إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثمن الجنة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثمن الجنة

    السلام عليكم
    اسعد الله صباحكم بنور وعطر الصلاة على محمد وال محمد
    مرت زبيدة زوجة هارون الرشيد ببهلول وهو يلعب مع الصبيان ويخط الارض بأصبعه فما رأت ذلك زبيدة تألمت فيما يصنع ثم قالت له ((ماذا تفعل ))قال البهلول للصبيان وهو يخط بتراب الأرض بأصبعه ((لا تهدموا البيت الذي بنيت))ثم التفت الى زبيد وقال((اما ترين اني مشغول ببناء بيت؟)) ارادت زبيدة مساعدة بهلول الا انها كانت تعلم انه يرفض ذلك تألمت قليلا ثم قالت (اراك تبني بيتا جميلا يليق بالعظماء وها انا ارغب بشرائه منك)اجابها بهلول وهو منكس راسه الى الارض يخط على ترابها بأصبعه (هذا البيت ؟نعم ابعه اياك))نظرت زبيدة الى الخطوط المعوجة التي رسمها بهلول على الارض وقالت(اشتريت منك هذا الدار فكم ثمنه ؟(قام بهلول على قدميه واشار بيده على الصبيان وفال(بألف دينار لي ولهؤلاء الذين اعانوني على البناء))اشارت زبيدة الى خدمها وقالت (اعطه الف دينار )ثم انصرفت عنه اخذ بهلول النقود وقسمها بين الفقراء مضت الايام وذات ليله رأى هارون في المنام امرا عجيبا راى كأنه يساق الى الجنه فلما بلغ ابوابها قيل له قصر زوجتك زبيدة فلما اراد الدخول منعوه من ذلك وفي الصباح التالي قص هارون رؤياه على علماء قصره فقالوا(سل زبيدة على ما فعلت من بر)فلما سالها اخذت تفكر في العمل الذي استحقت من اجله قصر في الجنه فلم تتذكر سوى انها اعطت لبهلول الف دينار وصت خبرها بذلك على هارون*ادرك هارون ضرورة البحث عن بهلول ليشتري منه البيت الذي ليس له في هذه الدنيا قرار لكنه يكون في الاخرة قصرا مشيدا فأين بهلول فوجده في مكان ما يخط بالتراب مع صبيان الحاره قال بهلول وحاول عدم الاكتراث (ارى اقرب اقربائي يلعب ويعبث بأصبعه على التراب اجابه بهلول )(نحن نتمتع بما رزقنا الله في هذه الدنيا وها انت ترى اني مشغول ببناء بيت على ارض الله لكي ابعه)قال هارون (ليس قصور الملوك كالبيوت التي انت مشغول ببنائها الا مع ذلك اود شراء احدخا)نظر بهلول لهارون نظرة تأمل ثم هزأ منه ضاحكا وقال(ثمن هذا الدار باهض جدا)قال هارون وهو يتظاهر بعدم الامبالات (كل ما تعلقت به رغبتنا لا يصعب علينا حصوله وان كان ثمنه باهضا)ذكر بهلول الاف الاكياس والبساتين والاموال الطائلة قيمة لتلك الدار سكت هارون والغضب استولى عليه لان ما طلب بهلول ليس بالشيء القليل فأنه لو جمع ثروات الاغنياء كلها لما بلغت سعر هذا البيت *اراد هارون ان يعرف اللغز وراء كلام بهلول ولذا قال لبهلول لقد بعت مثل هذا الدار لزبيدة اقل من ذلك بكثير فقد بعتها بالف دينار ولما اردت شراءها منك اراك تقول قولا شططا )نهض بهلول من الارض وبعثر ما كان قد رسمه على الارض باطراف اصابع قدمه وقال ليعلم الخليفة ان بينه وبين زوجته زبيدة فرقا شاسعا فان زبيدة اشترت وهي لم تر وانت رايت وتريد ان تشتري )ثم عاد مرة اخر مع الصبيان ***اتمنى ان تكونوا قد استفدتم من هذه القصة المعبرة لهذا الرجل الجليل والحكيم معجب جدا بهذه الشخصية التي تربت على يد الامام موسى الكاظم حيث تعلم من امامنا الذكاء والعبقرية والحكمة

    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 30-03-2014, 12:19 PM.

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنت بارك الله فيك

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      ~||طرح جميل ومميز
      سلمت يمناك ع الانتقاء والسرد
      لاحرمنا الله من عبير تواجدك
      دمت بسعادهـ بحجم السمآء
      لقلبك طوق من الياسمين||~


      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X