إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

19 جمادي الأولى : استشهاد زيد بن صوحان (رض)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 19 جمادي الأولى : استشهاد زيد بن صوحان (رض)

    في التاسع عشر من شهر جمادي الأولى ، سنة 36 هجريه ، استشهد زيد بن صوحان (رض) و هو من اصحاب رسول الله (ص) و امير المؤمنين (ع)
    في معركة الجمل ، الى جانب معسكر امير المؤمنين (ع) .


    <><><><><><><><><><><><><><><><><><><><>
    زيد بن صوحان بن حُجْر العبدي أخو صعصعة وسيحان ، كان خطيباً مصقعاً وشجاعاً ثابت الخُطى ، وكان من‏ العظماء ، والزهّاد ، والأبدال ، ومن أصحاب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الأوفياء .

    أسلم في عهد النبي ( صلى الله عليه وآله ) فعُدَّ من الصحابة ، وكان رسول‏ الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يذكره بخير ، ويقول : ( من سرّه أن ينظر إلى رجلٍ يسبقه بعض أعضائه إلى الجنّة فلينظر إلى زيد بن صوحان ) ، وتحقّق هذا الكلام النبوي الذي كان فضيلة عظيمة لزيد في حرب جلولاء.
    وكان لزيد لسان ناطق بالحقّ مبيّن للحقائق ، فلم يُطق عثمان وجوده بالكوفة فنفاه إلى الشام ، وعندما بلور الثوّار تحرّكهم المناهض لعثمان ، التحق بهم أهل الكوفة في أربع مجاميع ، كان زيد على رأس أحدها .
    كتبت إليه عائشة تدعوه إلى نصرتها ، فلمّا قرأ كتابها نطق بكلام رائع نابه ، فقال : اُمرَتْ بأمرٍ واُمرنا بغيره ، فركبت ما اُمرنا به ، وأمرتنا أن نركب ما اُمرت هي به ! اُمرَت أن تقرّ في بيتها ، واُمرنا أن نقاتل حتى لا تكون فتنة .
    كان لساناً ناطقاً معبّراً في الدفاع عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وكان له باعٌ في دعمه وحمايته .
    استشهد في حرب الجمل سنة 36 هـ ، وخاطبه الإمام‏ ( عليه السلام ) عندما جلس عند رأسه قائلاً : ( رحمك الله يا زيد قد كنت خفيف المؤونة ، عظيم المعونة ) .
    منــقــول
    <><><><><><><><><><><><><><><><><><>
    sigpic
    عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنت بارك الله فيك...واعظم لك الاجر
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3

      تعليق


      • #4
        أسألك الدعاء مولانا
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X