إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحسن و الحسين عليهما السلام من الخلفاء الإثنى عشر ح 2

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحسن و الحسين عليهما السلام من الخلفاء الإثنى عشر ح 2

    قومه ، و حمل أعباء التبليغ ، و كذلك الأمر مع ولديه الحسنين ، و نستثني النبوة مما كان للأسباط ، لأنَّه لا نبي بعد خاتم الأنبياء ، و يبقي لهما حمل مسؤولية تبليغ الأحكام الإسلامية عنه ) 26 .
    و بهذا نجد التطابق الكامل بين مضمون حديث ( الخلفاء الإثنى عشر ) و بين هاتين الطائفتين من الأحاديث اللتين وردتا في شأن الحسن و الحسين ( عَليهِما السَّلامُ ) .
    و لو عدنا عودة سريعة إلى القواسم المشتركة السالفة التي استفدناها من الهياكل اللفظية لحديث ( الخلفاء الإثنى عشر ) ، و توقفنا عند النقطة التي أكَّدت على أنَّ أمر الإسلام سيبقي عزيزاً ، منيعاً ، و أنَّ هؤلاء الخلفاء سيصونونه عن التحريف ، مما يعني أنَّهم منزَّهون عن الوقوع في المعاصي و الأخطاء ، و إلاّ لما تأهلوا لهذه المهمة الرسالية الحساسة . . فلو عدنا إلى هذه النقطة ، و قارنّا بينها و بين ما صحَّت روايته عند الفريقين في أنَّ ( آية التطهير ) قد نزلت في حقِّ علي ، و فاطمة ، و الحسن ، و الحسين ( عَليهِمُ السَّلامُ ) ، لكان في الخروج بنتيجة هذه المقارنة إضافة دليل آخر لتطبيق حديث ( الخلفاء الإثنى عشر ) على الحسن و الحسين ( عَليهِما السَّلامُ ) ، و على أبيهما علي بن أبي طالب ( عَليهِ السَّلامُ ) أيضاً ، و تأكيد لما ذكر صريحا في تلك الأحاديث من النصِّ على أسمائهم ، و تشخيصهم بشكل لا يقبل التشكيك .
    و لننظر في النصِّ الذي ينقله لنا ( مسلم ) في صحيحه :
    ( قالت عائشة : خرج رسول الله و عليه مرط 27 مرحل 28 من شعر أسود ، فجاء الحسن بن على فأدخله ، ثم جاء الحسين فدخل معه ، ثم جاءت فاطمة فأدخلها ، ثم جاء علي فأدخله ، ثم قال :
    ﴿ ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾ 29 30 .
    و من هنا جاءت تسمية الحديث بـ ( حديث الكساء ) .
    و جاء في بعض المصادر أن رسول الله ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) قد دعا لأهل بيته ( عَليهِم السَّلامُ ) بهذا الدعاء المذكور .
    و تضافرت الروايات في أنَّ رسول الله ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) كان كلَّما خرج إلى الصلاة يأتي باب فاطمة ( عَليهِا السَّلامُ ) ، و يقول :
    ( الصلاةَ يا أهل البيت ، ﴿ ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾ 29 ) .
    و كان ذلك لمدة : ( ستة أشهر ) 31 .
    و في بعض الروايات أن الأمر استمرَّ لمدة : ( تسعة أشهر ) 32 .
    بل قيل إنّه ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) بقي يفعل ذلك لمدة : ( تسعة عشر شهراً ) 33 .
    و يحدد لنا ( حديث المباهلة ) هوية أهل البيت المقصودين في هذه الآية بالإضافة إلى القرائن التي حفّت بالحديث ، كجمعه ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) لأهل بيته ، و هم : علي ، و فاطمة ، و الحسن ، و الحسين ( عَليهِمُ السَّلامُ ) دون غيرهم تحت الكساء ، و عدم السماح لغيرهم بالدخول معهم فيه 34 ، و مروره ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) على بيت فاطمة ( عَليها السَّلامُ ) على نحو الخصوص ، و تلاوة هذه الآية كما تقدم ، فقد جاء في ( صحيح مسلم ) :
    ( لما نزل قوله تعالى : ﴿ ... فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ... ﴾ 35 . . دعا رسول الله ( صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ ) علياً ، و فاطمة ، و حسناً ، و حسيناً ، و قال :
    ـ اللهم هؤلاء أهلي ) 36 37 .

