إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حزن الامام علي على الزهراء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حزن الامام علي على الزهراء

    قال عمار مضيت الى دار سيدي ومولاي امير المؤمنين (ع) فستأذنت الدخول عليه ؟
    فأذن لي .. فدخلت عليه فوجدته جالسا جلسة الحزين الكئيب والحسن (ع) عن يمينه والحسين (ع) عن شماله وهو تارة يلتفت الى الحسن وتارة الى الحسين ويبكي ،
    فلما نظرت الى حاله وحال ولده ،لم أملك نفسي دون أن أخذتني العبرة وبكيت بكاءً شديدا ، فلما سكن نشيجي قلت : سيدي ! أتأذن لي بالكلام ؟ قال: "تكلم يا ابا اليقظان "، قلت سيدي !انكم تأمرون بالصبر على المصيبة ، فما هذا الحزن الطويل ؟
    وان شيعتك لا يقر لهم قرار باحتجابك عنهم ، وقد شق ذلك عليهم .
    قال : فالتفت الي ،وقال : يا عمار ! ان العزاء عن مثل من فقدته لعزيز ، اني فقدت رسول الله (ص)بفقد فاطمة (س)، انها كانت لي عزاء وسلوة ، وكانت إذا نطقت ملأت سمعي بصوت الرسول (ص) ،واذا مشت لم تخرم مشيته ، وأني ما أحسست تألم الفراق إلا بفراقها ، وإن اعظم مالقيت من مصيبتها .. اني لما وضعتها على المغتسل وجدت ضلعا من أضلاعها مكسورا ، وجنبها قد اسود من ضرب السياط ...
    وكانت تخفي ذلك علي مخافة ان يشتد حزني ، وما نظرت عيناي الى الحسن والحسين الا وخنقتني العبرة ، وما نظرت الى زينب باكية الا واخذتني الرقة عليها ،
    ان حديث الباب ذو شجوني
    مما به جنت يد الخؤون
    أيهجم العدى على بيت الهدى
    ومهبط الوحي ومنتدى الندى
    أيضرم النار بباب دارها
    وآية النور علا منارها

  • #2

    السلام على أمير المؤمنين وسيد الوصيين

    السلام عليه من صابر ما أصبره

    السلام على سيدة نساء العالمين (ع )

    السلام عليها من فقيدة ما أعزها


    مولاي يا أبا الحسن ساعد الله قلبك وأعظم الله لك الأجر بمصاب بضعة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وأله وسلم )
























    تعليق


    • #3
      عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة عليها السلام
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        عظم الله أجرك
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          رثاء السيدة الزهراء (ع)
          منسوب إلى الإمام علي بن أبي طالب(ع)
          في الديّوان المنسوب إلى الإمام علي بن أبي طالب أنه أنشد بعد وفاة فاطمة(ع)
          ألا هــل إلى طــول الـحـيـاة ســبـيـــلٌ
          وإنـــي وإن أصــبحت بـالموت موقناً
          وللــدهـر ألــــوانٌ تـــروح وتـغـــتدي
          ومــنــزل حــــقٍ لا مـــعــرّج دونـــــه
          قــــطعـــت بـأيـــام الـــتــعـــزر ذكـره
          أرى عــلـــل الـــدنيـــا عـــليَّ كــثيرةً
          وإنـــي لمـــشتـــاق إلـــى من أحبـــه
          وإنـــي وإن شطّـــت بــي الدّار نازحاً
          فقد قال في الأمثال في الـــبين قـــائلٌ
          لـكلِّ اجـــتماعٍ مــن خـــليلين فرقـــة
          وإن افـــتقـــادي فـــاطماً بـــعد أحـمدٍ
          ٌوكـــيف هناك العيش من بـعد فقدهم
          سيُعرضُ عن ذكري وتُنســى مودتّي
          ولـيس خليلـــي بالـــملول ولا الـــذي
          ولكـــن خـــليلي مـــن يـــدوم وصاله
          إذا انقطعت يوماً من الـعيش مدَّتـــي
          يريـــد الـــفتى أن لا يـــموت حـبـيـبه
          ولـــيس جـــلـــيلاً رزء مـــالٍ وفــقده
          لذلك جـــنـبي لا يـــؤاتـــيـــه مضـجعٌ

          وأنـــى هـــذا الـــموت لـــيس يــحولُ
          فـــلي أمــلٌ مـــن دون ذاك طـــويـــلٌ
          وإنّ نفـــوســـاً بـــيـــنهـــن تـــسيـــلُ
          لكلِّ امـــرئ مـــنـــهـــا إلـــيـــه سبيلُ
          وكـــلُّ عـــزيـــز مـــا هـــنـــاك ذلــيلُ
          وصــــاحـبـــها حــتَّى الـــممات عليلُ
          فـــهل لـــي إلى من قد هويت سبيل؟
          وقد مـــات قـــبلي بـــالفراق جـــمـيلُ
          أضــــرَّ بـــه يـــوم الـــفراق قـــليـــلُ
          وكـــلُّ الـــذي دون الـــفـــراق رحـيلُ
          دلــــيـــلٌ عـــلـــى أن لا يـــدوم خـليلُ
          لـــعـــمـــرك شـــيءٌ مـــا إليه سـبيلُ
          ويـــظهر بـــعدي للـــخلـــيل عـــديـــلُ
          إذا غـــبـــت يـــرضـــاه ســـواي بديلُ
          ويحـــفظ ســـرّي قـــلـــبُهُ ودخـــيـــلُ
          فـــإن بـــكـــاء الـــبـــاكـــيـــات قــليلُ
          ولـــيـــس إلـــى مـــا يـــبتغيه ســـبيلُ
          ولـــكـــنَّ رزء الأكـــرمـــين جـــلـيلُ
          وفي القـــلب من حرِّ الـــفراق غليلُ

          تعليق


          • #6
            عظم الله لنا ولكم الأجر وبارك الله فيك على هذا الموضوع

            تعليق


            • #7
              آه يا أمير المؤمنين ....

              ساعد الله قلبك يا مولاي ... انت المعزى في هذه الأيام ...

              بارك الله فيك اختي و عظم لك الأجر ، رواية في غاية الحزن و الألم ...

              sigpic
              عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X