إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نهضة تجاوزت الآفاق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نهضة تجاوزت الآفاق

    نَهَضة تجاوزت الآفاق

    كلُ سنة لنا ذكرى مع أجواء عاشوراء، و في كل سنة نستعيد في وعينا وحياتنا كربلاء ... لكن قيمة عاشوراء وكربلاء الذكرى أن لها لقاء في كل زمن مع الأمة، تمدها و تعطيها من حيويتها، وتدفعها إلى المواقع المتقدمة في مسيرة الحياة الكريمة فتعيش الأمة آفاق الإمام الحسين (عليه السلام).
    تلك الآفاق الواسعة الرحبة التي لا تعيش في الدوائر الضيقة، بل تَشمل العالم الإسلامي كله، فالحسين (عليه السَّلام) كان ينظر من خلال آفاق جده رسول الله (صلى الله عليه و آله) الذي عاش الرسالة في كل آفاق العالم، لأن الله عزوجل أرسله رحمة للعالمين.
    و من هنا يُطرح دوما و في كل موسم لعاشور شعار أن الإسلام (محمدي الوجود حسيني البقاء) نظرا لأهمية الدور الذي قام به سيد الشهداء أبو الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام) من خلال نهضته العظيمة.
    فقد استطاع من خلالها أن يعيد تصويب المسار وتصحيحه، بعد أن بدأ الانحراف السريع نتيجة لإبعاد الإسلام عن ساحة الحياة، أو على الأقل بتحويله إلى شكل و رسم بلا مضمون.
    و هذه الصورة عبر عنها السبط المنتجب سلام الله عليه آنذاك عندما قال: (ألا و إن هؤلاء القوم قد لزموا طاعة الشيطان و تركوا طاعة الرحمان، و احلوا حرام الله و حرموا حلاله واستأثروا بالفئ و عطلوا الحدود و أنا أحق من غير).
    فهلم بنا قلوباً وعقولاً نستشرف من هذه السيرة المعطاء دروس التضحية ... ولنأخذ معاني وعبر جديدة فهي تجدد مع كل ذكرى وفي كل عام ... ولنردد بدم الشهادة ... ((أبد والله يا زهراء لن ننسا حسيناه )) ..ولنجدد العهد مع قائمنا المنتظر صاحب الثأئر ...

  • #2
    با التأكيدوأكو من أعظم نهضة من نهضة أبوالآحراروفقك الله
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X