إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصيدة زهراءُ و الحَسَنانِ مِنْ حَسَناتِها- من روائع الشعر المعاصر- الحاج عادل الكاظمي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصيدة زهراءُ و الحَسَنانِ مِنْ حَسَناتِها- من روائع الشعر المعاصر- الحاج عادل الكاظمي

    زهراءُ و الحَسَنانِ مِنْ حَسَناتِها ** و روائِعُ الآياتِ وَحْيُ صِفاتِها
    تَتَقاصَرُ الأفهامُ دونَ بُلوغِها ** أو أنْ تُحيطَ بكُنْهِها و بذاتِها
    لولا عليٌّ لم يكنْ كفؤاً لهـــا ** بينَ الرّجالِ سِواهُ مِن ساداتِها
    مَكنونَةُ الأسرارِ ظاهِرُ فَضْلِها ** إنّ الشّموسَ الغُـرَّ بعضُ هِباتِها
    و بقولِ أحمدَ إنّها الرّوحُ التي ** ما بينَ جَنْبَيْهِ يُريكَ سِماتِها
    مَنْ ذا يُحيطُ بِروحِ أحمدَ في الورى؟ ** لا تُدْرِكُ الأفكارُ مَكنوناتِها
    و بِقْولِ عائشةٍ بيانُ ناطِـــقٌ ** بالصّدْقِ تَرويهِ ثُقاةُ رواتِهـــا
    كُنّا نَخيطُ بِنورِ فاطِمَ في الدُّجى ** سَمُّ الخِياطِ يُضيءُ مِنْ لَمَعاتِها
    هيَ نورُ عرشِ اللهِ بلْ هيَ نورُهُ ** ضاءَ العوالِمَ مِن سَنا مِشكاتِها
    كلٌّ على شَأنِ الوجودِ و قُرْبِهِ ** منها بَدَتْ أنوارُ مَوجوداتِها
    فإذا دَنَتْ مِن نورِ فاطِمَ أشرقَتْ ** و إذا نَأَتْ ثَنْماثُ في ظُلُماتِها
    حَسْبي بسيّدةِ النّساءِ تَسامَقَتْ ** بولائِها الدّرَجاتُ في جَنّاتِها
    هيَ خيرُ نِسوانِ الوَرى لا كونَها ** بنتَ النّبيِّ و إنّما لِتُقاتِها
    صِدّيقةٌ أدنى الأنامِ لأحمدٍ ** في خُلْقِها و جَلالِها و ثَباتِها
    كانت تُحَدّثُها الملَائكُ قُرْبَةً ** للجّوهَرِ المَكنونِ في مَلَكاتِها
    فلذا شَأتَ كلَّ النَساءِ فَضيلَةً ** لا تُدركُ الدّنيا مَدى غاياتِها
    ميزانُ أعمالِ العِبادِ فَمَنْ أبى ** لا فَرْقَ بين تُقاتِها و عُصاتِها
    فَمَودَّةُ الزّهراءِ فَرْضٌ واجبٌ ** فوقَ الفروضِ صِيامِها وصَلاتِها
    و بآيةِ القُرْبى دليلٌ جامِعٌ ** للمُحكَماتِ الغُرِّ مِن آياتِها
    وبـ (قُلْ تَعالَوا) قُلْ تَعالَوا واحكُموا ** مَنْ مِثْلُ فاطمةٍ وفي دَرَجاتِها؟
    أيُّ النّساءِ بِها يُباهِــــلُ رَبُّها ** أهلَ الشَّرائِعِ غَيرَ فاطِمَ ذاتِها؟
    هل في نِساءِ المصطفى مَنْ نافَسَتْ ** شَأوَ البَتولِ بِسْمِتها وسِماتِها؟
    ذى آيةُ التَّطهيرِ أجلى شاهِدٍ ** في أنَّها تَمتازُ عن جاراتِها
    خُصَّتْ بها لا في سِواها لا هَوَىً ** مِنّي و إلاّ يا عَذولُ فَهاتِها
    اللهُ شَرَّفَها و حِكمتُهُ اقتَضَتْ ** أنَّ البَتولَ الفَيْضُ مِن رَشَحاتِها
    و بأنَّ رَحمتَهُ البَتولُ فَيَجتدي ** كلُّ الأنامِ السَّيْبَ مِن رَحَماتِها
    فلذاكَ يُسمَعُ في القيامةِ هاتِفٌ ** غُضّوا إذا مَرَّتْ على عَرَصاتِها
    غُضّوا فإنَّ على الصّراطِ لأحمدٍ ** بنتُ جِنانُ اللهِ مِن نَفَحاتِها
    فَرضاؤُهُ لِرضا البَتولِ و سَخْطُهُ ** في سَخْطِها و الفَوْزُ في مَرضاتِها
    و قضاؤهُ بقضائِها و جِنانُهُ ** مِن نورِها و النّارِ مِن سَطَواتِها
    وَيْلٌ لِمن عادى البَتولَ و حاربَ الـ ** أطهارَ مِن أبنائِها و بناتِها
    مَنْ ذا يُجيرُ مِنَ العَذابِ عِصابَةً ** لم يَرحموا مِنْ فاطِمٍ صَيْحاتِها
    مُخضودَةُ الاضلاعِ خائِرَةُ القُوى ** تَدعو فلم تَسمعْ جوابَ حُماتِها
    أبتاهُ نادتْ وهي تنظُرُ مُحْسِناً ** سَقْطاً فما رَقّتْ قلوبُ عُتاتِها
    و يمُدُّهُمْ ظُلماً صُراخُ تَظَلُّمٍ ** آناً فَيُخْمِدُ ضِلْعُها صَرَخــــــاتِها
    أبتاهُ نادتْ وهْيَ كَسْرى أضلُعٍ ** و يَزيدُها المِسمارُ في زَفَراتِها
    و السَّوطُ يعلوها بحِقْدٍ موغِرٍ ** سودَ القلوبِ فأوقدَتْ جَمَراتِها
    هيَ لحظةٌ مَرَّتْ كَحَوْلٍ كامِل ** مِنْ شِــــدَّةِ الآلامِ في غَمَراتِهــا
    فَهَوَتْ كَريمَةُ أحمدٍ مَخضوبَةً ** بدمائِها تَرجو دُنُوَّ مَمــــــاتِها
    تبّاً لأُمّةِ حاربَتْ مَنْ جــــاءَها ** لِخَلاصِها مِن شِرْكِها و نَجاتِها
    و جزاؤُهُ قَتَلوا بَنيهِ و حـــــارَبوا ** أهِليهِ حتى حَرَّقـــوا أبياتِها
    فغداً مَصيرُ الظّالمينَ إلى لَظى ** و لفاطِمَ الفِردَوْسُ رُغْمَ عِداتِها
    شعر: الحاج عادل الكاظمي

  • #2

    تعليق


    • #3

      عظم الله لنا ولكم الاجر باستشهاد الصديقة الطاهرة عليها السلام
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك.... في ميزان حسناتك
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        طيب الله انفاسك ايها الغالي ورحم الله موتاك لما قدمت الف شكر

        تعليق


        • #5
          ~~~ زهراء و الحسنان من حسناتها ~~~

          اللهم صل على محمد و آل محمد ....
          سيدا شباب اهل الجنه من حسنات الزهراء (ع) !! ، الله اكبر ما اعظمك عند الله يا فاطمه ...

          بارك الله فيك و وفقك لكل خير بحق الزهراء (ع)
          sigpic
          عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X