إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تساؤلات مشروعة تطرحها المرجعية الدينية العليا: وعلى المرشَّح للانتخابات الإجابة عنها.

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تساؤلات مشروعة تطرحها المرجعية الدينية العليا: وعلى المرشَّح للانتخابات الإجابة عنها.






    تساؤلات مشروعة تطرحها المرجعية الدينية العليا :
    وعلى المرشَّح للانتخابات الإجابة عنها ..





    وجّه ممثلُ المرجعية الدينية العليا السيد أحمد الصافي عدداً
    من التساؤلات ووضّح بعض المفاهيم خلال خطبة الجمعة الماضية
    (
    12جمادى الأولى 1435هـ ) الموافق لـ( 14آذار 2014م ) ،
    وهي تساؤلات خاصة للأخوة الذين يرومون ترشيح أنفسهم
    وخوض انتخابات مجلس النواب المُزْمَع إقامتها في
    ( 30نيسان2014م ) .
    حيثُ أكّد : " لابُدّ على الأخوة المرشحين أن يُدركوا مدى حجم العمل ،
    لأنّه يخصّ مؤسسة تُنشئ وتُهيّئ سياسة الدولة ،
    وتُعَدُّ العصب التشريعي الأوّل الذي يُفترض أن ينهض
    بهذه المسؤولية الكبيرة ،
    كما يُعدُّ قوّة رقابية مهمة ،
    وهذه التساؤلات هي :

    - هل الإخوة الذين رشّحوا أنفسهم سواء من الموجودين
    حالياً أو من الإخوة الجُدد للدورة القادمة ،
    هم بمستوى تحمّل هذه المسؤولية .. ؟؟

    لأنهم سيمثّلون مجموعة من الناس ،
    حيثُ يُعدّ أشبه بالتعاقد الضمني والتخويل والنيابة في الحفاظ
    على مصالح البلد بالدرجة الأساس ،
    وتوفير الخدمات والمحافظة على سيادة وسمعة وثروات البلد ،
    والمحافظة على التكوين الاجتماعي للبلد .

    - هل تستطيع أن تؤدّي هذه الأمانة وتحافظ عليها ..؟
    - هل عندك قدرة أن تغيّر قناعات شخص أو شخصين قد يتحكّمون
    في الكتلة في مجلس النواب ..؟
    - هل عندك قدرة على أن تجعل هيبة للبلد من خلال مجلس النواب ..؟
    - هل تستطيع أن تغيّر هذا الأداء المتواضع في بعض الأحيان ..؟
    - هل تجد في نفسك أنك قادر على أن تقف وقفة مقتدرٍ
    على أداء هذه المهمة أم لا ..؟

    - هل أنت قادر
    - إذا دخلت إلى البرلمان- على التعامل مع أمور تراها الآن غير صحيحة ..؟

    - هل أنت قادر على الحفاظ على الثقة التي مُنِحَت لك
    حتى نهاية الدورة البرلمانية ..؟

    - هل أنت قادر على محاسبة نفسك يومياً على أدائك ..؟
    - هل تملك وعياً سياسياً وإدارياً ورقابياً كبيراً يجعلك قادراً
    على فهم ما يدور من حولك في البرلمان ؛
    حتى يكون قبول القرار أو رفضه ناشئ عن راحة ضمير وأداء للأمانة ...؟

    كما أوضح السيد الصافي بعض المفاهيم المهمة التي يجب مراعاتها
    من قبل المرشح وكانت كالآتي :

    المرشح قد يكون إنساناً طيّبَ القلب وإنساناً لا غبار عليه - كشخص - ،
    لكنّه غير قادر على النهوض بالمسؤولية ،
    لأن هذه المسؤولية تحتاج إلى صفات خاصة ،
    فهي ليست نزهة ،
    بل هذا تاريخ ،
    والإنسان إذا لم يؤدِّ المهمّة بشكل واضح وصادق سيُشطب
    على نفسه وتاريخه .

    المرشّح قد يرى تواضع الأداء عند بعض النوّاب فيعتقد أنّ المسألة
    هي بهذا المستوى فيقارن نفسه مع ذاك ،
    فيقول لعلّي أفضل منه فأدلو بدلوي ..
    المسألة ليست هكذا طبعاً هذا اشتباه وخطأ .

    المرشح قد يرى من نفسه أنه قادر لكن هذا لوحده غير كافٍ ،
    لابدّ أنْ يعلم أنّ العمل هناك في البرلمان غير العمل في خارجه .

    المرشح الذي يحاول أن يستشير البعض فيعطيه نصيحة ،
    يجب أن يعرف أن في بعض المرات تكون غير محضة بشكل
    خالص له من الذين استنصحهم ،
    فقد يكون الناصح منتفعاً منه ويريد أن يحصل على مكاسب من خلاله ..
    لذا من الواجب الانتباه لهذه المسألة .

    على المرشّح أن لا يأخذ النصيحة أو يستشير من هو أدنى مستوى منه ،
    بل يجب أن يستشير من هو أفضل وأقدر ،
    والنصيحة لابدّ أنْ تكون بموضوعية وتجرّد .

    على المرشح أن يدرك قضية مهمة قد يكون تاريخه نظيفاً وعنده
    خدمات جليلة من الممكن خارج إطار المجلس وينفع أكثر ،
    لكن داخل المجلس قد لا يستطيع أن ينفع .

    على المرشح التفكير ملياً بالأمور التي ذكرت سلفاً
    وأن لا يقحم نفسه ويتصوّر أن المسألة سهلة
    .. هذا خطأ ..
    وأن لا يعتمد أداء بعض النواب السابقين معياراً لنفسه .

    على المرشح ومتى ما شعر أنّه بدأ يتعرّض لضغوط ،
    عليه أن يكون شجاعاً ويسحب نفسه .

    وأكّد السيد الصافي بيننا وبين الانتخابات مسافة ،
    إذا لم تستطعْ تحمُّل هذه المسؤولية تنحّى وهذه جرأة وشجاعة
    حقيقية منك أن تتراجع .







    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا



    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 18-03-2014, 05:32 PM.












  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جهد مبارك وموضوع متميز
    احسنت بارك الله فيــــــــــــــــــك

    حسين منجل العكيلي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X