    1. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 524 ، عن مسند أحمد : 4 / 132 ، و كنز العمال : 13 / 99 و 100 و 16 / 262 ، و منتخب الكنز : 5 / 106 ، و الجامع الصغير بشرح فيض الغدير : 3 / 145 .
    2. مرتضي العسكري ، معالم المدرستين : 1 / 524 ، عن كنز العمال : 16 / 270 .
    3. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 524 ، عن البخاري في الأدب المفرد ، باب : معانقة الصبي ، ح : 264 ، و الترمذي 13 / 195 ، في باب : مناقب الحسن و الحسين ، و ابن ماجة كتاب : المقدمة ، باب : 11 ، ح : 144 ، و مسند أحمد : 4 / 172 ، و مستدرك الحاكم : 3 / 177 ، و وصف هو و الذهبي الحديث بأنَّه صحيح ، و أسد الغابة : 2 / 19 و 5 / 130 .
    4. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 525 .
    5. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 514 ، قائلاً : أخرجه ابن ماجة في كتاب المقدمة ، باب : فضائل الصحابة ، ص : 92 ، من الجزء الأول من سننه ، و الترمذي ، كتاب المناقب ، 13 / 169 ، و هو الحديث : 2531 في ص : 153 من الجزء السادس من الكنز في طبعته الأولى ، و قد أخرجه الإمام أحمد في ص : 164 و 165 من الجزء الرابع من مسنده من حديث حبشي بن جنادة بطرق متعددة .
    6. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 514 ، عن مسند أحمد : 5 / 356 ، و خصائص النسائي : 24 ، باختلاف يسير ، و مستدرك الصحيحين : 3 / 110 ، مع اختلاف في اللفظ ، و مجمع الزوائد : 9 / 127 ، و في كنز العمال : 12 / 207 ، مختصراً عن ابن أبي شيبة ، و في : 12 / 210 ، منه عن الديلمي ، و راجع : كنوز الحقائق للمناوي : 186 .
    7. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 488 ، عن سنن الترمذي : 13 / 165 ، باب مناقب علي بن أبي طالب ، و مسند أحمد : 4 / 437 ، و مسند الطيالسي : 3 / 111 ، ح : 829 ، و مستدرك الحاكم : 3 / 110 ، و خصائص النسائي : 29 و 16 ، و حلية أبي نعيم : 6 / 294 ، و الرياض النضرة : 2 / 171 ، و كنز العمال : 12 / 207 و 15 / 125 .
    8. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 513 ـ 514 .
    9. القران الكريم : سورة النجم ( 53 ) ، الآية : 3 و 4 ، الصفحة : 526 .
    10. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 524 ، و قد مرّ ذكر مصادر الحديث عنه قبل قليل .
    11. a. b. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 525 ، عن كنز العمال : 16 / 270 .
    12. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 525 ، عن كنز العمال : 13 / 106 .
    13. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 525 ، عن كنز العمال : 13 / 101 و 105 .
    14. سيأتي ذكر هذه الآيات قريباً إن شاء الله تعالى .
    15. ورد ( حديث المنزلة ) في أشهر كتب مدرسة الخلفاء متضافراً ، و متسالماً عليه عن أكثر من عشرة صحابة من صحابة رسول الله ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) ، و سنذكر للقارئ الكريم بعض النماذج من مصادر مدرسة ( الصَّحابة ) الأكثر اعتباراً ، و التي ورد في جلِّها تذييل الحديث بالقول بأنَّه : ( لا نبوَّة بعدي ) ، أو ( لا نبيَّ بعدي ) ، و أمّا مصادر مدرسة أهل البيت ( عَليهِ السَّلامُ ) ، فنعرض عن ذكرها ، لئلا يطول بنا المقام .
    فقد ورد الحديث عن ( سعد بن أبي وقاص ) في مسند أحمد بن حنبل : 1 ، ح : 1466 ، ص : 170 ، و ح : 1603 ، ص : 184 ، و ح : 1535 ، ص : 177 ، و ح : 1587 ، ص : 183 ، و ح : 1508 ، ص : 175 ، و ح : 1493 ، ص : 173 ،و ح : 1512 ، ص : 175 ، و ح : 1611 ، ص : 185 .
    و في سنن ابن ماجة : 1 / 45 ، المقدمة ، باب : 11 ، و نفس الباب ، ص : 42 .
