
    للعتبة الحسينة المقدسة والذي تقيمه هذه المرة في باكستان
    بالتعاون مع جامعة الكوثر وبمشاركة العتبة العباسية المقدسة .

    السيد أفضل الشامي بين في كلمة قائلاً " ونحن نعيش حفل افتتاح
    الأسبوع الثقافي الرابع في أسلام آباد الكريمة رفعنا راية الإمام الحسين
    وأخيه أبي الفضل العباس
    ( عليهم السلام ) ،
    لتتوجه القلوب والمشاعر إلى كربلاء المقدسة وتحديداً
    إلى اليوم الحادي عشر من شهر محرم الحرام ،
    أي بعد شهادة الامام الحسين
    ( عليه السلام ) بيوم واحد ،
    فماذا نرى في صبيحة ذلك اليوم ،
    نشاهد جيشاً تعداده ثلاثون الفاً يحيط بخيام محروقة واطفال
    ونساء أصابها الجوع والعطش ،
    مذعورة وسط أعدائها ،
    ونرى أشلاءً ممزقةً على صحراء كربلاء قد فصلت رؤوسها عن أجسادها ،
    ونرى جسداً مزقته حوافر الخيل ،
    ونحن نعرف هو جسد من هو جسد ريحانة
    رسول الله
    ( صلى الله عليه وآله ) ".
    مبيناً " كما سنرى جيش يزيد بن معاوية يستعد لأخذ هذه النساء
    والأطفال سبايا إلى طاغية الشام ،
    وقد رفعت رؤوس الشهداء على الرماح ،
    وعلى هذا أعلن هذا الجيش بيان نصره المزعوم في هذه المعركة ".

    موضحاً " وكان هناك بيان آخر لهذه المعركة وهذه النتيجة ،
    وهذه المشاهدة أعلنته يومها عقيلة بني هاشم
    ( عليها السلام )
    حيث أخبرت بن أخيها الإمام السجاد ( عليه السلام )
    لقد أخذ الله ميثاق أناس من هذه الأمة لا تعرفهم فراعنة
    هذه الأمة وهم معروفون من أهل السماوات ،
    أنهم يجمعون هذه الأعضاء المتفرقة وهذه الجسوم المضرجة فيوارونها ،
    وينصبون لهذا الطف علماً لقبر أبيك سيد الشهداء
    ( عليه السلام ) ،
    لا يدرس أثرهُ ولا يعفو رسمه على كرور الليالي والأيام ،
    وليجتهدن أئمة الكفر أشياع الضلالة في محوه وتطميسه ،
    فلا يزداد إلا ظهروا وامره إلا علوا ) ".

    وأضاف "فقد صدقت بنت رسول الله
    ( صلى الله عليه وآله )
    ران عَلم الطف الذي أخبرت عنه ،
    يرفع اليوم على كل أرض وفي كل بلد ،
    حتى في بلاد الكافرين ،
    وان الإمام الحسين
    ( عليه السلام ) ،
    وعشاقه يملأون الأرض يبكون عليه ويذكرون مصائبه بلغات مختلفة
    ولهجات شتى يتمنون السير على نهجه ".

    كما رفعت إلى جنب الرايتين
    ( 14 ) راية حملت أسماء
    المعصومين الأربعة عشر
    ( عليهم السلام )






    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا















  • #2
    عليكم السلام حفظك الباري أستاذنا
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      وفقكم الله وزادكم خيرااااا اخي الكريم .... قضى الله حوائجكم بحق مولانا الامام الحسين عليه السلام

      تعليق


      • #4

        اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        احسنت بارك الله فيك جزيت خيرا

        حسين منجل العكيلي

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X