إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"150 عنواناً"باللغتين العربية والكردية مشاركة العتبة العباسية المقدسة في معرض اربيل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "150 عنواناً"باللغتين العربية والكردية مشاركة العتبة العباسية المقدسة في معرض اربيل






    ليعانق نخيل الجنوب جبال الشمال
    :
    "
    150 عنواناً " باللغتين العربية والكردية
    تشارك بهما العتبة العباسية المقدسة معرض
    أربيل الدولي التاسع للكتاب ..




    في خطوة تعكس اهتمام العتبة العباسية المقدسة
    بتعزيز التواصل الثقافي والفكري ،
    شارك قسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها
    بمعرض أربيل الدولي التاسع للكتاب ،
    والذي تقيمه مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون بالتعاون
    مع وزارة الثقافة والشباب في حكومة إقليم كردستان العراق ،
    وشارك فيه عدد من دور النشر في مختلف المجالات الدينية والثقافية
    والأدبية من داخل العراق وخارجه ،
    ومن ضمنها عتبات كربلاء المقدسة الحسينية والعباسية .

    وافتُتح المعرض صباح اليوم الأربعاء ( 2جمادى الآخرة 1435هـ )
    الموافق لـ(2نيسان 2014م) ويستمر لمدة عشرة أيام
    ،
    وبحضور عدد ‏من ‏الشخصيات العلمية والثقافية وممثلين
    عن الحكومة المحلية في المحافظة ومنظمات المجتمع المدني ‏والمؤسسات
    الثقافية والإعلامية المشاركة في هذه التظاهرة الثقافية ،
    وحشد كبير من المواطنين العراقيين والعرب والأجانب .‏

    جناح العتبة العباسية المقدسة
    ضمّ بين جنباته " 150 عنواناً "
    باللغتين العربية والكردية ،
    حيث تمّت ترجمة عدد من إصدارت قسم الشؤون الفكرية
    والثقافية للّغة الكردية وتمّ زجّها لأوّل مرّة في هذا المعرض ،
    والذي يُعدّ باكورة ما تُرجِم لحدّ الآن وهو جزء من مشروع كبير تبنّته العتبة
    المقدسة لترجمة نتاجاتها لعدد من اللغات ومنها اللغة الكردية .

    لقد تنوّعت عناوين الإصدارات لمؤلّفات دينية وثقافية عامة تحاكي
    طبقات المجتمع وفئاته وأجناسه :
    ( الطفل والشاب والشيخ ) ،
    والتي يصدرها القسم المذكور ،
    وبمواضيع عقائدية وفقهية وأدبية وفكرية ،
    إضافة لهذه النتاجات شارك مركز الكفيل للخدمات الطباعية
    بعددٍ من نتاجاته التي شملت الصور المطبوعة والزخارف الخطية
    التي تمّت طباعتها بشكل فنيّ وجميل على قطع الكريستال والمرمر والحجر ، وبأحجام وأشكال وتصاميم مختلفة .

    إضافة لهذا فقد أفرز الجناح مساحة للأساتذة والأكاديميين والطلاب
    الجامعين من خلال توفيرها لفهارس محتويات المكتبة ‏الإلكترونية
    التابعة لشعبة المكتبة ‏ودار المخطوطات في العتبة المقدسة
    حيث ‏ضمّت الآلاف من الكتب الإلكترونية ، وأكثر من ‏‏( 15.000 )
    أطروحة ماجستير ودكتوراه وبمختلف الأختصاصات العلمية والإنسانية ،
    والتي تمّ جمعها بالتعاون مع الجامعات العراقية ،
    فضلاً عن مجلّة العميد المحكمة ،
    والتي يُصدرها القسم أيضاً وهي مجلة معتمدة لأغراض الترقية العلمية .

    من جهته بيّن مدير المعرض إيهاب ستار : "
    إنّ المعرض يُعدّ من أهمّ معارض الكتاب في المنطقة والعراق بشكل خاص ،
    وسوف تكون هذه السنة مميّزة وذلك لازدياد عدد الدور المشاركة
    في المعرض عن دورته السابقة ،
    حيث شارك فيه أكثر من ( 300 ) دار للنشر بين عربية وأجنبية مقسمة
    على (
    280 ) جناحاً ،
    ووجود أكثر من (
    60 ) دارَ نشرٍ عراقية وعربية ،
    بالإضافة لمشاركة
    ( 32 ) دار نشرٍ كردية عراقية".
    ومن الجدير بالذكر أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة تأتي
    في إطار برنامجها الثقافي والفكري ،
    وضمن مسيرة الثقافة العراقية الجديدة ،
    والجهود الرامية لرفع المستوى العلمي والثقافي لدى المواطن ،
    ولإغناء الثقافة العراقية بالنتاجات الفكرية والفنية المتنوعة للعتبة المقدسة
    وبما يتلاءم ومكانتها ،
    وأيضاً لإبراز جوانب التطوير والتحديث في أقسامها المستحدثة جميعها
    في المرحلة التالية لسقوط الحقبة الصدامية .

    يُذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركاتٍ متعددةً
    في معارض ومهرجانات داخل العراق وخارجه ،
    ويكاد لا يخلو أي ‏مهرجان أو معرض من حضور أو مشاركة متميزة للعتبة
    وبما يتناسب مع نهجها الذي اختطته في نشر فكر وتعاليم
    ‏أهل البيت
    ( عليهم السلام ) ويشهد جناحها إقبالاً متزايداً من قبل الجمهور ،
    وزيادة في عدد الإصدارات في كلّ معرض عن ‏سابقه .‏‎ ‎








    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا













  • #2

    موفقين .. بارك الله فيكم
    حسين منجل العكيلي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X