    و في المعجم الكبير للطبراني : 1 ، ح : 334 ، ص : 148 ، و ح : 333 ، ص : 148 ، بطريقين ، و ح : 328 ، ص : 146 .
    و في صحيح مسلم : 15 ، باب : فضائل علي ، ص : 173 ، 174 ، 175 ، 176 .
    و في صحيح البخاري : 5 ، كتاب المغازي ، باب : غزوة تبوك ، ص : 129 ، و ج : 4 ، باب : فضائل أصحاب النبي ، ص : 208 .
    و في التأريخ الكبير للبخاري : 1 ، ح : 333 ، 115 ، ط : حيدر آباد .
    و في سنن الترمذي : 5 ، كتاب المناقب ، باب : 21 ، ص : 596 ، و ص : 599 .
    و في مستدرك الحاكم على الصحيحين : 3 ، كتاب معرفة الصحابة ، ص : 108 ، بطريقين .
    و روي الحديث عن ( ابن عباس ) في مسند أحمد بن حنبل : 3 ، ح : 10879 ، ص : 32 .
    و عن ( علي بن أبي طالب ) في مستدرك الحاكم : 2 / 337 .
    و عن ( حبشي بن جنادة السلولي ) في المعجم الصغير للطبراني : 2 / 53 .
    و عن ( جابر بن سمرة ) في المعجم الكبير للطبراني : 2 ، ح : 2035 ، ص : 247 .
    و عن ( جابر بن عبد الله ) في سنن الترمذي : 5 ، كتاب المناقب ، باب : 21 ، ص : 598 .
    و عنه أيضا في مسند أحمد بن حنبل : 3 ، ح : 14228 ، ص : 338 .
    و عن ( مالك بن الحورث ) في المعجم الكبير للطبراني : 19 ، ح : 647 ، ص : 291 .
    و عن ( البراء بن عازب ) في المعجم الكبير للطبراني : 5 ، ح : 5095 ، ص : 203 .
    و عن ( زيد بن أرقم ) في المعجم الكبير للطبراني : 5 ، ح : 5094 ، ص : 203 .
    و عن ( ابن عباس ) في المعجم الكبير للطبراني : 12 ، ح : 12593 ، ص : 77 ، و ج : 12 ، ح : 2341 ، ص : 14 ، و ج : 11 ، ح : 11092 ، و ص : 62 ، وج : 11 ، ح : 11087 ، ص : 61 .
    و في الحاكم في المستدرك : 3 / 132 .
    و عن ( أسماء بنت عميس ) في مسند أحمد بن حنبل : 6 ، ح : 26921 ، ص : 438 ، و ح : 26541 ، ص : 369 .
    و في المعجم الكبير للطبراني : 24 ، ح : 384 ، ص : 146 ، و ح : 385 ، ص : 146 ، و ح : 386 ، ص : 146 ، و ح : 387 ، ص : 147 ، و ح : 388 ، ص : 147 .
    16. القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 136 ، الصفحة : 21 .
    17. القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 140 ، الصفحة : 21 .
    18. القران الكريم : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 84 ، الصفحة : 61 .
    19. القران الكريم : سورة النساء ( 4 ) ، الآية : 163 ، الصفحة : 104 .
    20. القران الكريم : سورة طه ( 20 ) ، الآيات : 29 - 36 ، الصفحة : 313 .
    21. القران الكريم : سورة القصص ( 28 ) ، الآية : 34 ، الصفحة : 389 .
    22. القران الكريم : سورة القصص ( 28 ) ، الآية : 35 ، الصفحة : 389 .
    23. القران الكريم : سورة الأعراف ( 7 ) ، الآية : 142 ، الصفحة : 167 .
    24. القران الكريم : سورة فاطر ( 35 ) ، الآية : 25 ، الصفحة : 437 .
    25. القران الكريم : سورة المؤمنون ( 23 ) ، الآية : 45 ، الصفحة : 345 .
    26. العسكري ، مرتضى ، معالم المدرستين : 1 / 526 ـ 537 .
    27. المرط : هو الثوب غير المخيط ، جمعه مروط .
    28. مرحَّل : إزار خزٍّ فيه عَلَم .
    29. a. b. القران الكريم : سورة الأحزاب ( 33 ) ، الآية : 33 ، الصفحة : 422 .
