إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معنى نزول القران على سبعة حروف عند اهل السنة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معنى نزول القران على سبعة حروف عند اهل السنة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من اهم المعضلات التي واجهت علماء اهل السنة في علوم القران قضية (الحروف السبعة) ونحن نجمل ما ذكروه هنا ليكون القارئ على اطلاع على المقصود من الحرف وهما معنيان:
    المعنى الأول : نزول آيات القرآن على سبعة أشكال مترادفة في المعنى ويدل على هذا المعنى الغريب كثيرٌ من الروايات الصحيحة في مصنفات أهل السنة ، وهو الرأي المشهور بين علماء أهل السنة ، ولدينا مزيد :
    " عن سليمان بن صرد عن أبي بن كعب قال : قرأت آية وقرأ ابن مسعود قراءة خلافها فأتينا النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم فقلت : ألم تقرأني آية كذا وكذا ؟ قال ابن مسعود : ألم تقرأنيها كذا وكذا ؟ قال : بلى . قال : كلاكما محسن مجمل . قلت : ما كلانا أحسن ولا أجمل ! فضرب في صدري وقال : يا أُبي ! أقرئت القرآن ، فقيل لي : على حرف أم على حرفين ؟ فقال الملك الذي معي : على حرفين . فقلت على حرفين ؟ فقيل لي : على حريفين أم ثلاثة ؟ فقال لي الملك : الذي معي على ثلاثة . فقلت : ثلاثة ؟ حتى بلغ سبعة أحرف ، قال : ليس فيها إلا شاف كاف . قلت : غفور رحيم ، عليم حليم ، سميع عليم ، عزيز حكيم "(1).
    " أتاني جبريل فقال : إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك على حرف . فقلت : أسأل الله معافاته ومغفرته فإن أمتي لا تطيق ذلك . ثم أتاني ثانية فقال : إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على حرفين . فقلت : أسأل الله معافاته ومغفرته وإن أمتي لا تطيق ذلك . ثم جاءني الثالثة فقال لي : إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على ثلاثة أحرف . فقلت أسأل الله معافاته ومغفرته وإن أمتي لا تطيق ذلك . فجاءني الرابعة فقال : إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على سبعة أحرف فأيما حرف قرؤوا عليه فقد أصابوا "(2).
    " عن أبي بكرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم قال أتاني جبرئيل وميكائيل عليهما السلام فقال جبريل عليه السلام اقرأ القرآن على حرف واحد فقال ميكائيل استزده فقال اقرأه على سبعة أحرف كلها شاف كاف ما لم تختم آية رحمة بعذاب أو آية عذاب برحمة "(3).
    ورواية أخرى عن أبي بكرة توضح مقصود السابقة : " قال-صلى الله عليه وآله وسلم- : كل شاف كاف ما لم تختموا آية عذاب برحمة أو آية رحمة بعذاب نحو قولك تعال ، وأقبل ، وهلم ، واذهب ، وأسرع ، وأعجل "(4).
    هذه الروايات تعطي للأحرف السبعة معنى صريحا لا يقبل التأويل ، وهو إمكان قراءة القرآن بألفاظ متعددة متغايرة على سبعة أنحاء وكلها من القرآن ، وقد ذهب لهذا الرأي جمهور علمائهم سلفا وخلفا و رواياتهم في هذا المعنى صريحة .

    المعنى الثاني : الآيات القرآنية مدارها على سبعة مضامين:
    ذكرت بعض روايات الأحرف السبعة عندهم أن آيات القرآن مفرزة إلى سبعة أقسام من المعاني والمضامين ، وكما ترى فإن هذا متضارب مع المعنى السابق ومباين له ، ولا بأس باستعراض شيء منها :
    " عن ابن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : نزل الكتاب الأول من باب واحد على حرف واحد ، ونزل القرآن من سبعة أبواب على سبعة أحرف : زاجراً ، وآمراً ، وحلالاً ، وحراماً ، ومحكماً ، ومتشابهاً ، وأمثالاً فأحلوا حلاله و حرموا حرامه وافعلوا ما أمرتم به وانتهوا عما نهيتم عنه واعتبروا بأمثاله وعملوا بمحكمه وآمنوا بمتشابهه و قولوا أمنا به كل من عند ربنا "(5).
    " عن عوف بن أبي قلابة قال بلغني أن النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم قال أنزل القرآن على سبعة أحرف : أمر وزجر وترغيب وترهيب وجدل وقصص ومثل "(6)..
    إذن تحصل إلى هنا أن الأحرف في روايات الطائفة الأولى تعني إمكانية تغيير ألفاظ الآيات لمعانيها المترادفة ، وأما روايات الطائفة الثانية فتفيد أن آيات القرآن مقسّمة إلى حرام وحلال إلخ ، والقسم الأول على ضوئه تتغير كلمات القرآن وتكون بحالة عائمة متغيّرة تبعا لمزاج القارئ بشرط أن لا يغير المعنى السياقي للآيات ، وأما القسم الثاني ففيه ثبوتٌ لألفاظ القرآن كما هو الآن ولكن آياته مفرزة لمعان متعددة ، وشتّان ما بينهما .

    (1) السنن الكبرى للبيهقي ج2 ص 384 ، مسند أحمد ج 5ص124 ، سنن أبي داود ج1ص332 باختلاف يسير ، وفي كنز العمال ج2 ص52 ح3080 وص 603 .
    (2) كنز العمال ج2 ص 50 ح 3074 ( د ، ن عن أبي بن كعب ) .
    (3) مسند أحمد ج5 ص 41 .
    (4) مسند أحمد ج5ص51 .
    (5) المستدرك على الصحيحين ج1ص533 و علق عليه ب‍ ( هذا حديث صحيح ولم يخرجاه ) ، و أخرجه الحاكم في ج2ص290 بزيادة ( وما يذكر إلا أولو الألباب ) ، والطبري في تفسيره ج1ص23 ط دار الحديث سنة 1987 ، كنز العمال ج1ص549 وص553 .
    (6) تفسير الطبري ج1ص21 ، وعنه في الكنز العمال ج2ص5ح3097 .

  • #2

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنت بارك الله فيك ... في ميزان حسناتك

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      مٌَـوضٌُِْوع فيٌَُ قَـٌَْمة الٍـٌَِْروعَُه

      فيْ انـًَتظار المـَْزيد مِْن الابـٌٍَداع والمـَُواضيع المفًٍَيده
      ●●●
      جَنْآإئِنْ آلْوَرٍدٌ لقلمكَْ الرائـع
      كن بِخَيْر وَآمْـٌٍُْاان

      تعليق


      • #4
        وفقت مشرفنا وأسألك خالص الدعاء
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          الشكر الجزيل والثناء الجميل لاخوتي واخواتي ممن تكرم بالمرور على هذا الموضوع واخص بالذكر الاخ المكرم ابو علاء العكيلي والاخت الكريمة انصار المذبوح والاخت العزيزة من نسل عبيدك احسبني ياحسين واسأل الله لهم دوام التوفيق

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X