    30. أنظر كتاب : آية التطهير في أحاديث الفريقين ، للسيد علي الموحِّد الأبطحي ، و انظر : أهل البيت ( عَليهِمُ السَّلامُ ) في آية التطهير : دراسة و تحليل ، للسيد جعفر مرتضى العاملي ، و قد نقل عن بعض العلماء القول بتواتر الحديث من طرق مدرسة الخلفاء فضلاً عن مدرسة أهل البيت ( عَليهِمُ السَّلامُ ) ، و نقل عن القندوزي الحنفي أنَّه قال : ( و روي هذا الخبر عن ثلاثمائة من الصحابة ) ، و أخيراً فانَّ العلاّمة الكاتب يثبت تواتر الحديث ، و ردّ المزاعم التي تحاول الطعن في تواتره ، انظر : 52 ـ 54 ، من الكتاب .
    و أمّا ما ينقله لنا من مصادر الحديث فهي كثيرة جداً ، نقتصر على ذكر البعض منها باختلاف في ألفاظها طبعاً :
    جامع البيان : 22 / 5 و 7 ، و الدر المنثور : 5 / 198 و 199 ، و فتح القدير : 4 / 279 و 280 ، و جوامع الجامع : 372 ، و التسهيل لعلوم التنزيل : 3 / 137 ، و تأويل الآيات الظاهرة : 2 / 457 ـ 459 ، و الطرائف : 122 ـ 130 ، و المناقب لابن المغازلي : 301 ـ 307 ، و شواهد التنزيل : 2 / 11 ـ 92 ، و مسند الطيالسي : 274 ، و العمدة لابن بطريق : 31 ـ 46 ، و مجمع الزوائد : 7 / 91 ، و 9 / 121 و 119 و 146 و 167 ـ 169 و 172 ، و أسد الغابة : 4 / 49 ، و 2 / 9 و 12 و 20 ، و 3 / 413 ، و 5 / 66 و 174 و 521 و 589 ، و أسباب النزول : 203 ، و مجمع البيان : 9 / 138 ، و 8 / 356 و 357 ، و الجامع لأحكام القرآن : 14 / 182 ، و صحيح مسلم : 7 / 130 ، و سعد السعود : 204 و 106 و 107 ، و ذخائر العقبى : 21 ـ 25 و 87 ، و الإيضاح لابن شاذان : 170, و مسند أحمد : 4 / 107 ، و 3 / 259 و 285 ، و 6 / 292 و 298 و 304 ، و 1 / 331 ، و تفسير القرآن العظيم : 3 / 483 ـ 486 ، و كفاية الطالب : 54 و 242 و 371 و 377 ، و ترجمة الإمام علي بن أبي طالب ، من تأريخ دمشق ، ( بتحقيق المحمودي ) : 1 / 184 و 183 ، و المعجم الصغير : 1 / 65 و 135 ، و الجامع الصحيح : 5 / 663 و 699 و 351 و 352 ، و خصائص الإمام علي للنسائي : 49 و 63 ، و المستدرك على الصحيحين : 2 / 416 و 3 / 172 و 146 و 147 و 158 و 133 ، و سير أعلام النبلاء : 10 / 346 ـ 347 و 3 / 270 و 315 و 385 و 254 ، و الغدير : 1 / 50 و 3 / 196 . . و غير ذلك من مصادر المدرستين الكثيرة .
    31. العاملي ، جعفر مرتضى ، أهل البيت في أية التطهير : 40 ، عن جامع البيان : 5 / 22 ، و كنز العمال : 16 / 257 ، و منتخب كنز العمال ( بهامش مسند أحمد ) : 5 / 96 ، عن إبن أبي شيبة ، و لباب التأويل : 3 / 466 ، و التفسير الحديث : 8 / 262 ، و الدر المنثور : 5 / 199 ، و تفسير القرآن العظيم : 3 / 483 ، و الفصول المهمة للمالكي : 8 ، و ينابيع المودة : 108 و 260 و 193 ، و مجمع الزوائد : 9 / 121 و 168 ، و البرهان : 3 / 324 ، و الطرائف : 128 ، و مسند أحمد : 3 / 259 و 285 ، و شواهد التنزيل : 2 / 11 ـ 15 ، و 48 و 50 و 92 ، و البحار : 35 / 223 و 227 ، و الجامع الصحيح : 5 / 352 ، و مستدرك الحاكم : 3 / 58 ، و السير أعلام النبلاء : 2 / 134 ، و أحكام القرآن لابن عربي : 3 / 538 ، و أسد الغابة : 5 / 521 ، و تيسير الوصول : 2 / 161 ، و أنساب الأشراف : 2 / 104 ، ( بتحقيق المحمودي ) ، و ذخائر العقبى : 24 ، و البداية والنهاية : 8 / 205 .
    32. العاملي ، جعفر مرتضى ، أهل البيت في أية التطهير : 41 ، عن الدر المنثور : 5 / 199 ، عن إبن مردويه و الطرائف : 128 ، و المناقب للخوارزمي : 13 ، و البحار : 35 / 223 ، و إحقاق الحق : 2 / 563 ، و تفسر البرهان : 3 / 232 ، و تفسير فرات : 339 ، و مشكل الأثار : 1 / 338 و 339 ، و ينابيع المودة : 174 و 193 ، و التأريخ الكبير للبخاري ، ( كتاب الكنى ) : 25 و 26 ، و العمدة لابن بطريق : 41 و 45 ، و ذخائر العقبى : 24 و 25 عن بن حميد ، و شواهد التنزيل : 3 / 29 و 52 ، و كفاية الطالب : 376 ، و كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين : 405 ، و البحار : 35 / 214 و 223 .
    33. العاملي ، جعفر مرتضى ، أهل البيت في أية التطهير : 43 ، عن مجمع الزوائد : 9 / 169 ، و الصراط المستقيم : 1 / 188 ، عن ابن قرطة ، في مراصد العرفان ، عن ابن عبّاس ، قال : و نحوه عن أنس ، و أبي بردة ، و أبي سعيد الخدري .
    34. فقد روي أنَّ ( عائشة ) قالت للنبي ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) في قصة الكساء : أنا من أهلك ؟! قال : تنحي ، فإنَّك إلى خير ، ( أنظر : جعفر مرتضى العاملي ، أهل البيت في آية التطهير : 44 ، عن تفسير القرآن العظيم : 3 / 485 ، و شواهد التنزيل : 2 / 37 و 38 و 39 ، و فيه : ولم يدخلني معهم ، و فرائد السمطين : 1 / 368 ، و الصراط المستقيم : 1 / 186 و 187 و 185 ، و كفاية الطالب : 323 ، و التفسير الحديث : 8 / 262 ، عن الطبري ، و ابن كثير ، و العمدة لابن البطريق : 40 ، و مجمع البيان : 8 / 357 ، و البحار : 35 / 222 ، عنه .
    و روي في نص آخر أنَّه ( صَلّى اللهُ عليهِ و آله و سلم ) قد منع ( زينب ) من الدخول معهم ، و قال لها : مكانكِ ، فإنَّك إلى خير إن شاء الله تعالى .
    انظر : جعفر مرتضى العاملي ، أهل البيت في آية التطهير : 45 ، عن البحار : 35 / 222 ـ 223 ، و الطرائف : 128 ، و فرائد السمطين : 2 / 19 ، تفسير القرآن العظيم : 3 / 485 ، و شواهد التنزيل : 2 / 32 ، و الصراط المستقيم : 1 / 187 ، و العمدة لابن البطريق : 40 ، و أشار إليه في نفحات اللاهوت : 84 ، و إحقاق الحق ( الملحقات ) : 9 / 52 .
    و أمّا ما ورد بهذا الشأن عن ( أم سلمة ) فهو كثير جداً ، و لمزيد من الإطلاع راجع : أهل البيت في آية التطهير : 46 ـ 50 .
    35. القران الكريم : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 61 ، الصفحة : 57 .
    36. مسلم، صحيح مسلم بشرح النوري ، ج : 5 ، كتاب الفضائل ، باب فضائل علي ، ص : 268 .
    37. كتاب الخلفاء الإثنا عشر للدكتور الشيخ جعفر الباقري : 131 ـ 146 .
    حسين منجل العكيلي

  • #2
    مأجورأستاذنا
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
      مأجورأستاذنا
      عظم الله لنا ولكم الاجر باستشهاد الصديقة الطاهرة عليها السلام
      اشكر مرورك المبارك جزيت خيرا

      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أنصار المذبوح مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اشكر مرورك الكريم اختي الفاضلة
          حسين منجل العكيلي

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X